عرض مشاركة واحدة
03-18-2010, 02:50 AM   #154
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
جبر الكندي

س جبر الكندي‏.‏ ذكره أبو موسى مستدركاً على ابن منده فقال‏:‏ عن عبد الملك بن عمير، عن رجل من كندة يقال له‏:‏ ابن جبر الكندي عن أبيه أنه كان في الوفد، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على السكون والسكاسك وقال‏:‏ ‏"‏أتاكم أهل اليمن؛ هم ألين قلوباً وأرق أفئدة، الإيمان يمان والحكمة يمانية‏"‏‏.‏


جبل بن جوال


ب جبل بن جوال بن صفوان بن بلال بن أصرم بن إياس بن عبد غنم بن جحاش بن بجالة بن مازن بن ثعلبة بن سعد بن ذبيان الشاعر الذبياني، ثم الثعلبي‏.‏
ذكره ابن إسحاق، أخبرنا أبو جعفر عبيد الله بن علي بن علي بإسناده عن يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال‏:‏ ثم استنزلوا، يعني بني قريظة، فحبسهم، وذكر الحديث في قتلهم، وقال‏:‏ فقال جبل بن جوال الثعلبي كذا قال يونس‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
لعمرك ما لام ابن أخطب نفسه ** ولكنه من يخذل اللـه يخـذل
قال‏:‏ وبعض الناس يقول‏:‏ حيي بن أخطب قالها، ونسبه هشام بن الكلبي مثل النسب الذي ذكرناه، وقال‏:‏ كان يهودياً فأسلم، ورثى حيي بن أخطب، وقال الدارقطي وأبو نصر وذكراه فقالا‏:‏ له صحبة، وهو جبل، آخر لام‏.‏ أخرجه أبو عمر‏.‏


جبلة بن الأزرق الكندي


ب د ع جبلة، بزيادة هاء، هو جبلة بن الأزرق الكندي، من أهل حمص، روى عنه راشد بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى جدار كثير الأحجرة، فصلى إما الظهر وإما العصر، فلما جلس في الركعتين، لدغته عقرب، فغشي عليه، فرقاه الناس، فلما أفاق قال‏:‏ إن الله عز وجل شفاني وليس برقيتكم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


جبلة بن الأشعر الخزاعي


ب جبلة بن الأشعر الخزاعي الكعبي، اختلف في اسم أبيه، قال الواقدي‏:‏ قتل مع كرز بن جابر بطريق مكة عام الفتح؛ قاله أبو عمر، وقيل‏:‏ إن الذي قتل‏:‏ خنيس بن خالد الأشعر، وهو الصحيح‏.‏
الأشعر‏:‏ بالشين المعجمة‏.‏


جبلة بن ثعلبة الأنصاري


ع س جبلة بن ثعلبة الأنصاري الحزرجي البياضي‏.‏ شهد بدراً؛ ذكره عبيد الله بن أبي رافع في تسمية من شهد مع علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، صفين‏:‏ جبلة بن ثعلبة من بني بياضة أخرجه أبو نعيم وأبو موسى، وقد أخرج أبو نعيم في الراء‏:‏ رخيلة بن خالد بن ثعلبة بن خالد، وهو هذا أسقط أباه‏.‏


جبلة بن جنادة


س جبلة بن جنادة بن سويد بن عمرو بن عرفطة بن الناقد بن تيم بن سعد بن كعب بن عمرو بن ربيعة، وهو لحي الخزاعي؛ بايع النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


جبلة بن حارثة


ب د ع جبلة بن حارثة، أخو زيد بن حارثة بن شراحيل الكلبي، تقدم نسبه عند أسامة بن زيد، ويأتي في زيد، إن شاء الله تعالى، قدم على النبي صلى الله عليه وسلم مع أبيه حارثة، والنبي بمكة، وكان أكبر سناً من زيد، فأقام حارثة عند ابنه زيد، ورجع جبلة، ثم عاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم‏.‏
أخبرنا عمر بن محمد بن المعمر بن طبرزد وغيره، قالوا‏:‏ أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، أخبرنا أبو طالب محمد بن محمد، أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي، أخبنرا أحمد بن حمدون بن رستم، أخبرنا الوليد بن عمرو بن السكين، أخبرنا عمر بن النضر، أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد، عن أبي عمرو الشيباني، عن ابن حارثة قال‏:‏ أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ أرسل معي أخي، فقال‏:‏ ‏"‏هاهو ذا بين يديك؛ إن ذهب فليس أمنعه‏"‏، فقال زيد‏:‏ لا أختار عليك يا رسول الله أحداً قال‏:‏ فوجدت قول أخي خيراً من قولي‏.‏
قال الدارقطني‏:‏ ابن حارثة هو‏:‏ جبلة بن حارثة، وروى عنه أبو إسحاق السبيعي وبعضهم يدخل بين أبي إسحاق وبين جبلة فروة بن نوفل، قال أبو إسحاق‏:‏ قيل لجبلة بن حارثة‏:‏ أنت أكبر أم زيد‏؟‏ قال‏:‏ زيد خير مني وأنا ولدت قبله، وسأخبركم أن أمنا كانت من طيئ، فماتت، فبقينا في حجر جدنا لأمنا، وأتى عماي فقالا لجدنا‏:‏ نحن أحق بابني أخينا، فقال‏:‏ خذا جبلة ودعا زيداً، فأخذاني فانطلقا بي، وجاءت خيل من تهامة فأصابت زيداً، فترامت به الأمور حتى وقع إلى خديجة، فوهبته للنبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
وقد روى بعضهم فقال‏:‏ جبلة نسيب لأسامة بن زيد، وروى عن جبلة بن ثابت أخي زيد، والصحيح‏:‏ جبلة بن حارثة أخو زيد، وما سوى هذا فليس بصحيح‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً