عرض مشاركة واحدة
04-29-2010, 02:19 AM   #286
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
حكيم بن قيس

د ع حكيم بن قيس بن عاصم بن سنان، التميمي المنقري، يرد نسبه عند أبيه، قيل‏:‏ إنه ولد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم روى عن أبيه، روى عنه مطرف بن الشخير‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


حكيم بن معاوية


ب د ع حكيم بن معاوية النميري‏.‏ من نمير بن عامر بن صعصعة، قال البخاري‏:‏ في صحبته نظر، حديثه عند أهل حمص، قال أبو عمر‏:‏ كل من جمع في الصحابة جمعه فيهم، وله أحاديث منها أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏لا شؤم، وقد يكون اليمن في الدار والمرأة والفرس‏"‏‏.‏
أخبرنا به إبراهيم بن محمد بن مهران وغيره، قالوا بإسنادهم إلى أبي عيسى السلمي قال‏:‏ حدثنا علي بن حجر، أخبرنا إسماعيل بن عياش، عن سليمان بن سليم، عن يحيى بن جابر الطائي، عن معاوية بن حكيم، عن عمه حكيم بن معاوية‏.‏
وقال ابن أبي حاتم، عن أبيه‏:‏ حكيم بن معاوية النميري، له صحبة، روى عنه ابن أخيه معاوية بن حكيم، وقتادة من رواية سعيد بن بشير، عنه‏.‏ هذا كلام أبي عمر، وقوله‏:‏ روى عنه ابن أخيه معاوية بن حكيم، فيه نظر، ولكن هكذا جاءت الرواية، وقد روي عن معاوية بن حكيم، عن أبيه‏.‏
وروى ابن منده وأبو نعيم في هذه الترجمة ما رواه السفر بن نسير، عن حكيم بن معاوية، أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله، بم أرسلك الله عز وجل‏؟‏ قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أن تعبد الله كأنك تراه، ولا تشرك به شيئاً، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤتي الزكاة، وكل مسلم من مسلم حرام يا حكيم بن معاوية، هذا دينك، أينما تكن يكفك‏"‏‏.‏
ورواه بهز بن حكيم بن معاوية بن حيدة، عن أبيه، عن جده، فعلى هذا يكون حكيم هو القشيري، وهذا اختلاف ظاهر، وقد أخرج أبو عمر هذا الحديث في الترجمة المذكورة بعد هذه، على ما نذكره‏.‏
أخرج هذه الترجمة الثلاثة، ورواه أبو عمر في مخمر بن معاوية، وهو مذكور هناك‏.‏


حكيم أبو معاوية


ب حكيم، أبو معاوية بن حكيم‏.‏ ذكره ابن أبي خيثمة في الصحابة، قال أبو عمر‏:‏ وهو عندي غلط وخطأ بين، ولا يعرف هذا الرجل في الصحابة، ولك يذكره أحد غيره فيما علمت، والحديث الذي ذكره له هو حديث بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده، وجده معاوية بن حيدة‏.‏
وروي بإسناده، عن سعيد بن سنان، ويحيى بن جابر الطائي، عن معاوية بن حكيم، عن أبيه حكيم أنه قال‏:‏ يا رسول الله، بم أرسلك ربنا‏؟‏ الحديث‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ هكذا ذكره ابن أبي خيثمة، وعلى هذا الإسناد عول، وهو إسناد ضعيف، ومن قبله أتى ابن أبي خيثمة، والصواب فيه‏:‏ ما روي عن عبد الوارث بن سعيد، عن بهز بن حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري، عن أبيه، عن جده قال‏:‏ أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ إني أسألك بوجه الله، بم أرسلك الله‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏بالإسلام، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، كل مسلم على كل مسلم حرام‏"‏‏.‏ الحديث‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وهذا هو الحديث الصحيح بالإسناد الثابت المعروف، وإنما هو لمعاوية بن حيدة، لا لحكيم أبي معاوية، سئل يحيى بن معين، عن بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده، فقال‏:‏ إسناد صحيح، وجده معاوية بن حيدة‏.‏
قلت‏:‏ هذا الذي ذكره أبو عمر من الرد على ابن أبي خيثمة فيه شيء، وذلك أنا قد ذكرنا في ترجمة حكيم بن معاوية النميري الاختلاف في إسناد هذا الحديث، فإن بعض الرواة رواه عن معاوية بن حكيم، عن عمه، وبعضهم رواه عن معاوية بن حكيم عن أبيه، فعلى هذا يكون هو النميري، إلا إن كان ابن أبي خيثمة قد ذكر النميري فيتجه الرد عليه، وقد ذكره ابن أبي عاصم فقال ما أخبرنا به يحيى بن محمود الثقفي كتابة بإسناده إلى أبي بكر بن أبي عاصم قال‏:‏ حدثنا عبد الوهاب بن نجدة، حدثنا بقية بن الوليد، أخبرنا سعيد بن سنان، عن يحيى بن جابر الطائي، عن معاوية بن حكيم، عن أبيه حكيم‏:‏ أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله، يم أرسلك الله‏؟‏ الحديث، فهذا يؤيد قول من جعله غير ابن حيدة، وإن كان الإسناد يعود إلى واحد، لكن اتفاق الأئمة على إخراج الحديث يزيده قوة، والله أعلم‏.‏
حكيم‏:‏ بضم الحاء، هو ابن جبلة، وقيل‏:‏ حكيم بفتح الحاء، وقد تقدم في حكيم بن جبلة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً