عرض مشاركة واحدة
03-06-2010, 07:44 AM   #2
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392

فقالت فاطمة: شذى بسرعة عندك جوال كلمي أمك
والا ابلة خلود اللي معجبة بيها تخبر المديرة عنا ؟
قالت شذى: ماتشوفيني أحاول اتصل.
أما أحلام وسهى وريناد يحاولن يدفئون نورة
فغطوها بالعباءة ويشربوها ماء فكانت ترتجف وتبكي
على اللي حصل لصديقتهم سميرة فأحلام تبكي
وسهى أخذت تحضن نورة وتواسيها وتبكي
فصاحت شذى: بنات مأقدر أتصل مأآآقدر اتصل؟
فاطمة: لييش؟ , شذى : مافي شبكة في الجوال أبد ...
لا لا مسدج .. أنطفأ جوالي
فاطمة: كيف ؟ ليش ماشحنتيه يا غبية اللي ماتعرفي تتصرفي
ليش ماجبتي الشاحن
شذى: أنت كل منك خربتي جوال كل شوي ورايا
اتصلي اتصلي ماخلتيني أتنفس فخربتيه .
أحلام صلوا على النبي كل شيء له حل
لا تقعدوا تتخاصموا مو كفاية اللي صار
فراحت فاطمة للشباك وتصيح:
يا ابلة فوزية يا ابلة راوية يا ابلة العنود ياخالة خديجة
أفتحوا الباب
نحنا في ملحق ساعدوووووونا .
قالت احلام بنات ما في حل غير نتقاسم
وكل وحدة تروح غرفة وتشيل معاها حاجة
ندور على مخرج ولا من سلم
الطوارئ حتى.
ريناد: ايش يعني السلم يبدأ من الدور الثالث
مو من ملحق يعني ننقز تبينا زي السوبر مان .
أحلام: ايوة هو في حل غير كذا.
شذى :أنا قلت من البداية إني ماني مرتاحة من دا المكان
بس انتم ماتسمعوا الكلام حسبي الله عليكم كل منك
ياسهى أنتي وأفكارك شوفوا الحين الساعة 3
ونحنا لنا ساعتين محبوسين يعني وش نسوي قولوا لي
قالت فاطمة: أنا اوافق على فكرة أحلام نجرب ونشوف .
فقسمت أحلام فريقين فريق الأول مكون من أحلام وفاطمة
والثانية ريناد وشذى وسهى جلست مع نورة
لأن نورة في حالة صدمة قوية
فلم تتوقف عن البكاء وترتجف كثيرا
فراحت أحلام وفاطمة أخذوا يفتحوا الباب لكنه مقفل
فرت فاطمة الباب بكرسي فكانت الغرفة مليئة بالغبار
فأحدثت في الباب فتحة
فقالت أحلام : لاحول ولاقوة إلا بلله هاذي الغرفة
ومافي ولا شباك مرة مظلم
خلينا نشوف غرفة الثانية
قالت فاطمة :أصبري أنا حدخل وأشوف
أكيد ستارة ولا لوحة مغطي مو معقول غرفة
مافيها شباك خليني أدخل ..
أحلام : أنتي قدها يا فطوم ..
فطوم أنا حقعد برة وأنتي أدخلي.
فاطمة: إذا كان دا الحل الوحيد أنا حدخل
وخليني أشوف الغرفة فدخلت فاطمة واختفت في الظلام .
خافت أحلام : فطوم .. فتو.. ردي عليا.
فاطمة: ايوة أنا هنا .
أحلام : اشوى انك بخير ....
صرخت فاطمة: لقيت الشباك بس مقفلة بلوحة بفكها
احلام :أدخل أساعد فتو ...
فاطمة: لا خليكي أنتي إذا حسيتي شي قوليلي.
فحاولت تنزل اللوحة فكانت معاها مشرط حق الفنيه أخذت تثقب اللوحة>
أخذت فاطمة تضحك
(هاهاهاهاهاههاها .... هاهاهاهاهها... يا حلومة مو وقتوا)
أحلام : اشبك جنيتي تضحكي وش تستهبلين قاعدة .
فاطمة: أنت خلاص لا تدغدغيني
أحلام : بنت مخرفة .
فنزلت اللوحة وطلع ضوء الشمس فصرخت فاطمة
نجحت نجحت... الخطة نجحت. ولكن كان الغرفة مليئة
خفافيش غطت الغرفة فصرخت أحلام : فطوووووووووم
اخرجي بسرعة فحاولت تخرج وهاجموا عليها
الخفافيش حتى أنها لم تظهر فصرخت فاطمة:
أبعدوها مأقدر احلام ا ساعدوني وخفافيش تهجمها
تخدشها والدم في كل مكان وفطوم تصرخ
والبنات افنجعوا جاو لمكان الصوت أما أحلام فكانت تحاول
تهرب فمسك خفاش ضخم رجليها وسحبتها إلى الغرفة
وجاءت شذى وريناد
شافوا الغرفة مليئة بالخفافيش فصرخت ريناد:
أحلاااااااااااام فاطماااااااااااااااااااااااة ا
فنطت خفاشه صغيرة ومعها قطعة أذن من أحد البنات
فصرخن البنات وركضوا إلى الفصل القديم
وسدوا الباب بالكراسي والماصات القديمة
انفجعت سهى : احلام وفاطمة وينهم قولولي
لم يجاوبن البنات ينوحون ويبكون
فأخذوا يصرخون في الشباك
فرأوا ابلة فوزية خارجة من المدرسة
فصرخوا ابلة فوزية ابلة فوزية و يضربن الشباك
والخفافيش تحاول أن تدخل حتى هدئت المكان
ويبكين ويصيحوا وشذى أخذت تفتح الجوال ولم تستطع فرمته
وشافت حجر في الأرض فقالت يابنات
أبعدوا أنا هارمي الحجر على الشباك
فرمت الحجر ولكنه اتجه بالغلط إلى شذى فأنفجر الرأس
فصرخن البنات فصرخت سهى وأخذت تبكي حول جثة شذى
وريناد انصدمت وجلست الأرض..
وبعد ساعة من سمعوا صوت صراخ رجل
فنطقت نورة: صوت أبو سميرة أكيد صوت أبو سميرة
فرأت نافذة فرأت والد سميرة
وهو غاضب مع الحارس
فصرخن البنات:أبو سميرة عم مرزوق
عم مرزوق أبو سميرة ولم يستجيب أحد فقامت
وأخذت مقص من حقيبتها
واتفاجأت سهى وقالت : وين رايحة ؟ . لم ترد عليها
فأخذت تبعد الماصات والكراسي لتستطيع الخروج
فقامت سهى ودفتها بقوة : أنتي مجنونة منتي صاحية
وين تروحين الخفافيش كثيرة وين تروحين .
نورة: مالك صلاح أروح أجيب سميرة ل
ازم يشوف أبوها الشيطان يخدعنا .
سهى : تموتين نفسك وتموتينا لله يخليك أجلسي نفكر مع بعض.
فدفت نورة سهى ووقعت فحاولوا منعها وخرجت وأخذت تصرخ
نورة وتنادي: تعال يا جبان واجهني
يا جبان تعال إذا أنت تبغاني أكون ضحيتك أنا مستعدة
بس رجع سميرة ياحقير .
سهى : نورة ارجعي حتموتي خلينا هنا نورة
فسمعوا صوت نورة هي في غرفة اللي اختفت فيها سميرة
((يا جبان ياحقير ))
تقى غير متواجد حالياً