عرض مشاركة واحدة
04-13-2010, 05:59 PM   #1
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,426
انا لا اكذب و لكنى اتجمل موضوع للحوار

basmala

أخواتى أعضاء منتدايا الحبيب
تكمله موضوع للحوار و مقولات شائعة يجب التصحيح
كان الموضوع الاول مقولة
لا كرامه فى الحب

اما اليوم سوف نناقش مقوله أخرى وهى
أنا لا أكذب ولكنى أتجمل
في رواية الروائي الكبير " إحسان عبد القدوس "
قدم شخصية طالب جامعي و والده يعمل بدفن
الموتى و كان من الطبيعي أن يساعد الابن والده
و لكنه لم يكن يذكر لزملاء الجامعة هذه الحقيقة
و يدعي أنه إبن وكيل وزارة ..

و عندما إكتشفت الحقيقة صاح :


و عندما إكتشفت الحقيقة صاح :


" أنا لا أكذب و لكني أتجمل "


فهل الكذب يختلف ليصبح تجملا أو يصير ألوانا مثل الأبيض
عندما يقول لك أحدهم : هذه كذبة بيضاء ..؟؟!


فقد سئل النبي صلى الله عليه و سلم : أيكون المؤمن جبانًا ؟
قال : ( نعم ).
قيل : أيكون المؤمن بخيلا ؟
قال : ( نعم ).
قيل : أيكون المؤمن كذابًا ؟
قال : ( لا )
[ مالك ].



<<< أنا لا أكذب و لكني أتجمل .>>>


دعوة للحوار حول آفة الكذب و التدليس
و إدارة المصالح الخاصة بالكذب ..


ما رأيك ؟؟ هل يمكن أن نقول :



" أنا لا أكذب و لكني أتجمل "

هل الكذبة تصلح أن تكون
بيضاء حين لا تضر فلا تسمى كذبا كما يقولون ..؟؟!

ياريت أجد تفاعل من الاعضاء
من الجنسين لنصحح بأرأنا
مفاهيم خاطئة
__________________

signature

منى سامى غير متواجد حالياً