عرض مشاركة واحدة
04-25-2010, 01:12 AM   #207
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
الحارث بن ظالم



د ع الحارث بن ظالم بن عبس السلمي؛ قاله ابن منده وأبو نعيم، وقالا‏:‏ إنه يكنى أبا الأعور، وقد ذكرناه في الكنى أكثر من هذا‏.‏
شهد بدراً، قاله ابن أسحاق، مختلف في اسمه، روى عنه قيس بن أبي حازم‏.‏ أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
قلت‏:‏ قد رد بعض العلماء هذا القول على أبي نعيم وبن منده، فقال‏:‏ هذا وهم كبير، جعلا رجلين واحداً؛ فإن الحارث بن ظالم كنيته أبو الأعور، وأبو الأعور السلمي اسمه عمرو بن سفيان، وكلاهما يكنى أبا الأعور؛ إلا أن الأول أنصاري خزرجي، من بني عدي بن النجار، لا يختلف في صحبته، بدري، والثاني عمرو بن سفيان السلمي، مختلف في صحبته، فقد جعل ابن منده وأبو نعيم الرجلين واحداً، مع اختلاف في اسمهما ونسبهما‏.‏


الحارث بن العباس


الحارث بن العباس بن عبد المطلب‏.‏ أمه امرأة من هذيل؛ ذكره أبو عمر مدرجاً في ترجمة أخيه تمام بن العباس، وقال‏:‏ لكل بني العباس رؤية؛ ذكرناه كما ذكره كذلك‏.‏


الحارث بن عبد الله الثقفي


ب الحارث بن عبد الله بن أوس الثقفي، وربما قيل‏:‏ الحارث بن أوس، وقد تقدم، وهو حجازي، سكن الطائف، روى في الحائض‏:‏ يكون آخر عهدها الطواف بالبيت‏.‏
أخبرنا إبراهيم بن محمد بن مهران وغيره، قالوا‏:‏ أخبرنا الكروخي بإسناده إلى أبي عيسى الترمذي قال‏:‏ حدثنا نصر بن عبد الرحمن الكوفي، أخبرنا المحاربي، عن الحجاج بن أرطاة، عن عبد الملك بن المغيرة، عن عبد الرحمن البيلماني، عن عمرو بن أوس، عن الحارث بن عبد الله بن أوس، قال‏:‏ سمعت رسول الله يقول‏:‏ ‏"‏من حج هذا البيت فليكن آخر عهده بالبيت‏"‏‏.‏
أخرجه أبو عمر بن عبد البر‏.‏


الحارث بن عبد الله البجلي


د ع س الحارث بن عبد الله البجلي‏.‏ وقيل‏:‏ الجهني، يعد في أهل الكوفة، روى حديثه حماد بن عمرو النصيبي، عن زيد بن رفيع، عن معبد الجهني، قال‏:‏ بعثني الضحاك بن قيس إلى الحارث بن عبد الله الجهني بعشرين ألف درهم، وقال‏:‏ قل له‏:‏ إن أمير المؤمنين أمرنا أن نفق عليك فاستعن بهذه، قال‏:‏ ومن أنت‏؟‏ قلت‏:‏ أنا معبد بن عبد الله بن عويمر، قلت‏:‏ وأمرني أن أسألك عن الكلمة التي قال لك الحبر باليمن، فقال‏:‏ نعم، بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن، ولو أوقن أنه يموت لم أفارقه، قال‏:‏ فأتاني الحبر فقال‏:‏ إن محمداً قد مات، قلت‏:‏ متى‏؟‏ قال‏:‏ اليوم، فلو أن عندي سلاحاً لقاتلته، قال‏:‏ فلم ألبث إلا يسيراً حتى أتاني آت من عند أبي بكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد توفي، وبايع لي الناس خليفة من بعده؛ فبايع من قبلك، فقلت‏:‏ إن رجلاً أخبرني بهذا من يومه لخليق أن يكون عنده علم، فأرسلت إليه فقلت‏:‏ إن الذي أخبرتني كان حقاً، قال‏:‏ ما كنت لأكذبك؛ فقلت‏:‏ من أين علمت ذلك‏؟‏ قال‏:‏ إنه في الكتاب الأول أنه يموت نبي هذا اليوم، قلت‏:‏ كيف يكون بعده‏؟‏ قال‏:‏ تدور رحاهم إلى خمس وثلاثين سنة‏.‏
رواه محمد بن سعد، عن حماد بن عمرو، أخرجه ابن منده وأبو نعيم، واستدركه أبو موسى على ابن منده؛ وقد أخرجه ابن منده؛ فقد سها في استدراكه عليه، وقال‏:‏ ذكره عبدان، وقال أبو موسى‏:‏ وهذه القصة مشهورة بجرير بن عبد الله البجلي، وأظنه صحف جريراً بالحارث‏.‏


الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة


د ع الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي‏.‏ ابن أخي عياش بن أبي ربيعة، روى عبد الكريم بن أبي أمية، عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بسارق‏.‏‏.‏ الحديث‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم، وهو أخو عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة الشاعر، وهو القباع، وقد تقدم القول فيه في الحارث بن أبي ربيعة، وولى البصرى لابن الزبير‏.‏ [/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً