عرض مشاركة واحدة
04-24-2010, 09:12 AM   #1
زيد لقمان
vip
stars-1-4
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 150
ابن الاردن الخزاف الكبير

basmala



حازم الزعبي

حازم الزعبي

ليس معقولاً ان يكون لدينا منتدى خزفي
ولايكون لحازم الزعبي ركن مهم فيه .
صديقي حازم لا ادري ان كان من
الانسب نشر صور اعمالك فانا اعرفك
لاتحب الاضواء ولكن لي الشرف بتعريفك
لاحباب الورد لما لاعمالك من
تميز من الناحيتين الجمالية والتقنية .
جمالياً ساترك التعليق للمشاهد اما انا
من جانبي اجد ان المشغولات
الاعمال الجدارية التي تنفذها الاجمل
اطلاقاً اما اعمال الدولاب فلا تقل جمالاً عنها .
واسمحوا لي ان اتكلم على الناحية التقنية
حازم الزعبي يعمل بتقنية الخزف العالي الحرارة (stoneware)
وهي بان يتم الحرق النهائي في درجة حرارة تتجاوز 1200 مئوي
ومن خلال هذا الارتفاع العالي للحرارة نحصل على مشغولات
في غاية الصلادة ومقاومة للظروف والزمن بشكل لامثيل له
والطينة ستكون خالية من المسامات تقريباً ويتمير
بنسيج سطحي زجاجي خاص وملتحم مع الجسم الخزفي تماماً
مكونا وحدة واحدة وبالوان عميقة مصمتة من اجمل مايكون.
والمفارقة ان حازم يعتقد ان اعماله تلك هي في خانة الاعمال التجارية
ولذا لايحب نشر صورها ولكني ارى انها في مصاف الاعمال الفنية
الرائعة وتستحق النشر بكل تباه واعتزاز.
ان الخزف العالي الحرارة هو الارفع شأنا بين باقي انواع الخزف
الاخرى والاكثر قيمة واحتراماً .
فتحية لحازم الشخص المميز قبل ان يكون خزافا مميزاً ..
زيد لقمان
=================
ادناه مقطع من مقال لمقابلة له نشرت في القدس العربي
يوم 23-3- 2008
والسيرة الذاتية للفنان :-
أما الفنان الزعبي فيصف تجربته هذه بالقول
" في عام 1980 وخلال دراستي في بغداد قمنا بزيارة مدرسة
المستنصرية وخلال هذه الزيارة وتمتعنا بجمالية الهندسة المعمارية
علق في ذهني ولعدة سنوات جدارية كان مكتوب عليها
اسم المدرسة المستنصر وهي عبارة عن جدارية
مكونة من قطع طوب منفصلة جُمعت مع بعضها البعض
لتشكل اسم المدرسة، وقد رجعت الى عمان
وبدأت العمل في النحت الفخاري. وخلال رحلاتي الى الصحراء
للاستمتاع بالفراغ والراحة النفسية التي يوفرها لي هذا الفراغ
بدأت انتبه إلى العناصر الجمالية في بيئة الصحراء المكونة
من تشكيلات الحجارة والخيم السوداء وقطعان الغنم, ومن هنا
رجعت ذاكرتي الى ذلك المكان, الى جدارية المستنصرية
وبدأت بنحت العلامات المستوحاة من دلالات الصحراء
ورموز الكتابة النبطية والصفوية التي امتدت
عبر روح الزمان والمكان لسكان الصحراء…".
ويتابع الفنان الزعبي وصفه لأعماله وطريقة
صياغتها بالقول " ان اتخاذ المربع عنصرا انشائيا
في اللوحة الجدارية ما هو الا عمل نحتي
يشكل الرسم والحفر عليه جانبا كبيرا من جماليته
الفنية. تبدأ المربعات في التجمع قرب بعضها البعض
لتكوّن جداريات دائرية او مربعة او مستطيلة
مشكلة من وحدات بالإمكان قراءتها فرادى
او مجتمعة, فاللوحة الواحدة تتجلى في تعدداتها اللامتناهية
وهي كالحجارة المتناثرة في الصحراء او مثل خيم البدو
و قطعان الماشية المتناثرة على التلال. أما اختياري
للوحدات المربعة فيعود الى مبدأ البساطة
تحفظ ما يحيا في الذاكرة من اشكال ورموز
تحيا عبر الالوان الارضية والصحراوية المستخدمة في الجداريات.
من هنا انقل احساسي بالطمأنينة في تلك المساحات التي كنت
اجوبها في الصحراء ومن خلالها تكمل الرؤيا للعمل الفني ،
لقد بدأت في تطوير هذا العمل من خلال رؤيتي للنور
الذي يأتي من الفضاء المحيط بي بكل ما تعكسه الطبيعة.
وبدأت بالتلوين حيث وضعت بعض المساحات اللونية في اعمالي
التي تعكس هذا الفضاء من حولي ليشمل زهرة يافعة,
زرقة سماء صافية, وموج بحرٍ بانعكاسات
الضوء فيه ليعطي زرقة البحر الجميلة…".
وبخصوص اعمال الدولاب من الأواني الخزفية
والتكوينات المشابهة يقول الزعبي "
في هذه الاعمال اسعى لتأسيس رؤيا جديدة
وهي دمج الفن التطبيقي التي تؤكد مهارة الحرفة
مع العمل الفني اي المقاربة بين ما هو فني وحرفي
على حد سواء..،ومن هنا احاول تقديم
الجمالية في العمل والابتعاد عن
مستحقات الخزف التي نشاهدها على
مر العصور والتي كانت تقدم نمطا
انتفاعيا تشوبه زخرفة جامدة, ومن هنا
لا بد ان يتسلسل الخزف بشكل
مضطرد ليعطي جماليات متعاقبة فيها
نوع من الحركة التي يلعب فيها
اللون والشكل دورا كبيرا…، ان مرجعيات
العمل التي اعتمدت على الفكر
السومري والبابلي والأكدي بالاضافة
الى مرجعيات الحضارة التي مرت
بهذه المنطقة, رومانية الى بيزنطية
الى ما ابدعه الانباط ..".
..".
نشرت المادة في القدس العربي
يوم 23-3-2008
مواليد مدينة اربد الاردن 1957
* تخرج من اكاديمية الفنون الجميلة
بغداد- 1982
* رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الاردنيين 1993
* عضو رابطة الفنانين التشكيليين الاردنيين
* شارك بمعظم معارض رابطة الفنانين
التشكيليين الاردنيين
* له العديد من المعارض الشخصية
والمشتركة في كل من الاردن
الكويت – اسبانيا – الولايات المتحدة فرنسا
تونس – سوريا – مصر
– لبنان – الامارات – اليابان – ايطاليا.
* جائزة اليونسكو للابداع الفني 1994
* يعمل الان مدرس في كلية
الفنون الجميلة الجامعة الاردنية.
===============================
علما ان الاعمال المنشورة اخذت من
موقعه الشخصي ومواقع اخرى
واحب التنويه الى ان اقطار الجداريات
الخزفية الدائرية احيانا يتجاوز
المتر ويمكنكم دخول الى موقعه
الشخصي ومشاهدة اعماله
www.alzubi.com
تحياتي الى حازم والى احباب الورد
زيد لقمان














































































































































زيد لقمان غير متواجد حالياً