عرض مشاركة واحدة
03-18-2010, 12:17 PM   #1
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392
الفيزياء وألبرت أينشتاين

basmala

[][]الفيزياء ألبرت أينشتاين [/]




[](بالألمانية: Albert Einstein)[/]

[]‏ (14 مارس187918 أبريل1955

عالم في الفيزياء النظرية.
[]ولد في ألمانيا، لأبوين يهوديين،
وحصل على الجنسيتين السويسريةوالأمريكية.
يشتهر أينشتاين بأنه واضع
النظرية النسبية الخاصةوالنظرية النسبية العامة[/]
[/]







الشهيرتين اللتان حققتا له شهرة إعلامية[]منقطعة النظير بين جميع الفيزيائيين، [/]






[]حاز في العام 1921 على جائزة نوبل في الفيزياء.[/]



[]بعد تأسيس دولة إسرائيل عرض على أينشتاين تولي منصب رئيس الدولة
في إسرائيل لكنه رفض مفضلا عدم الانخراط في السياسة[/]

[]وقدم عرضا من عدة نقاط للتعايش بين العربواليهود في فلسطين.[/]

[]والوثيقة التي أرسلها أينشتاين تدل أنه كان بعيدا تماما عن معرفة الأمور[/]

[]السياسية وتعقيداتها وبعيد عن أي معرفة بالأفكار الصهيونية[/]


التي تقوم عليها إسرائيل.





[]ألبرت أينشتاين
[/]


ألبرت أينشتاين، 1921







[]وُلد ألبرت أينشتاين في مدينة أُولم الألمانية في العام 1879[/]

[]وأمضى سِن يفاعته في ميونخ.[/]

[]كان أبوه "هيرمان أينشتاين" يعمل في بيع الرّيش
المستخدم في صناعة الوسائد، [/]

[]وعملت أمّه "ني بولين كوخ" معه في إدارة ورشةٍ صغيرةٍ لتصنيع الأدوات
الكهربائية بعد تخلّيه عن مهنة بيع الرّيش. تأخر أينشتاين الطفل في
النطق حتى الثالثة من عمره، لكنه أبدى شغفا كبيراً بالطبيعة،
ومقدرةً على إدراك المفاهيم الرياضية الصعبة، وقد درس وحده
الهندسة الإقليدية، وعلى الرغم من انتمائه لليهودية،
فقد دخل أينشتاين مدرسة إعدادية كاثوليكية وتلقّى دروساً في العزف
على آلة الكمان ولكن أينشتاين رفض فكرة الإله الشخصي والأديان
بشكل كامل ورسائله الخاصة تبين أنه يؤمن بإله سبينوزا وهي الطبيعة. [/]

[]وفي الخامسة من عمره أعطاه أبوه بوصلة، وقد أدرك أينشتاين آنذاك
أن ثمّة قوةً في الفضاء تقوم بالتأثير على إبرة البوصلة وتقوم بتحريكها.
وقد كان يعاني من صعوبة في الاستيعاب، وربما كان مردُّ ذلك إلى خجله
في طفولته. ويشاع أن أينشتاين الطفل قد رسب في مادة الرياضيات
فيما بعد، إلا أن المرجح أن التعديل في تقييم درجات التلاميذ آنذاك أثار
أن الطفل أينشتاين قد تأخّر ورسب في مادة الرياضيات.[/]

[]وتبنَّى اثنان من أعمام أينشتاين رعايته ودعم اهتمام هذا الطفل
بالعلم بشكل عام فزوداه بكتبٍ تتعلق بالعلوم والرياضيات.
بعد تكرر خسائر الورشة التي أنشأها والداه في عام 1894،
انتقلت عائلته إلى مدينة بافيا في إيطاليا، وأستغل أينشتاين الابن
الفرصة السانحة للإنسحاب من المدرسة في ميونخ التي كره فيها النظام
الصارم والروح الخانقة.[/]

[]وأمضى بعدها أينشتاين سنةً مع والديه في مدينة ميلانو حتى تبين أن
من الواجب عليه تحديد طريقه في الحياة فأنهى دراسته الثانوية في مدينة
آروا السويسرية، وتقدَّم بعدها إلى امتحانات المعهد الإتحادي السويسري
للتقنية في زيورخ عام 1895، وقد أحب أينشتاين طرق التدريس فيه، [/]

[]وكان كثيراً مايقتطع من وقته ليدرس الفيزياء بمفرده،
أو ليعزف على كمانه، إلى أن اجتاز الإمتحانات وتخرَّج في عام 1900،
لكن مُدرِّسيه لم يُرشِّحوه للدخول إلى الجامعة.
كان أينشتاين قد تنازل عن أوراقه الرسمية الألمانية في عام 1896،
مما جعله بلا هوية إثبات شخصية أو انتماءٍ لأي بلدٍ معين، وفي عام 1898،
التقى أينشتاين بـ "ميلفا ماريك Mileva Maric"
زميلته الصربية على مقاعد الدراسة ووقع في غرامها،
وكان في فترة الدراسة يتناقش مع اصدقائه المقربين في المواضيع
العلمية. وبعد تخرجه في عام 1900 عمل أينشتاين مدرّساً بديلاً،
وفي العام الذي يليه حصل على حق المواطنة السويسرية،
ورُزق بطفلةٍ غير شرعية من صديقته اسمياها
(ليسيرل) في كانون الثاني (يناير) من العام 1901.[/]






[] [/]

[]بيت أينشتاين في أروا[/][/]
تقى غير متواجد حالياً