عرض مشاركة واحدة
03-18-2010, 01:20 AM   #116
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

تميم بن أوس

ب د ع تميم بن أوس بن خارجة بن سود بن خزيمة، وقيل‏:‏ سواد بن خزيمة بن ذراع بن عدي بن الدار بن هانئ بن حبيب بن أنمار بن لخم بن عدي بن عمرو بن سبأ، كذا نسبه ابن منده وأبو نعيم، يكنى‏:‏ أبا رقية بابنته رقية، لم يولد له غيرها، وقال أبو عمر‏:‏ خارجة بن سواد، ولم ينقل غيره، وقال هشام بن محمد‏:‏ تميم بن أوس بن جارية بن سود بن جذيمة بن ذراع بن عدي بن الدار بن هانئ بن حبيب بن نمارة بن لخم بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، فقد جعل بين سبأ وبين عمرو وعدة آباء، وغير فيها أسماء تراها‏.‏
حدث عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث الجساسة، وهو حديث صحيح، وروى عنه أيضاً‏:‏ عبد الله بن وهب، وسليمان بن عامر، وشرحبيل بن مسلم، وقبيصة بن ذؤيب، وكان أول من قص؛ استأذن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ذلك فأذن له، وهو أول من أسرج السراج في المسجد؛ قاله أبو نعيم، وأقام بفلسطين وأقطعه النبي صلى الله عليه وسلم بها قرية عينون وكتب له كتاباً، وهي إلى الآن قرية مشهورة عند البيت المقدس‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ كان يسكن المدينة، ثم انتقل إلى الشام بعد قتل عثمان، وكان نصرانياً، فأسلم سنة تسع من الهجرة‏.‏
وكان كثير التهجد، قام ليلة حتى أصبح بآية من القرآن، فيركع، ويسجد، ويبكي وهي‏:‏ ‏{‏أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ‏}‏ الآية‏.‏
أخبرنا عبد الوهاب بن هبة الله بن عبد الوهاب بإسناده عن عبد الله بن أحمد قال‏:‏ حدثني أبي، أخبرنا أبو المغيرة، حدثنا إسماعيل بن عياش، حدثنا شرحبيل بن مسلم الخولاني أن روح بن زنباع زار تميماً الداري، فوجده ينقي شعيراً لفرسه، وحوله أهله فقال له روح‏:‏ أما كان في هؤلاء من يكفيك‏؟‏ قال‏:‏ بلى، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏ما من امرئ مسلم ينقي لفرسه شعيراً، ثم يعلقه عليه إلا كتب الله به بكل حبة حسنة‏"‏، ورواه طاهر بن روح بن زنباع عن أبيه عن جده قال‏:‏ ‏"‏مررت بتميم، وهو ينقي شعيراً لفرسه، فقلت له‏.‏‏.‏‏.‏ الحديث، وله أحاديث غير هذا، وكان له هيئة ولباس‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


تميم بن بشر


س تميم بن بشر بن عمرو بن الحارث بن كعب بن زيد مناة بن الحارث بن الخزرج، شهد أحداً‏.‏
أخرجه أبو موسى كذا مختصراً‏.‏


تميم بن جراشة


س تميم بن جراشة، بضم الجيم، هو ثقفي‏.‏
ذكر ابن ماكولا أنه وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وروى عنه أنه قال‏:‏ قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف، فأسلمنا وسألناه أن يكتب لنا كتاباً فيه شروط، فقال‏:‏ اكتبوا ما بدا لكم، ثم ائتوني به، فسألناه في كتابه أن يحل لنا الربا، والزنا، فأبى علي رضي الله عنه أن يكتب لنا، فسألناه خالد بن سعيد بن العاص فقال له علي‏:‏ تدري ما تكتب‏؟‏ قال‏:‏ أكتب ما قالوا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم أولى بأمره، فذهبنا بالكتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال للقارئ‏:‏ اقرأ، فلما انتهى إلى الربا قال‏:‏ ضع يدي عليها في الكتاب فوضع يده فقال‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا‏}‏‏.‏ الآية ثم محاها، وألقيت علينا السكينة فما راجعناه، فلما بلغ الزنا وضع يده عليها وقال‏:‏ ‏{‏وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً‏}‏‏.‏ الآية، ثم محاه، وأمر بكتابنا أن ينسخ لنا‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً