عرض مشاركة واحدة
03-16-2010, 11:47 PM   #1
النبع الصافي
شريك متألق
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الاسكندريه
المشاركات: 1,021
صور رائعة من الفضاء لكوكبنا

basmala

بحر قزوين والمناظر الطبيعية المحيطة به كانوا على موعد في شتاء ثلجي رائع وبالتحديد في الـ 10 من كانون الثاني / يناير 2008 , حيث تم تصوير المشهد ..
بدا نهر الفولغا كأشرطة بيضاء وحافة صلبة من الجليد شكلت شوارع من السحب الثلجية , عبر طبقة رقيقة من الثلج تغطي الأرض في روسيا وكازاخستان ..




1
2 / العاصفة
إنفجرت أمام الساحل المغربي في الـ 10 من شباط / فبراير 2008 أعمدة من الغبار فاختلطت مع الغيوم المنتشرة فوق المحيط الأطلسي , والتي امتدت مئات من الكيلومترات .

1
3 / عندما يذوب التاريخ
في منتصف عام 1990 م , ونتيجة لإرتفاع درجات الحرارة , بدأت بعض الهضاب الجليدية المتشعبة عبر أكبر جبل جليدي والمسمى بـ " ويلكنز " ..
و" ويلكنز " هو جرف الجليدي متشكل من ألواح سميكة من الجليد التي تعلق على السواحل وتمتد فوق المحيط في شبه الجزيرة القطبية الجنوبية , وعمره من عمر الزمان ..
في الـ 28 شباط / فبراير 2008 م بدا متفككاً لقطع صغيرة تحمل في طياتها شموخاً ذائباً ..

1
/ مدينة الأضواء
في وضح النهار تكون أقدام البشرية واضحة على الأرض حتى من الفضاء ..
ولكن الأراضي الزراعية وملاعب الغولف والسدود والواحات الخضراء التي فجرها الإنسان في الصحراء تختفي كلها مع مغيب الشمس ..
فقط بصمة واضحة هي التي تبقى ظاهرة للعيان : مدننا ..
هذه اللقطة الليلية لطوكيو والتي نشرتها " ناسا " احتفاءً بيوم الأرض , لتذكير البشر كيف تحول سطح الأرض للوحة فنية ساحرة ..

1
5 / التوأمان يلدا الجزيرة
عندما تلبس الخرطوم ثوبيها الأبيض والأزرق تتشكل الأرض ..
وعندما ينضم النيل الأبيض والأزرق تتفجر الأرض ببساط أخضر خصيب ..
ففي هذه الهندسة المعتمدة على آلاف الكيلومترات من الخنادق والقنوات المائية المترابطة يتم تخطيط الجزيرة ..

1
6 / عندما يفيض الخير
في الـ 18 من حزيران / يونيو عام 2008 م تفجر الخير ..
فعلى ضفاف مدينة صغيرة من منطقة جلف بورت في ولاية إلينوي الأمريكية تحطم اثنين من سدود نهر المسيسيبي , فغسلها جدار من المياه ..
وبعد يومين اثنين انبثق المشهد عن بضعة رؤوس أشجار وبعض الأسطح كانت مرئية فقط , فتم أسره بذوق الفنان ..

1
7 / إعصار الوقت
نامت المنطقة هانئة , فمازال هناك وقت طويل قبل العاصفة , فمنذ عام 1940 م لم يتم رؤيتها قبل شهر أغسطس ..
ولكن بعيداً عن الأرض , وبين ليلة وضحاها وفي الساعات الأولى من الـ 6 من يوليو نضجت العاصفة المدارية بيرتا , متحولة إلى أول أعاصير المحيط الأطلسي لموسم 2008 م ..
وفي أقل من 12 ساعة بين يومي 7 و 8 من يوليو تحولت العاصفة من الفئة 1 إلى الفئة 3 مدفوعة بريح سرعتها 195 كيلومتراً في الساعة ..

1
8 / ليلة بين السحب
السحب القطبية تبدو مشرقة عاكسة لضوء الشمس عند أدنى طبقات الغلاف الجوي ..
وعادة ما تشكل الظواهر في أشهر الصيف للمناطق الواقعة خارج خطي العرض 50 شمالاً وجنوباً , شفقاً مشرقاً ..
وفي الـ 22 من تموز / يوليو من عام 2008 م ، مرت محطة الفضاء الدولية فوق غرب منغوليا في آسيا الوسطى ..
كان الأفق المظلم للأرض مع بعض الطبقات السفلى من الغلاف الجوي مضيئة بالفعل قبل ارتفاع الشمس ..
بل كانت الغيوم مزرقة تذوب نعومة ..
النبع الصافي غير متواجد حالياً