عرض مشاركة واحدة
06-26-2007, 11:05 AM   #1
شريرة
مشرفه
Crown4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين - خان يونس
المشاركات: 3,245
ستصحو القدس يوما بين احضانى

basmala

على أبواب القدس
على أبواب بلدتنا
أمام حواجز التفتيش
تحرق وجهنا الشمس
وجندي يعربد في حقائبنا
ويوقفنا طوابيرا طوابيرا
أمام غروره نصلب
يبعثر في هوايانا
ويصفع كل من يرغب
هنا بربوع مقدسنا
تواريخ لنا تشتطب
هنا وأمام خنزير
دموع العين نازفة
وجرح القلب لا ينضب
***
على أبواب بلدتنا
هنا بنعال جندي
تداس عمائم العرب
وينزف دمعنا مرا
ويشكو نكسة الحرب
هنا وأمام صعلوك
نعيش حقارة الكلب
تغور جراحنا فينا
ولا نحكي
تنوح الطير حانية على صلبي
تهب الريح عاتية من الغضب
ويصرخ صوت مئذنتي
ويشكو قسوة القيد
ويلعن كل آذان
عبيد القد والنهد
***
على أبواب بلدتنا
هنا وأمام محسوم
وقفت كسائل تعس
ذبلت كعود ريحان
بلا ماء ولا شمس
كطير لم يجد عشا
بناه بأدمع البؤس والنحس
***
على أبواب بلدتنا
هناك ومن على بعد
بطرف العين المحها
كعين الشمس صخرتنا
هناك بيوت أجدادي
تذوب بجوف ثعبان
ويرتع في روابيها
ويجني خير بستاني
***
على أكتاف بلدتنا
هناك تلوح أبنية
كأنياب لشيطان
هناك تغوص أحلامي
بطين الذل والوحل
هناك يموت خلانى
على مهل على مهل
هناك أري منازلنا
تكلل هامة التل
يدق القلب مشتاقا
يكاد يطير خفاقا
على عجل على عجل
يعانق ثغر مسجدنا
فأذبح بعد ثانية
على أسلاك(محسوم)
يصيح بنا
وفي غضب وفي كبر
لبيتك عد ولا تجل
يقول لنل بغطرسة
مساجدكم
كنائسكم
كرامتكم
بأيدينا
فأنتم لا يحق لكم
عبور الحاجز الأحمر
هنا في الشمس نصلبكم
هنا في الثلج نجلدكم
فانا نملك المفتاح
والتصريح والمعبر
***
على أبواب بلدتنا
تهب رياح ماضينا
وتحرق كل حاضنا
وتحكي قصة المجد
أكاسرة ،أباطرة
لسيف رسولنا سجدوا
وذلت عزة الروم
ودانت هامة الأسد
بيرموك وجالوت وحطين
شموس النصر قد سطعت
من الشرق
من الغرب
أبادت صولة الجند
أعادت مجد مسجدنا
أذابت
شعلة الوجد
***
على أبواب بلدتنا
هنا نبتت جذور العرب
ومن زيتون زيتوني
ترعرع جدنا
هنا مرت جحافلنا
هنا جراح قد كسر
على ربوات بلدتنا
تجمع جيشنا وما
وساق جيوش جنكيز
وحول القدس قد كبر
هنا بدروب بلدتنا
جيوش العاص قد عبرت
مقابرهم
تضئ روابي القدس
بأعلي التل قد شمخت
مزارعهم
بعطر الروض في الوديان
قد عبقت
هنا أسياف خطاب
بأفق القدس قد طلعت
هنا زارت جيوش صلاح راس الكفر قد حصدت
علي أبواب بلدتنا
وخلف حواجز التعذيب
أشم روائح الريحان والعنبر
هنا أهلي
هنا بظلال كرمتنا
هنا بجوار صرختنا
هنا عاشوا
هنا ماتوا
هنا زرعوا تلال القدس
بالزيتون والزعتر
هنا سالت مدامعهم
هنا كدٌت سواعدهم
هنا مزجت دماء جراحهم
بالعشب والطين
هنا صلى بمسجدنا نبي الله
وأم كواكب الدنيا
على أبواب بلدتنا
سمعت الرب من أعلى
يناديني
يصب العزم في قلبي
يواسيني
سمعت الصوت
يشفيني,يبشرني
ويحييني
بأن القدس مسلمة
وفي يوم
سنحصد كل سنبلة
بسيف الحق والدين
على أبواب بلدتنا
هنا وأمام (محسوم)
وقفت أمام سجاني
بلا خوف ولا وجل
وصحت بصوت إيماني
شريرة غير متواجد حالياً