عرض مشاركة واحدة
04-29-2010, 02:14 AM   #282
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
الحكم بن عمرو بن الشريد

د ع الحكم بن عمرو بن الشريد‏.‏ مختلف في اسمه روى محمد بن المثنى، عن عبد الله بن حمران، عن عبد الحميد بن جعفر، عن أبيه، عن ابن الشريد قال‏:‏ صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فعطس رجل، فقلت‏:‏ يرحمك الله، فضحك بعض القوم‏.‏ الحديث، سماه ابن المثنى الحكم‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


الحكم الغفاري


ب د ع الحكم بن عمرو الغفاري‏.‏ وهو أخو رافع بن عمرو، غلب عليهما هذا النسب إلى غفار، وأهل العلم بالنسب يمنعون ذلك، ويقولون‏:‏ إنهما من ولد نعيلة بن مليل أخي غفار بن مليل‏.‏ ويقولون‏:‏ هو الحكم بن عمرو بن مجدع بن حذيم بن الحارث بن نعيلة بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة‏.‏
صحب النبي صلى الله عليه وسلم حتى توفي صلى الله عليه وسلم، ثم سكن البصرة‏.‏ واستعمله زياد بن أبيه على خراسان، من غير قصد منه لولايته، إنما أرسل زياد يستدعي الحكم، فمضى الرسول غلطاً منه، وأحضر الحكم بن عمرو، فلما رآه زياد قال‏:‏ هذا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم واستعمله عليها‏.‏
وغزا الكفار فغنم غنائم كثيرة، فكتب إليه زياد‏:‏ إن أمير المؤمنين، يعني معاوية، كتب أن تصطفى له الصفراء والبيضاء، فلا تقسم في الناس ذهباً ولا فضة‏.‏ فكتب إليه الحكم‏:‏ بلغني ما ذكرت من كتاب أمير المؤمنين، وإني وجدت كتاب الله تعالى قبل كتاب أمير المؤمنين، وإنه والله، لو أن السماء والأرض كانتا رتقاً على عبد، ثم اتقى الله تعالى، جعل له مخرجاً، والسلام‏.‏
وقسم الفيء بين الناس، وقال الحكم‏:‏ اللهم إن كان لي عندك خير فاقبضني إليك‏.‏ فمات بخراسان بمرو سنة خمسين، واستخلف لما حضرته الوفاة أنس بن أبي أناس‏.‏
روى عنه الحسن، وابن سيرين، وعبد الله بن الصامت، وأبو الشعثاء، ودلجة بن قيس، وأبو حاجب وغيرهم‏.‏
أخبرنا إسماعيل بن عبد الله بن علي، وأبو جعفر بن السمين، وغيرهما بإسنادهم إلى أبي عيسى محمد بن عيسى، حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا وكيع، عن سفيان، عن سليمان التميمي، عن أبي حاجب، عن رجل من بني غفار، قال‏:‏ نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل طهور المرأة‏.‏
ورواه محمد بن بشار، ومحمود بن غيلان، عن أبي داود الطيالسي، عن شعبة، عن عاصم، عن أبي حاجب، عن الحكم بن عمرو الغفاري، نحوه‏.‏
وروى ابن منده، عن الحسن‏:‏ أن زياداً استعمل الحكم بن عمرو الغفاري على البصرة، فلقيه عمران بن حصين في دار الإمارة بين الناس، فقال‏:‏ أتدري فيم جئتك‏؟‏ أتذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بلغه الذي قال له أميره‏:‏ قم فقع في النار، فقام الرجل ليقع فيها، فأدرك فأمسك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لو وقع فيها لدخل النار‏"‏، ثم قال‏:‏ ‏"‏لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق‏"‏‏.‏ قال‏:‏ بلى‏.‏ قال‏:‏ إنما أردت أن أذكرك هذا الحديث‏.‏
وقد روي أن عمران قاله للحكم لما ولي خراسان، وهو الصحيح، فإن الحكم لم يل البصرة لزيادة قط‏.‏ وقد روي أيضاً أن الحكم قال هذا لعمران، والأول أصح وأكثر‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
مجدع‏:‏ بضم الميم، وفتح الجيم والدال المهملة المشددة، وآخره عين، قاله الأمير أبو نصر‏.‏


الحكم بن عمرو بن معتب


ب الحكم بن عمرو بن معتب الثقفي‏.‏ كان أحد الوفد الذين قدموا مع عبد ياليل بإسلام ثقيف، وهو من الأحلاف‏.‏
أخرجه أبو عمر مختصراً‏.‏
قلت‏:‏ ثقيف قبيلتان، الأحلاف ومالك، فالأحلاف ولد عوف بن ثقيف، وهذا منهم، فإن معتباً هو ابن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف‏.‏


الحكم بن عمير الثمالي


ب دع الحكم بن عمير الثمالي‏.‏ يعد في الشاميين، سكن حمص، تفرد بالرواية عنه موسى بن أبي حبيب، وقال‏:‏ كان بدرياً، روي عنه أنه قال‏:‏ ‏"‏صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فجهر في الصلاة ببسم الله الرحمن الرحيم، في صلاة الليل، وصلاة الغداة، وصلاة الجمعة، وله عنه غير هذا الحديث‏.‏
أخرجه الثلاثة، إلا أن أبا عمر اختصره، وأخرجه أبو عمر في ترجمة أخرى فقال‏:‏ الحكم بن عمرو، وقد تقدم ذكره، وأخرجه ابن أبي عاصم، فقال‏:‏ الحكم بن عمير‏.‏
أخبرنا يحيى بن محمود إجازة بإسناده إلى أبي بكر بن أبي عاصم‏.‏ قال حدثنا الخوطي وابن مصفى قال‏:‏ حدثنا بقية بن الوليد، حدثني عيسى بن إبراهيم، عن موسى بن أبي حبيب، عن الحكم بن عمير الثمالي، وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏الأمر المفظع والحمل المضلع، والشر الذي لا ينقطع، إظهار البدع‏"‏‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً