عرض مشاركة واحدة
03-22-2010, 02:50 PM   #21
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392
الجمهوريّة العراقيّة

[]الجمهوريّة العراقيّة



العلم










الخريطة





[/]
[]العراق
[/]
ـ الاسم الرسمي: الجمهورية العراقية.
ـ العاصمة: بغداد.
ديموغرافية العراق
ـ عدد السكان: 23331985 نسمة.
ـ الكثافة السكانية: 53 نسمة/كلم2.


ـ عدد السكان بأهم المدن.

ـ بغداد: 4342000 نسمة.
ـ الموصل: 885000 نسمة.
ـ البصرة: 419000 نسمة.

ـ نسبة عدد سكّان المدن: 76%.
ـ نسبة عدد سكّان الأرياف: 24%.
ـ معدل الولادات: 34,64 ولادة لكل ألف شخص.

ـ معدل الوفيات الإجمالي: 6,21 لكل ألف شخص.
ـ معدل وفيات الأطفال: 60 حالة وفاة لكل ألف طفل.
ـ نسبة نمو السكّان: 2,84%.

ـ معدل الإخصاب (الخصب): 4,75 مولود لكل امرأة.

ـ توقعات مدى الحياة عند الولادة:
ـ الإجمالي: 67 سنة.

ـ الرجال: 65,9 سنة.
ـ النساء: 68 سنة.


ـ نسبة الذين يعرفون القراءة والكتابة:

ـ الإجمالي: 58%.
ـ الرجال: 70,7%.
ـ النساء: 45%.

ـ اللغة: اللغة الرسمية هي اللغة العربية،
تعتبر اللغة الكردية في المناطق الكردية هي اللغة الرسمية.

ـ الدين: 97% مسلمون، 2,7% مسيحيون، 0,3% غير ذلك.
ـ الأعراق البشرية: العرب 77,1%، الأكراد 19%، الأذربيجانيون 1,7%،
الأشوريون 0,8%، غيرهم 1,4%.
[]

جغرافية العراق
[/]
ـ المساحة الإجمالية: 438317 كلم2.
ـ مساحة الأرض: 437357 كلم2.


ـ الموقع:
تقع العراق في منطقة الشرق الأوسط في القسم الغربي من قارة آسيا،
يحده من الغرب الأردن وسوريا،
ومن الشمال تركيا
ومن الشرق إيران،
ومن الجنوب الكويت والسعودية والخليج العربي.

ـ حدود الدولة الكلية: 3454 كلم؛ منها: 1458 كلم مع إيران و495 كلم
مع المملكة العربية السعودية (منطقة محايدة) و134 كلم مع الأردن
و240 كلم مع الكويت و605 كلم مع سوريا و331 كلم مع تركيا.

ـ طول الشريط الساحلي: 58 كلم.
ـ أهم الجبال: زاغروس، كردستان، سنجار.
ـ أعلى قمة: قمة بيجان (3660م).

ـ أهم الأنهار: دجلة، الفرات (2740 كلم)، كارون.

ـ المناخ: يختلف المناخ من منطقة إلى أخرى؛ فالمناطق الغربية والغربية
الجنوبية مناخها صحراوي قاري شديد الحرارة صيفاً وبارد قليل الأمطار
شتاءً، والمناطق الوسطى والجنوبية ذات مناخ حار صيفاً معتدل الحرارة
شتاءً وأمطاره أكثر غزارة من سابقتها.أما المناطق الشمالية فمعتدلة
الحرارة صيفاً وغزيرة الأمطار شتاءً مع تساقط الثلوج فوق المرتفعات
وأحياناً تسقط الأمطار في فصل الصيف.

ـ الطبوغرافيا: يتألف سطح العراق من سهول دجلة والفرات،
كما توجد مستنقعات في الجنوب الشرقي.وتقع المرتفعات الجبلية
في شمال شرقي البلاد على الحدود مع إيران وتركيا.

ـ الموارد الطبيعية: بترول، غاز طبيعي، فوسفات، زيت خام وكبريت.

ـ استخدام الأرض: تشكل الأرض الصالحة للزراعة نحو 12% من المساحة
الكلية؛ المحاصيل الدائمة 1% الأراضي الخضارء والمراعي: 9%؛
الغابات والأحراج 3% أراضي آخرى 75% من ضمنها الأراضي المروية.


ـ النبات الطبيعي: تنمو الغابات المعتدلة في المرتفعات الجبلية الشمالية
والشرقية أهمها البلوط والسرو والسنديان والصنوبر والفلين،
وتنمو الأعشاب والنباتات الشوكية في المناطق الصحراوية.



[]المؤشرات الاقتصادية :
[/]
ـ الوحدة النقدية: الدينار العراقي = 1000 فلس.
ـ اجمالي الناتج المحلي: 57 بليون دولار
ـ معدل الدخل الفردي: -

ـ المساهمة في اجمالي الناتج المحلي:
ـ الزراعة: 15%.
ـ الصناعة: 40%.
ـ التجارة والخدمات: 45%.


ـ القوة البشرية العاملة:
ـ الزراعة: 40%.
ـ الصناعة: 26%.

ـ التجارة والخدمات: 34%.
ـ معدل البطالة: -

ـ معدل التضخم: 100%

ـ أهم الصناعات:

تكرير البترول، الصناعات البتروكيميائية، الصناعات الغذائية، المنسوجات ومواد البناء.

ـ أهم الزراعات:
الحبوب (القمح، الشعير، الأرز)، الخضر والفواكه، التمور، الكروم، الحمضيات والقطن.

ـ الثروة الحيوانية:
الضأن 5 مليون رأس، الماشية مليون، الدواجن 20 مليون.

ـ المواصلات:
ـ دليل الهاتف: 964.
ـ سكك حديدية: 2962 كلم.
ـ طرق رئيسية: 25479 كلم.

ـ ممرات مائية: 1015 كلم.
ـ أهم المرافىء: أم قصر، خور الزبير والبصرة.
ـ عدد المطارات: 4.

ـ أهم المناطق السياحية:
آثار بابل، المتحف الوطني، المتحف الشعبي، مناطق كربلاء ونينوى.


[]المؤشرات السياسية
[/]
ـ شكل الحكم: جمهورية اتحادية تخضع لنظام تعدد الأحزاب.
ـ الاستقلال: 3 تشرين الأول 1932 (من إنكلترا).
ـ العيد الوطني: ذكرى الثورة في 17 تموز (1968).
ـ حق التصويت: لمن بلغ من العمر 18 سنة.
ـ تاريخ الانضمام إلى الأمم المتحدة: 1945.



[]العراق واخر 100 عام
[/]
في 25 ابريل (نيسان) سنة 1920 صدر قرار مؤتمر الحلفاء في
سان ريمو والذي قضى بانتداب بريطانيا على العراق.
فغضب العراقيون واندلعت ثورتهم في 30 يونيو (حزيران) 1920 والتي
استمرت زهاء ستة أشهر أصبح فيها العراق ساحات حرب.
وارتكب الإنجليز مذابح وكانت النتيجة أن استبدلت بريطانيا السير برسي
كوكس المعروف بالمرونة واللين بحاكمها العام ولسن المعروف بالشدة.

وفي 27 اكتوبر (تشرين الأول) 1920 أنشا كوكس الحكومة العراقية
المؤقتة برئاسة عبد الرحمن الكيلاني نقيب الأشراف في بغداد.
وفي أثناء ذلك كان فيصل بن الحسين في لندن بعد أن طرده السوريون
من دمشق وفي 9 مارس (أذار) 1921 عقد مؤتمر في القاهرة برئاسة
تشرشل الوزير البريطاني المعروف، فقرر إنشاء دولة عراقية
في العراق برئاسة الملك فيصل.

[]التحرر من الانتداب :
[/]
وفي 23 أغسطس (آب) 1921 توج فيصل بن الحسين ملكاً على العراق
في حفل فخم أقيم في ساحة برج الساعة من الثكنة العسكرية
«القشلة» في بغداد حضره أقطاب الحكومة العراقية وحشد من رؤساء
العشائر ورجال الدين.

وفي 10 سبتمبر (أيلول) 1921 أعيد تأليف الوزارة النقيبية الثانية
برئاسة عبد الرحمن الكيلاني.

وفي الثالث من اكتوبر (تشرين الأول) 1932 أعلن قبول العراق عضوا
في عصبة الأمم، وكان العراق أول قطر عربي يتحرر من الانتداب.
وبهذا تحقق له الاستقلال.

وفي الثامن من سبتمبر (أيلول) سنة 1933 توفي الملك فيصل الأول
بن الحسين وبوفاته اختل التوازن السياسي في العراق وتعرضت الحياة
النيابية إلى الفوضى والمجالس التشريعية إلى الحل المستمر،
وأصبحت أعمار الوزارات قصيرة، ومناهجها مضطربة.


وفي الرابع من ابريل (نيسان) 1939 توفي الملك غازي بن فيصل
في حادث سيارة، وأثيرت الشكوك حول الحادث الذي أودى
بالملك الشاب وهو في السابعة والعشرين من العمر.


كان وضع بريطانيا في العراق قلقا قبيل الحرب العالمية الثانية،
فقد كانت حماسة العراقيين لقضية فلسطين آخذة بالاشتداد،
وكانت الصحافة العراقية تهاجم السياسة البريطانية المتبعة في فلسطين
لاخمادها الثورة الفلسطينية (1936 ـ 1939) ضد الانتداب وتزايد الهجرة
اليهودية. وقد ازدادت حماسة العراقيين ضد بريطانيا بعد وفاة الملك غازي
وترحيب بريطانيا بالوصي الجديد عبد الإله بن علي بن الحسين الذي
اختير وصيا على الملك الطفل فيصل بن غازي
في 4 ابريل (نيسان) 1939.

[]قيام الجمهورية العراقية وبدء الانقلابات
[/]
كان الجيش القوة التي هددت بقاء النظام الملكي العراقي.
وبذا سعت السلطة لبسط سيطرتها على القوات المسلحة من خلال
توزيع الضباط الموالين لها على مناصب عسكرية مهمة. لكن هذا لم يمنع
القوات المسلحة من التحرك في الرابع عشر من يوليو (تموز) 1958
لإسقاط الملكية وإقامة الجمهورية العراقية حيث شكل عبد الكريم قاسم
الحكومة الأولى في الحقبة الجمهورية.


في الثامن من فبراير (شباط) 1963 نجح انقلاب عسكري قاده حزب البعث
ومجموعة من القوى القومية باسقاط حكم اللواء عبد الكريم قاسم.
اتسم الانقلاب بالدموية والتصفيات الجسدية لكل من دافع عن قاسم.
تولى عبد السلام محمد عارف، أحد قادة ثورة 14 يوليو (تموز) 1958،
رئاسة الجمهورية واختير أحمد حسن البكر لرئاسة الوزارة، وفي الثامن
عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) 1963 قام عبد السلام محمد عارف
بانقلاب عسكري مضاد هدف إلى الاطاحة بحكم البعث والبعثيين.


وفي 14 سبتمبر (أيلول) 1965 وأثناء سفر الرئيس عارف خارج العراق
حاول عبد الرزاق، وهو رئيس الجمهورية بالوكالة، القيام بمحاولة انقلابية
لكن المحاولة فشلت واكتفت الدولة بابعاد العقيد عبد الرزاق إلى القاهرة
وفاة عبد السلام عارف في حادث طائرة قرب البصرة في 13 أبريل
(نيسان) 1966. وتسلم شقيقه الفريق عبد الرحمن محمد عارف فحاول
تنقية الأجواء باطلاق سراح الموقوفين والمحتجزين لأسباب سياسية،
فجر السابع عشر من يوليو (تموز) 1968. تولى أحمد حسن البكر رئاسة
الجمهورية بينما تولى عبد الرزاق النايف رئاسة الوزارة.

وفي الثلاثين من يوليو (تموز) طرد النايف وأنصاره من السلطة فانفرد
البعث بالسلطة وتولى البكر رئاسة الوزارة بالإضافة إلى رئاسة الجمهورية.

الأول من يونيو (حزيران) 1972 يعلن العراق تأميم شركة
نفط العراق المحدودة.

اكتوبر (تشرين الأول) 1973 يشارك الجيش العراقي في حرب تشرين
إلى جانب القوات السورية

16 يوليو (تموز) 1979 استقال أحمد حسن البكر من رئاسة الجمهورية
وسلم نائبه صدام حسين المنصب الأول في انقلاب أبيض بعد أن كان
يحمل لقب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة بصلاحيات
واسعة منذ أواخر سنة 1968

يوليو (تموز) 1979 تم إعدام مجموعة من قادة وكوادر حزب
البعث بتهمة التآمر لمصلحة سورية وبعد محاكمة ثورية سرية.

سبتمبر (أيلول) 1980 بدأت الحرب مع ايران، وفي أغسطس
(آب) 1988 انتهت على قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

الثاني من أغسطس (آب) 1990 احتلت القوات المسلحة العراقية الكويت
وفي أواخر فبراير (شباط) 1991 انسحبت القوات العراقية بعد أن وقعت
الحكومة العراقية على قرارات أممية تتعهد فيها بدفع تعويضات للكويت
وكل المتضررين من احتلالها للكويت، وكذلك إقرار الحدود وفقا للقرارات
الأممية وغير ذلك، وكان أشد هذه القرارات يحمل الرقم 687.

ابريل (نيسان) 1994 اغتيال المعارض الشيخ طالب السهيل على يد
ديبلوماسي عراقي. السلطات اللبنانية تلقي القبض على القتلة
وتقطع العلاقات مع بغداد.

سبتمبر (أيلول) 1995 هرب حسين كامل صهر الرئيس العراقي وافراد
عائلته إلى الأردن ثم قتله مع والده واخوانه في بغداد
في مارس (أذار) 1996.

يناير (كانون الثاني) 1997 محاولة فاشلة لاغتيال عدي صدام حسين
تسبب له الشلل وتقلص نفوذه السياسي.

ابريل (نيسان) 1999 يتصاعد مسلسل اغتيال رجال الدين بتصفية
السيد محمد صادق الصدر وولديه.

في النصف الثاني من شهر أذار قامت الولايات المتحدة بالتنسيق
مع انكلترا واستراليا وبعض الدول الأخرى بشن حملة عسكرية على
العراق بحجة نزع أسلحة الدمار الشامل التي يملكها دون صدور قرار
من مجلس الأمن يجيز ذلك. وتم بالفعل غزو العراق وسقطت
بغداد بتاريخ 9/4/2003 م

يوم السبت 13 كانون الأول 2003 تمكنت القوات الأمريكية ؛
أي بعد 8 أشهر من سقوط بغداد في قبضتها،
من اعتقال الرئيس العراق المخلوع صدام حسين الذي كان يختبئ
في منزل يقع على بعد 15 كيلومترا في بلدة الدّور بجنوب
مدينة تكريت، مسقط رأسه.
[] [/]

[] [/]
تقى غير متواجد حالياً