عرض مشاركة واحدة
04-12-2010, 10:34 AM   #17
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,200

كتاب الحاوي في الطب
ابو بكر الرازي


ولد أبو بكر الرازي في الري نحو سنة 250هـ = 864م،
وعُرِفَ منذ نعومة أظفاره بحب العلم؛ فاتجه منذ
وقت مبكر إلى تعلم الموسيقى والرياضيات والفلسفة

يعتبر كتاب "الحاوي في الطبّ"
من أكثر كتب الرازي أهميةً،
وهو موسوعة عظيمة في الطب تحتوي على ملفات
كثيرة من مؤلفين إغريقيين وهنود، إضافة إلى
ملاحظاته الدقيقة وتجاربه الخاصة.

وقد كان الرازي دقيقاً إلى درجة أنه أشار إلى مصادره
التي استقى منها المعلومات الطبيعية من إغريقية
وهندية في هذا الكتاب.

واستعان الرازي بمذكراته الخاصة في تأليف كتبه
الطبية التي تمتاز بجمال الأسلوب وأصالة المادة
، مثل كتاب "القولنج"، وكتاب "المنصوري في الطب"،
وكتاب "الجدري والحصبة"، وكتاب "الأدوية المفردة"،
وقد وجدت أصولها جميعاً في مذكرات "الحاوي في الطب".

ويعتقد أن بعض الأطباء جمعوا مذكرات الرازي الخاصة
معا ـ بعد وفاته ـ وأطلقوا عليها اسم "الحاوي في الطب"،
وذلك لما تحتوي عليه من دراسات وافية في كتب الأوائل.
كما اهتدى علماء الغرب بنور العلم العربي،
فتمت ترجمة هذه الموسوعة الطبية إلى اللغة اللاتينية
سنة 1279 م، وعرفت باسم Continens .

الكتاب يعتبر اجمل كتب الرازي واعظمها في صناعة الطب،
جمع فيه كل ما وجده متفرقا في ذكر الامراض ومداواتها
في سائر الكتب الطبية للمتقدمين ومن اتى بعدهم الى
زمانه ونسب ما نقله الى قائله رغم انه توفي قبل تحريره.
وقد بين امراض الرأس والعين والاذن والانف والاسنان
والصيدلة واستنباط الاسماء والاوزان والمكاييل
وقوانين استعمال الاشربة والاطعمة والنوم واليقظة
والامراض المعدية وامراض الجلد وغيره كثير.
وقد عرف المحقق ببعض الاعلام والمصطلحات ايضا.

تُرجِم الحاوي في أوروبا وطبع في إيطاليا عام 1486م،
ويعدُّ أضخم كتاب طبع بعد اختراع المطبعة مباشرةً،
وقد قسِّم إلى خمسة وعشرين مجلداً بعد أن أعيد
طبعه في البندقيّة في القرن السادس عشر الميلادي،
وقد ظلَّ كتاب الحاوي للرازي حجة الطب بلا مدافع
حتى القرن السابع عشر

__________________

signature

هالة متواجد حالياً