عرض مشاركة واحدة
02-25-2010, 08:25 AM   #1
بنوته بورسعيدية
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 1,332

basmala

ماريسيها بحب ودون عصبيه

اصبح شغل البيت هم ثقيل علي كل البنات وسيدات العمل تعالو نشوف ازاي نمارسه بحب وبدون عصبيه





تعتقد ربة المنزل أنها تعيش جحيم لا ينتهي وسط أعباء الروتين اليومي الذي قد يعتبره البعض عمل شاق وممل خالي من الإثارة والمتعة ، وتنظر للمرأة العاملة على أنها أفضل منها ، لعدم تفرغها التام للمهام اليومية الروتينية ، وبالرغم من الأزمات التي تواجهها الأسرة في مختلف مناحي الحياة وتعرض الجميع للضغوط لاسيما المرأة العاملة ، لا ينصحك الأطباء للتخلص من الضغوط ، ولكن هناك طرق أبسط بكثير أهمها الشعور بالحب والرضا لتحقيق الاستقرار النفسي ،أيضاً لديكِ وسيلة يومية وهي الاستمتاع بأداء الأعمال المنزلية كوسيلة فعالة للتخلص من أعراض الاكتئاب.
وأجرت مؤخراً قناة "ديسكفري هوم اند هيلث" التليفزيونية المتخصصة في الشؤون الصحية في بريطانيا استطلاعاً للرأي شمل 2000 امرأة تراوح أعمارهن بين 18 و80 سنة ، كشف أن معظم النساء يعتبرن الأعمال المنزلية علاجاً للقلق ، وأشارت 95% من النساء أن الأعمال المنزلية تشعرهن بأنهن يسيطرن على حياتهن وإنها بمثابة علاج للنفس" ، وقالت 58% منهن أيضا أنهن يشعرن بالإحباط حين يكون المنزل في حالة من الفوضى ، في حين أكدت 59% أن القذارة وعدم الترتيب يجعلهن يشعرن بالتوتر، و 4 % منهن فقط أن الأعمال المنزلية مضيعة للوقت.
وفي المقابل أشارت 57% إلى أن الأعمال المنزلية تتعبهن ، وذلك لأن الأعمال المنزلية من الممكن أن تسبب أمراض عضوية مماثلة للأمراض الناتجة عن الوظائف الأخرى، وهذا ما أكدته دراسة لباحثون بجامعة مانهايم الألمانية التى أشارت إلى أن الأمهات بشكل خاص يعانين من بعض الآلام لأنهن يتحملن "العبء الأكبر" في الأسرة وفقا للنظرة التقليدية لدور المرأة في المنزل.
وأفاد الباحثون أن هذا الأمر تتعرض له السيدات في متوسط العمر بسبب الروتين موضحين أن أكثر الأمراض العضوية التي تعاني منها ربات البيوت كانت "آلام الظهر والكتف والرقبة" علاوة على قصر النفس والوهن وقلة النوم وعدم الاستقرار الداخلي ، لذا تجنبي المجهود الزائد والحركات الخاطئة أثناء القيام بالأعمال المنزلية دون الإفراط أو التفريط .
بنوته بورسعيدية غير متواجد حالياً