عرض مشاركة واحدة
06-16-2007, 02:53 AM   #1
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
مقتطفات من كتاب قصص الانبياء

basmala

[IMG][/IMG]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كتاب ممتاز بالصور للكبار والصغار ادعوا لي
ولا تنسوني انا ومصممة الكتاب من صالح الدعاء



آدم عليه السلام


كان الله قد سمح لآدم وحواء بأن يقتربا من كل شيء فى الجنة التى سكنا فيها، وأن يستمتعا بكل شيء، ما عدا شجرة واحدة. فأطاع آدم وحواء أمر ربهما بالابتعاد عن الشجرة،غير أن إبليس أقسم أن يخرجهما من الجنة،وقال لهما أنه صادق ينصحهما ،وأغراهما بالخلد.. فضعف عزم آدم ونسي وأكل من الشجرة هو وحواء. وكان ابليس قد رفض السجود لادم وخرج من رحمة الله ،حيث أخبر الله سبحانه وتعالى الملائكة بأنه سيخلق بشرا خليفة فى الأرض،وأمرهم بأن يسجدوا لآدم ،فسجدوا جميعا إلا إبليس، الذى أقسم بعزة الله ليغوين جميع الآدميين ،لا يستثني إلا من ليس له عليهم سلطان ،فهي المعركة إذن بين الشيطان وأبناء آدم. وسكن ادم وحواء الارض ،وكانت حواء تلد في البطن الواحد ابنا وبنتا، وفي البطن التالي ابنا وبنتا. فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثاني.. ويقال إن قابيل كان يريد زوجة هابيل لنفسه.. فأمرهما آدم أن يقدما قربانا، فقدم كل واحد منهما قربانا، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل. وكان هابيل نائما وسط غابة مشجرة.. فقام إليه أخوه فقتله. وجلس القاتل أمام شقيقه الملقى على الأرض،وكان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض.. ولم يكن دفن الموتى شيئا قد عرف بعد. وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشي بها.. ثم رأى القاتل غرابا حيا بجانب جثة غراب ميت. وضع الغراب الحي الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق في القبر وعاد يهيل عليه التراب.. بعدها طار في الجو وهو يصرخ. اندلع حزن قابيل على أخيه هابيل كالنار فأحرقه الندم. اكتشف أنه وهو الأسوأ والأضعف، قد قتل الأفضل والأقوى.. نقص أبناء آدم واحدا. وكسب الشيطان واحدا من أبناء آدم. وكبر آدم. ومرت سنوات وسنوات.. ثم مات .. ويظل إبليس يغوى ابناءه إلى قيام الساعة
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً