عرض مشاركة واحدة
06-24-2007, 03:06 PM   #4
قمر
شريك ماسي
stars-2-1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: الامارات - العين
المشاركات: 635

ملك
شكرا على مرورك
وكلماتك الرائعة والمشجعة لي


القصيدة التي ألقيتها في الحفل الختامي لتوزيع جائزتي الأدبية الأولى
دبي – الإمارات العربية المتحدة في 20/3/1990م
يا رقِيقَ الثّوب
حُلْوَتي سابحةٌ في مَسْبَحٍ
بعْضُ بعْضِ النَّهْدِ في الثَّوْبِ احْتَجَبْ
يَنْجَلي الحُسْنُ بِها ماشِيةً
تَنْثَني قافِزةً.. أوْ تَنْتَصِبْ
يَسْحَبُ الماءُ لَها أغْطِيةً
خَجِلَتْ مِنْ بُرْعُمٍ حِينَ وَثَبْ
نَثَرَ الماءُ عَلَيْها لُؤْلُؤاً
أينَ مِنْهُ رَوْعةً وَمْضُ الذَّهَبْ
يا رَقِيقَ الثَّوبِ قَدْ حَرَّرْتَها
فبَدَتْ فَيضاً مِنَ النُّورِ انْسَكَبْ
لَمْ أجِدْ لي مَهْرَباً مِنْ ضَمِّها
فِتْنةً تَطْغَى تَمادَتْ.. تَجْتَذِبْ
قُبِّلَتْ في شّفةٍ أوْ قَدَمٍ
لَمْسةٌ ضَمَّتْ مِنَ الوَرْدِ العَجَبْ
أمِنَ الحُبِّ خُلِقْنا نَرْتَوِي
أمْ تُرى أنَّا خَلَقْنا ما نُحِبَ
قَدْ تَمادَينا وأرْضَينا الهَوى
وأعاد الشَّوقُ فينا ما سَلبْ
فَتعالَيْ نَسْحَب البُسْطَ مَعاً
نَتوارَى تَحْتَ أغْصانِ العِنَبْ
واسْكُبِيها يا مَلاكي أنْجُماً
ثُمّ قُولي إنَّها صارتْ حَبَبْ
وادَّعيْ في سُكْرِنا ظالمةً
إنَّما عَيْناكِ في السُّكْرِ السَّبَبْ
حَدِّثينا كَيفَ كُنْتُمْ بَعْدَنا
مُتْعتي حِينَ أناجي مَنْ أحِبَ
زَقْزِقي عُصفورةً في مَحْفِلي
ها هُوَ القَلْبُ مِنَ القَلْبِ اقْتَرَبْ
قَدْ أثارَ البُعْدُ فينا وَجَعاً
بِرُقَى الهاتِفِ كُنَّا نَسْتَطِبْ
أَنِّثي أوْ ذَكِّري في هاتفٍ
فَلَكِ القَلْبُ وما شِئْتِ انْتَسَبْ
خادِعي الأهْلَ وقُولي إنَّما
هِيَ أخْتٌ طَلَبَتْ بَعْضَ الكُتُبْ!
قمر غير متواجد حالياً