عرض مشاركة واحدة
03-09-2010, 03:26 PM   #2
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392

[]المفهوم التقليدي للفن

ولقد تم تعريف كلمة الفن تاريخيا على أنها (المهارات)
للإشارة إلى أي مهارة أو إتقان و لقد تغير هذا المفهوم منذ ظهور الاتجاه
الرومانسي قي تاريخ الفن ،حيث تم تصنيف مجال الفنون تبعا للعلوم الإنسانية .


طبيعة الفن

"واحدة من أكثر مراوغة من المشاكل التقليدية للثقافة الإنسان".
،وقد تم تعريفها بوصفها وسيلة للتعبير والتواصل من العواطف والأفكار
،وسيلة لاستكشاف وتقدر العناصر الشكلية لمصلحتهم الخاصة،
وعلى التنكر البيئي أو التمثيل.



ليو تولستوي
الذى عرف الفن بإعتباره وسائل غير مباشرة للاتصال من شخص إلى آخر .


نظرية الفن

كما شكل له جذوره في فلسفة إيمانويل كانط،
وكان وضعت في أوائل القرن العشرينمن قبل روجر فراي وكلايف بيل.
الفن والتنكر البيئي أو تمثيل لها جذورعميقة في فلسفة أرسطو.

وحالياتستخدم كلمة فن لتدل علي أعمال إبداعبة تخضع للحاسة العامة كفن
الرقصأوالموساقي أو الغناء أوالكتابة أوالتاليف والتلحين وهذل تعبير عنالموهبة
الإبداعية في العديد من النهارات والبشر بدأوا في ممارسة الفنونمنذ 30 ألف سنة.


وكان الرسم يتكون من أشكال الحيوانات وعلامات تجريدية رمزية فوق جدران
الكهوف. وتعتبر هذه الأعمال من فن العصر الباليوثي.
ومنذآلاف السنين كان البشر يتحلون بالزينة والمجوهرات والأصباغ.

فمعظم المجتمعات القديمة الكبري كان الإنسان تعرف هويته من خلال
الأشكال الفنية التعبيرية التي تدل عليه كما في نماذج ملابسه وطرزها وزخرفة
الجسموتزيينه وعادات الرقص. أو من الإحتفالية أو الرمزية الجماعية الإشاراتية
التي كانت تتمثل في التوتم (مادة) الذي يدل علي قبيلته أو عشيرته.
وكان التوتم يزخرف بالنقش ليروي قصة أسلافه أو تاريخهم.
وفي المجتمعات الصغيرة كانت الفنون تعبر عن حياتها أو ثقافتها.


وكانت الإحتفالات والرقص يعبر عن سير أجدادهم وأساطيرهم حول الخلق
أو مواعظ ودروس تثقيفية.وكثير من الشعوب كانت تتخذ من الفن وسيلة لنيل العون من العالم الروحاني في حياتهم. وفي المجتمعات الكبري كان الحكام يستأجرون
الفنانيين للقيام باعمال تخدم بناءهم السياسي كما كان في بلاد الإنكا.
فلقد كانت الطبقة الراقية تقبل علي الملابس والمجوهرات والمشغولات
المعدنية الخاصة بزينتهم إبان القرنين 15م. و16 م. لتدل علي وضعهم الاجتماعي.

بينما كانت الطبقة الدنيا تلبس الملابس الخشنة والرثة.وحاليا نجد أن الفنون تتبع في المجتمعات الكبري لغرض تجاري أو سياسي أوديني أو تجاري وتخضع للحماية الفكرية.
[/]
تقى غير متواجد حالياً