عرض مشاركة واحدة
04-02-2010, 12:41 AM   #1
Mona Nour
شريك مميز
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: مصر - القللي
المشاركات: 884
سياط لاذعه تجرح الإحساس قبل الجسد فى احلام محترقه

basmala

حين تحترق الأحلام في الواقع المر..
وتتحول الأيام إلى سياط لاذعة تجرح الإحساس قبل الجسد..
حين يصبح الإنسان عاجزا عن الكلام ..
حين تختنق الحروف في حلقه
حين تنضر إلى عينيه فتجد فيها رسالة غامضة
تحتوي الألم الذي يكتمه في أعماقه..
ستجد دمعة سالت من عينيه
تحمل في طياتها كلمة.. أو جمله
تجمع بين الشكوى والانكسار ..
الشكوى التي تحملها نفسه ..
والانكسار الذي يعيشه قلبه ..
عندها تأكد أن شيئا بداخله يحتضر ويلفظ أنفاسه الأخيره ..
وتصبح الحياة آنذاك أشد قسوة من الموت ..
وهنا يحاول الإنسان أن ينسى .. وتنكر محاوله النسيان ..
وحينما يفكر في الغد .. تسحبه الأمواج إلى بحر الذكريات
فيرى نفسه سابحاً مع الأمس .. تأخذه الذكرى ..
فيحاول أن ينسى مرة أخرى فتغالبه الذكرى ..
وكأن الحياة تسير فنسير معها كيفما شاءت ..
نستعذب حلاوتها .. فنغني لها
ونتذوق مرارتها .. ونتعلم الدروس والعبر
ويبقى سؤال بحجم الأرض ...
كيف لنا أن نفهم هذه الحياة مالم نفهم أنفسنا؟؟


منقول
Mona Nour غير متواجد حالياً