عرض مشاركة واحدة
03-06-2010, 08:01 AM   #4
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392

وبعد اسبوع من الاختفاء
جاء عجوز إلى الشرطة فدخل على المحققين
وقال : انا سمعت اختفاء بنات في المدرسة .. صح.
فقال أحد المحققين : نعم .. عندك شيء بهذا الخصوص تفضل.
فجلس وأعطى المحققين جريدة تعود إلى 30 سنة
فقال: هذه صورة أختفاء زوجتى واولادي في نفس العمارة
ونفس الملحق ويوم سكننا فيه تركتهم وذهبت إلى عملي
و عدت صلاة المغرب فقال احد الجيران سمع صراخ
ولدي فقلت له: انا دائما أولادي يصرخون
ومن ثم يسكتون قال : لا صرخة غير طبيعية
لم أصدقه وقلت له أكيد زوجتي عاقبته يبدأ بالصراخ
فشكرته على اهتمامه دخلت البيت ففوجئت باختفاء
زوجتي واولادي الخمسة , بحثت عنهم وسألت الجيران
و اهل زوجتي فجننت وكلمت الشرطة ففتشوا ونشروا
في الجريدة خبر أختفاء عائلتي
فالمحاولات بأت بالفشل في بحثهم
ووجدوا مخبرين رسالة من زوجتي تبين أنهم
مجموعة من الأرواح قتلوا أولادي
وعليها بعض قطرات من دم
ولكن كنا في زمن الناس لم يصدقوا هذه الخرافة
وأمروا صاحب العمارة بعدم تأجير الشقق..
فانتظرت سنيتين فعرفت ان لا أمل لهم في ظهورهم
فأقمت العزاء وفلم أتزوج حتى غصبوني أهلي
على الزواج فتزوجت والان القصة هاذي عادت إلي ذكرياتي
المحزنة.. ومن واجبي أن أخبركم حتى لا يتكرر الأمر .
فقال احد المحققين: جزاك الله خير ..
أنت فعلا أثبت بعض الأشياء
التي كانت مجهولة ف المعرفة
ولكننا ننتظر عودة...دخل الشرطي مسرعا
على المحققين والعجوز: فقال المخبرين ..
لا شك أنهم اختفوا جلسنا ننتظر 4 ساعات
فقال العجوز: انتبهوا .. يكون الاختفاء في النهار
انتظروا حتى تغرب الشمس فأنا لما دخلت إلى بيتي
كان في الليل ولم أختفي..

فعرفوا المحققين أن في النهار يكون هناك المجزرة
فالمحققين لما فتشوا المدرسة كانت في أوقات الليل
فاجتمعوا بالأهالي : وحكي لهم نتائج الاختفاء ...


فكانت النتيجة: بأنهم ميتون غيابيا لان وجدوا أدلة
ومن ضمن الأدلة أدلة حصلت قبل 30 سنة في نفس المكان
مع أهل العجوز وايضا المخبرين أختفوا لما ذهبوا المدرسة
في الصباح فلم يكن في ايديهم إلا رحمة الله عليهم
فاستقبلوا الخبر كالصاعقة لم يصدقوا الخبر
بل جن جنونهم على أختفاء بناتهم ,
فاشتكوا وطالبوا بإعادة تحقيق ولكن فشلوا في البحث عنهم
وجاءت فتاة في العشرينات تبكي : مو معقول
انا جهزت فستان لأختي ريناد كيف تموت غيابيا
.. بعد أسبوعين حفل زفافي كيف؟
فأعطاها الشرطي رسالة من اختها ريناد فقرأتها فبكت ..
حزنوا الناس على نتيجة التحقيق الموت غيابيا ..
فهدموا المدرسة بأمر من الوزارة
ونقلت إلى مبني جديد سمي كل فصل
على أسماء البنات حزنا على ما اصابهم
وأما الأهالي فمنهم من أقاموا العزاء
ومنهم من ارادوا الانتظار على أمل ان يظهروا بناتهم.


منقول...
تقى غير متواجد حالياً