عرض مشاركة واحدة
03-03-2010, 09:29 AM   #2
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663



ولد عمر ابن الفارض
عام 576 للهجرة
عرف
بسلطان العاشقين
تربى فى بيئة من الورع والعفاف
فى كنف أب ذو علم وتقوى
اختص بالمواريث وأنصبة الميراث
عالما بالفرائض فلقب بالفارض ..
عرض عليه منصب قاضى القضاة
فإمتنع راغبا فى الزهد والتعبد .
فى تلك البيئة المواتية ..
مال الإبن أيضا ومنذ صباه الباكر
لتلقى علوم الدين
فأخذ الفقه عن الشافعية وشيوخ مصر والحديث
عن ابن عساكر وهو من أئمة الحديث فى عصره
ثم إتجه للتجرد والإعتزال متعبدا
سالكا طريق التصوف
ونبذ ملذات الحياة و التقشف فكان يقيم
لفترات فى المساجد المهجورة
وأطراف جبل المقطم فى واد يعرف
بوادى المستضعفين ..
ثم يعود ليلزم والده
وهكذا حتى توفى الأب الجليل
فقيض الله له الشيخ محمدالبقال
الذى نصحه بالسفر الى مكة
حيث بقى لما يقرب من خمسة عشر عاما
منقطعا للعبادة فى واد بعيد متصلا
بمنابع الوحى و الإلهام و المناسك المقدسة
وحيث نظم معظم أشعاره فى الحب الإلهى
والتى تداولتها الأجيال
جيلا بعد جيل ..حتى يومنا هذا

أرجُ النَّسيـمِ سـرَى مــنَ الــزَّوراءِ
سَـحَـراً ، فأحْـيـا مَـيّـتَالأحْـيَــاءِ
أهــدى لـنـا أرواحَ نـجـدٍ عَـرْفـهُ
فالـجَـوُّ مـنــهُ مُعَـنـبَـرُ الأرْجـــاءِ
يا ساكني البطحـاءِ ،
هـلْ مـنْ عـودةٍأحيـا بهـا
يــا ساكـنـي البطـحـاءِ ؟
إنْ ينقضي صَبـري ، فليـسَ بمنقـضٍ
وَجْـدِي القـديـمُ بـكـمْ
و لا بُرَحـائـى

ولقد ثار الجدل
حول ماهية الحب الذى يقصده ابن الفارض
فإدعى البعض أن أشعاره غزلية
كغزل ابن نواس ومجنون ليلي
وجميل بثينة وغيرهم
ولعل إستخدام مفردات الشعر الغزلى
التىكانت سائدة
مثل السكر والخمر الصبابة والجوى
والوجد والطاس والمدام
وغيرها كموروث من المحبين
هى التى دفعت منتقديه الى هذا التصور الخاطئ
سواء من المسشرقين أو من رجال الدين الإسلامى
الذين اتهموا الصوفية على وجه
العموم باتهامات شتى
خاصة وأن تعبير الصوفية عن الحب الإلهى
هو تارة
صريح لا لبس فيه متحررا من قيود الرموز
والأحاجى كقول

رابعة العدوية

إلهى إن كنت أعبدك رهبة من النار
فاحرقنى بنار جهنم ..
و إذا كنت أعبدك رغبة فى الجنة فأحرمنيها ..
و أما إذا كنت أعبدك من أجل محبتك
فلا تحرمنى يا الهى من جمالك الأزلى !

وتارة هم يستغرقون
فى أساليب الإشارات و الغموض
والإستعارات والكنايات و الخفاء ..
مما إضطر ابن عربى
لأن يضع بنفسه شرحا لديوانه
ترجمان الأشواق

مفسرا سبب اللجؤ للألغاز والرموز

بينما قال
الإمام القشيرى
فى كتابه

الرسالة

"لقد قصد الصوفيون أن تكون ألفاظهم مستبهمة
على الأجانب غيرة منهم على أسرارهم أن تشيع
فى غير أهلها فهى معان أودعها الله فى قلوب قوم
و إستخلص لحقائقها أسرار قوم ."

عرفت الأديان جميعها الصوفية ..
كتيار روحى يسعى لإدراك الحقيقة المطلقة .
واستمرت الصوفية
على مر الزمان كعالم شديد الجذب
منتشرا فى معظم الأقطار الإسلامية
تاركا أثرا مؤثرا فى الشعر والنثر
والموسيقى وفنون الغناء والإنشاد بأذكار
يتوارثها الصوفيون من شيخ الى شيخ أخر
إذ لابد من أتباع شيخ
فيقال طريقة الشيخ الفلانى
مثل الطريقة القادرية
نسبة للشيخ عبد القادر الجيلانى
الطريقة النقشبندية
نسبة للشيخ بهاء الدين نقشبند
المولوية
نسبة لمولانا لجلال الدين الرومى
والرفاعية
نسبة للشيخ احمد الرفاعى




ولقد عرفت الصوفية عند العرب قبل الإسلام
ولربما اشتق اسمها

- 1 -من الكلمة اليونانية سوفيا وتعنى الحكمة

-2-من الصفاء ..ورقى النفس وخلوها من الشوائب

-3-أو نسبة الى اهل الصفة
وهم جماعة من فقراء الصحابة
انقطعوا للعبادة فى المسجد النبوى بالمدينة

4- أونسبة الى صوفة.. قبيلة يمنية
كانت فى خدمة الكعبة
دلالة على الإنقطاع لخدمة الله

5 _ويقال أيضا تصوفوا
أى لبسوا الصوف منصرفين
عن الحياة الناعمة الرغدة
الى العبادة وحب الذات الالهية
ورسول الله عليه الصلاة و السلام

قد تكون قصائد عمر ابن الفارض
ليست فى مستوى
فحولة الشعراء و تمكنهم ...
إذ يضمنها ابن الفارض
كل صنوف المحسنات اللغوية
من جناس و طباق
وغير ذلك
لكنها تتدفق بقوة المعانى و الأوصاف
بأسلوب غزلى يخلو من شوائب المادة و الغرائز
حاويا جاذبية موسيقية بالغة الرهافة
متضمنة أقوى الصور التعبيرية
عن محبته للذات الإلهية ..
و ذوب اشتياقه للوصل
حتى سمى بسلطان العاشقين ..
و صار من أهم الشخصيات
فى تاريخ التصوف الإسلامى .

سلطان العاشقين ..
عمر ابن الفارض
روح هائمة فى الملكوت تسمو فوق كل مادة
مطبقا غايات مذهب المتصوفة
القائم على التفرغ التام
للطاعة والعبادات وعلى التسليم
وكامل الإستسلام للحب الإلهى
حتى التلاشى والذوبان
باعتبار ان الموت فى هذه الحالة ..هو حياة !
وذلك هو جوهر الصوفية .
التواقة للتجرد من ماديات الحياة وأوزارها ..
عبر حالة روحية خاصة
قوية التأثير رغبة فى الطريق الموصل
للقرب من الله و الفناء فى حبه
عن طريق مختلف العبادات
مثل الصوم لفترات طويلة
والذكر بصيغ معينة
وقدر كبير من التطهر
للتحول من الظاهر الى الباطن ..
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً