عرض مشاركة واحدة
03-08-2010, 11:34 AM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
قصيدة ام الارض للشاعر جابر جعفر الخطاب

basmala

[][] أم الأرض
(الكعبة المشرفة)


بعد سفري إلى الديار المقدسة
لأداء فريضة العمرة من 6 إلى 16 تموز 2009


صافح البيت وناج الحَرَما وتزَوَد من عُلاهَُ شَمَمــا
والثم الأرض التي باركها خالقُ الكونِ فَفاضت نِعَمــا
وحَباها في الدنا منزلــــةً ً ولها نهجاً عظيماً رســمــا
نشَرَ اليُمنُ عليها ظلــــهُ وعلى آفــاقهــا قد خَيَمـــا
جنة ُالمسرى وميلادالهدى حُبُها في الروحِ ِيسري مُلهِما
مهدُ إبراهيــم ما أقدســـهُ قد تسامى في فخارٍ علما
يا دياراً نزلَ الوحيُ بها وزَكت أرضاً ونبعاً وسَما
ورَعَت أحمدَ في نشأتِهِ منذ ُ أن كانَ يتيماً بُرعُما
ينحني التاريخُ إجلالا لها وتباهي في سناها الاْنجما
الجبالُ السمرُ طوقٌ حولها تفتدي جِيداً لها والمعصَما
يخفقُ المجدُ على أبوابها وأريجُ الوحي ِ فيها نسّما
ٍٍأُممٌ تسعى إلى طلعتها فتنادي من بعيدٍ أمما
ويشعُ النورُ من أركانها يعبر الليلَ ويعلو القمما
يَعمُرُ الإيمان في أجوائها وعليها في جلالٍ حوّما
يفخرُ المسلم ُ في أعماقهِ أنهُ في سعيهِ قد كُرِما
وبأنَ اللهَ في قرآنهِ علّمَ الإنسان ما قد علّما
شَرَفاً أن نَهبط َ البيتَ الذي طابَ مسرىًِِِِ ومَلاذاً وحِمى
قادمٌ والشوقُ يطوي أضلعي وفؤادي قبلَ جسمي قَدما
ما لساني وحدَهُ في مَوكبٍ صاحَ لبيكَ وفيهِ انتظما
كلُ جزءٍ من كياني هاتفٌ كلُ نبضٍ ٍ في دمي صارَ فَمَا
كلنا لبيكَ صوتٌ واحد ٌ يشكُرُ اللهَ على ما أنعَما
*****
إن نأت أفواجُنا عن كعبةِ اللهِ والشوطُ ُ بها قد خُتِما
كُلُ أيامي طَواف حَولَها إن قلبي في هَواها اعتَصَما
ها هُنا أرواحُنا قد سكنت منزلَ الوحيِ ِ الذي قد عَظُما
يخفقُ القلبُ خُشوعاً عندها وعليها من بَعيدٍ سَلما
هيَ أمُ الأرضِ ِ ما أقدَسَها تُنبِتُ المجدَ لنا والقيَما
وكفى فخراً لمَن صلى بها وسعى فيها وفيها أحرَما
اسمها في الروحِِِِِ نورٌ ساطعٌ يبعثُ الامن ويمحو الظلما
وطنٌ لا يظمأ ُ الضيفُ بهِ يمنحُ الضيفَ فراتاً زَمزما
هذهِ طيبة ُ كانت حُلُماً ورَعى اللهُ لنا ذا الحُلُما


30/7/2009 جابر جعفر الخطاب
[/]
[/]
جابر الخطاب غير متواجد حالياً