عرض مشاركة واحدة
03-18-2010, 01:49 AM   #126
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ثابت بن الصامت

ب د ع ثابت بن الصامت الأنصاري‏.‏ يقال‏:‏ إنه أخو عبادة بن الصامت‏.‏
روى حديثه إسماعيل بن أبي أويس، عن إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة، عن عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت، عن أبيه عن جده قال‏:‏ ‏"‏رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجد بني عبد الأشهل في كساء ملتفاً به بقيه برد الأرض‏"‏‏.‏ وقد اختلف على ابن أبي حبيبة، فقيل‏:‏ ما ذكرناه، وقيل‏:‏ عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن ثابت، وقيل‏:‏ عبد الرحمن بن الصامت عن أبيه عن جده؛ قاله ابن منده وأبو نعيم، وقال أبو عمر‏:‏ ثابت بن الصامت الأنصاري أشهلي، روى حديثه ابنه عبد الرحمن قال‏:‏ وقد قيل‏:‏ إن ثابت بن الصامت توفي في الجاهلية، والصحبة لابنه عبد الرحمن‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
قلت‏:‏ إن كان أشهلياً، كما ذكره أبو عمر، فليس بأخ لعبادة بن الصامت؛ لأن عبادة خزرجي وعبد الأشهل من الأوس، وقال أبو حاتم بن حبان‏:‏ ثابت بن الصامت الأشهلي يقال‏:‏ إن له صحبة، ولكن في إسناده إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة، يعني أنه ضعيف في الحديث، وهذا يقوي قول أبي عمر‏:‏ إنه أشهلي، وقد ذكر ابن منده وأبو نعيم عبد الرحمن بن ثابت في عبد الرحمن فقالا‏:‏ عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت بن عدي بن كعب الأنصاري الأشهلي، وقالا‏:‏ ذكره البخاري في الصحابة، ومسلم بن الحجاج في التابعين، وهذا أيضاً يقوي أنه أشهلي، وقال أبو أحمد العسكري ثابت بن الصمت بن عدي بن كعب بن عبد الأشهل بن جشم، وليس بأخي عبادة بن الصامت، لأن عبادة وأخاه أوساً من الخزرج؛ وروى بإسناده، عن علي بن المبارك الصنعاني، عن ابن أبي أويس، عن ابن أبي حبيبة، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت، عن أبيه، عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام في مسجد بني عبد الأشهل، وذكره يقوي من لم يجعله أخا عبادة، والله أعلم‏.‏


ثابت بن صهيب


ب س ثابت بن صهيب بن كرز بن عبد مناة بن عمرو بن غيان بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة الأنصاري الخزرجي الساعدي‏.‏ شهد أحداً‏.‏ ذكره الطبري‏.‏
أخرجه أبو عمر وأبو موسى مختصراً‏.‏
غيان‏:‏ بالغين المعجمة والياء المشددة تحتها نقطتان وآخره نون‏.‏
ثابت بن الضحاك

ب د ع ثابت بن الضحاك بن أمية بن ثعلبة بن جشم بن مالك بن سالم بن غنم بن عوف بن الخزرج الأنصاري الخزرجي‏.‏ كذا نسبه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ سالم بن عمرو بن عوف بن الخزرج‏.‏
وقال الكلبي‏:‏ سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج، وكنيته‏:‏ أبو يزيد، كان يسكن الشام، ثم انتقل إلى البصرة، وهو أخو أبي جبيرة بن الضحاك‏.‏ كان ثابت بن الضحاك رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق، ودليله إلى حمراء الأسد يوم أحد، وكان ممن بايع بيعة الرضوان وهو صغير‏.‏
قال هذا جميعه أبو عمر، وفيه نظر؛ فإن من يكون دليل النبي صلى الله عليه وسلم إلى حمراء الأسد وهي سنة ثلاث، وكانت بيعة الرضوان سنة ست، فكيف يكون فيها صغيراً من كان قبلها دليلاً ولا يكون الدليل إلا كبيراً‏.‏ وقول أبي عمر إنه‏:‏ أخو أبي جبيرة فهذا أيضاً غير مستقيم، لأن أبا عمر ساق نسب أبي جبيرة بن الضحاك بن ثعلبة الأنصاري الأشهلي، وكذلك أيضاً نسبه الكلبي في بني عبد الأشهل؛ فكيف يكون أخاه وأبو جبيرة من الأوس، وهذا الذي في هذه الترجمة من الخزرج‏؟‏ والعجب منه أن يقول في هذا‏:‏ إنه أخو أبي جبيرة، ولا يقول في الذي بعد هذه الترجمة‏:‏ إنه أخوه، والنسب واحد، فلو قاله في الثانية لكان أولى‏.‏
وقال أبو نعيم‏:‏ ذكر محمد بن سعد‏:‏ ثابت بن الضحاك بن أمية بن ثعلبة بن جشم بن مالك بن سالم بن غنم بن عوف بن الخزرج‏.‏ ولم يتابع عليه، ولا يعرف له ذكر، ولا حديث‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


ثابت بن الضحاك بن خليفة


ب د ع س ثابت بن الضحاك بن خليفة بن ثعلبة بن عدي بن كعب بن عبد الأشهل‏.‏ كذا نسبه أبو عمر؛ وأما ابن منده وأبو نعيم فلم يجاوزا في نسبه خليفة وقالا‏:‏ إنه أخو أبي جبيرة بن الضحاك شهد الحديبية، وقال ابن منده‏:‏ قال البخاري‏:‏ إنه شهد بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم، قال أبو نعيم هذا وهم؛ وإنما ذكر البخاري في الجامع أنه من أهل الحديبية واستشهد بحديث أبي قلابة عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا به أبو الفرج يحيى بن محمود بن سعد بإسناده إلى مسلم بن الحجاج، قال‏:‏ حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا معاوية بن سلام بن أبي سلام الدمشقي، عن يحيى بن أبي كثير أن أبا قلابة أخبره أن ثابت بن الضحاك أخبره أنه بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة‏.‏
أخبرنا أبو الربيع سليمان بن محمد بن خميس، أخبرنا أبي، أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الباقي بن طوق، أخبرنا أبو القاسم بن المرجى، أخبرنا أبو يعلى الموصلي، أخبرنا هدبة بن خالد، أخبرنا أبان بن يزيد، أخبرنا محمد بن أبي كثير، أن أبا قلابة حدثه أن ثابت بن الضحاك حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من حلف على يمين بملة غير الإسلام كاذباً فهو كما قال، وليس على رجل نذر فيما لا يملك‏"‏‏.‏
وروى عنه عبد الله بن مغفل أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المزارعة وقال ابن منده‏:‏ توفي النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثماني سنين‏.‏ وقيل‏:‏ توفي سنة خمس وأربعين، وقيل‏:‏ توفي في فتنة ابن الزبير‏.‏ أخرجه الثلاثة، وأخرجه أبو موسى مستدركاً على ابن منده فقال‏:‏ ثابت بن الضحاك بن ثعلبة الأنصاري أبو جبيرة‏.‏‏.‏ هكذا أورده أبو عثمان، وقال بعضهم‏:‏ هو أخو ثابت بن الضحاك بن خليفة، وقال حماد بن سلمة‏:‏ هو الضحاك بن أبي جبيرة، أورده في غير باب الثاء‏.‏ انتهى الكلام أبي موسى‏.‏
فأما قوله في نسبه‏:‏ الضحاك بن ثعلبة فهو وهم، أسقط منه خليفة وما لإخراجه عليه وجه؛ فإن بعض الرواة قد أسقط الجد الذي هو خليفة، وقد أخرجه ابن منده على الصواب‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً