عرض مشاركة واحدة
04-23-2010, 12:25 AM   #2
نهر الحب
شريك فضي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 283

ويقول التلمود
"اليهودي من جوهر الله كما أن الولد من جوهر أبيه"
ومن أقبح ما جاء في التلمود البابلي قولهم
"من رأى أنه يجامع أمه فسيؤدى الحكمة ..
ومن رأى أنه يجامع أخته فسيأتيه نور العقل


ويقول التلمود
"ولولا اليهود لارتفعت البركة من الأرض واحتجبت الشمس وانقطع المطر"

والتلمود يبيح لليهودية أن تزني بغير اليهودي ولا حرج ولو كانت متزوجة
كما يصرح للرجل اليهودي أن يزني بغير اليهودية أمام زوجته
ما دامت الزانية من الجوييم .. أي غير اليهود
ولذا فهم يملكون شركات الأفلام الجنسية في العالم

وجاء في التلمود ما افتروه كذباً وبهتاناً على أبى الأنبياء إبراهيم عليه السلام
" إن إبراهيم أكل أربعة وسبعين رجلاً وشرب دماءهم دفعة واحدة
ولذلك كانت له قوة أربعة وسبعين رجلاً
وجاء في التلمود كذلك
"إن آدم عاشر ليليا عشرة زوجيه مائه وثلاثين سنة
وليلت شيطانه ... وقد أنجبت له شياطين وأقزاما
وأما حواء فقد عاشرت شيطاناً مائة وثلاثين سنة معاشرة زوجية
وأنجبت للشيطان ذرية"
تأملوا بالله عليكم هذا الفُجر والخيل اليهودي بما يعتقده بنى صهيون
من خرافات وشركيات وإجرام .. أليس يدل على ذلك أنهم عبدة لأفكار الشياطين !!
وجاء أيضا في التلمود
" يجب على كل يهودي أن يلعن كل يوم النصارى ثلاث مرات
ويطلب من الله أن يبيدهم ويفني ملوكهم وحكامهم
وعلى الكهنة اليهود أن يصلوا ثلاث مرات بغضا للمسيح الناصري "
وجاء أيضا في التلمود
"والجحيم أوسع من النعيم ستين مرة
لأن الذين لا يغسلون سوى أيديهم وأرجلهم كالمسلمين
والذين لا يختتنون كالمسيحيين الذين يحركون أصابعهم يبقون هناك " !!
وجاء أيضا في التلمود
" فإذا مات خادم ليهودي أو خادمة
وكانا من المسحيين فلا يلزمك أن تقدم له التعازي بصفة كونه قد فقد إنسانا
ولكن بصفة كونه قد فقد عبدا من العبيد المسخرة له من الرب
وذلك بإدعائهم بأنهم أبناء الله وشعب الله المختار

من معتقدات اليهود:

!! ميلودي !!
يزعم اليهود فى معتقداتهم وهى بالطبع مقدسة عندهم
أنه فى اليوم التى تظهر فيه البقرة الحمراء المقدسة
يستطيعون بناء الهيكل أي هدم الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم
وان غالبية اليهود يعتقدون ان هذه البقرة
هى الوحيدة التى من خلالها يستطيعون ان يدخلوا الهيكل
!! كيف ذلك !!
تحرق البقرة الحمراء و يأخذ رمادها ويتطهر به اليهود قبل دخول الهيكل
وقبل خمس سنوات اكتشف اليهود هذه البقرة
( حيث ولدت باحد المزارع )
وقاموا بإعداد المذبح المقدس لها
وتم تدريب عدد من الحخامين على طريقة التطهير والذبح والحرق لبقرتهم
بل انهم قاموا بتصميم الهيكل الذى سيبنونه على انقاض الاقصى بعد تدميره


ولذلك هم يسرعون في الحفريات تحت المسجد الأقصى ليسقط
في حالة حدوث زلزال أو لأسباب أخرى

يعترف معظم اليهود ان الدخول الى منطقة جبل الهيكل المسجد الأقصى
يعد خطيئة كبرى بدون التطهير والذى سيتم عبر اكتشافهم البقرة الحمراء
التى ستعطيهم التصريح بالدخول الى هذه المنطقة المقدسة
ومعظم اليهود الذين يعيشون فى فلسطين يعتبرون ان بناء الهيكل
يعجل بقدوم ملك اليهود المنتظر (المسيح الدجال)
وهذا يوضح لنا مدى تمسكهم على بنائهم للهيكل
وعدم التوقف بالمواصله مهما قُدم لهم من عروض سلام
الصور توضح قرب إنهيار المسجد الأقصى






وبالمناسبة ان حفريات اليهود تحت المسجد الأقصى وصلت الى منبر المسجد
هذا منذ زمن ولا نعرف الى الان اين وصلت هذه الحفريات

هذا مجسم تم اعداده لشكل الهيكل
وكل ماهو مطلوب كف المسلمين عن ردعهم لاقامته
الشمعدان
نهر الحب غير متواجد حالياً