عرض مشاركة واحدة
02-18-2010, 06:12 PM   #47
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663



لإمتى
راح تفضلى رميانى فى الغربة
للنفى والكربة
و أما أسرق المواعيد وأجيلك جرى
ألقى المقابلة مقابلة الغربا
والقاكى نسيانى
تنسينى وإنتى امى
ومركبة طبعك فى دمى ؟
تنسينى بعد ماكنت دلوعتك
وأثيرك المحبوب
وتضحكى لولادك التانيين
أمشى فى وسطيهم غريب
ويوصفولى السكك
وكأنى مش منهم
مع إن عرقى بطعم ملح الشط
وطينى من طينهم !

هكذايتعامل الشعراء والكتاب
مع ملهمتهم ومحبوبتهم
الإسكندرية
حتى لتكاد من وجدهم و رهف المشاعر
تتحول ..من مدينة ..و أحجار..
و بحر ..و طرقات ..
إلى كيان ملموس ..
إلى حبيبة..
تصد و تهجر..و ترضى و تتبسم !
ترى
أي سحر في الإسكندرية
هل هو البحر
يفرّق حينا ما بين البشر ..
و حينا يصبح الشط و المرسى ؟
أم هو لغز الماضى السحيق
الغارق تحت أمواجها ينثر سحرا
من أصداء حضارات قامت
و إرتفعت للذرى
ثم غربت ..و إندثرت
و إن بقيت مع همسات الموج
و ذرات الرمال.. آثارها !
هاهنا كانت حياة ..
و كانت دنيا و مسرحا
لقصة كليوباترا و مارك أنطونيو
حتى الإنتحار حبّا !




و الهاما للكاتب الفرنسى
أناتول فرانس
فى صراع الراهب
بافنوس
بين الروح و الجسد
و فاتنة الإسكندرية
تاييس
مشاعر و أحاسيس تصطخب و تتأجج
فى تقلب و عواصف أمواج الإسكندرية

و دائما أعزائى
يا من كنتم معى فى مدينتى الساحرة
الإسكندرية
عاصمة الحنين و الذكريات
و موطن الجمال ..و الحب و السلام
دائما
يحين آوان فراق

فنغادر الآن
بحرى و راس التين
و المينا الشرقية
و تنتهى رحلتنا
فى أرجاء المدينة الجميلة
لكن الإسكندرية أبدالا ينضب معينها
فهناك ما لا حصرله و تدخره لزوارها
من ميادين ومنتزهات
و حدائق ملكية
و أسواق و متاحف
و آثارو ضواحى

أنتقى بعضها فى هذه العجالة
و أترك للقادمين إليها
إستكشاف كل شبرفيها .

من بين متاحفها العديدة المتنوعة :
المتحف اليونانى الرومانى
متحف الإسكندرية القومى
متحف الفنون الجميلة
متحف و معهد الأحياء المائية
مجمع متاحف محمود سعيد
متحف الشاعر اليونانى الشهير
كفافيس
أنتقيت لكم
متحف
المجوهرات الملكية
في جليم



بدأت بناؤه زينب هانم فتحى
زوجة الأمير علي حيدر باشا
و استكملته ابنتها
الأميرة فاطمة الزهراء



بنى على النمط الأوروبي على
مساحة 4185 مترا مربعا
و يعتبر حالة جمالية معمارية خاصة
و نادرة فى عالم عمارة القصورالملكية
يحتوى المتحف على ماصودر
من مجوهرات
أمراء و أميرات الأسرة العلوية
و ما إزدانت به قصورهم
من تحف نفيسة.






منظار للملك فاروق
مرصع بالذهب و الألماس




علبة من العقيق بأطر مذهبة
و على الغطاء صورة
الملكة فريدة
محاطة بزخارف
مرصعة بالماس






من بين آثار الإسكندرية

مقابر كوم الشقافة




فى حى كرموز
أكبرالمقابر اليونانية
ترجع الى بداية القرن لثاني الميلادى
تتكون من ثلاث طوابق
منحوتة فى الصخر بعمق مائة قدم
و تتميز بالتمازج
بين الفن الفرعونى والرومانى



كما تزخرالاسكندرية
بالعديد من الكنائس
والكاتدرائيات المسيحية مثل



كاتدرائية الكرازةالمرقسية بمحطةالرمل
التي بناها القديس مرقص الإنجيلى
أحد تلامذةالسيد المسيح
وبها قاعة
تؤدي الى مدافن البطاركة الأقباط
حتى القرن الحادي عشرالميلادي،
وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس
بمنطقةالشرق الأوسط
وافريقيا بالمنشية الصغرى
و كنيسة سان مارك
وكاتدرائية الروم الكاثوليك
والكنيسةالانجيلية بالعطارين
وكنيسة دبانة بمحطة الرمل
وكنيسةالأرمن الكاثوليك




و لا تكتمل متعة السفر
الى الإسكندرية
إلا بزيارةحدائقها
و منتزهاتها الخلابة الساحرة
حدائق الشلالات
النزهة ...وأنطونيادس ..
و حديقة الورد
أما قصر المنتزة ..
فهو تحفة معمارية ..
تخطف الأبصار.
بناه الخديوى عباس حلمى الثانىعام 1892
فى موقع فريد علي هضبة مطلة على البحر



و يجمع فى عمارته
بين الطراز الفرنسى و العثمانى
تحيطه حدائق وغابات بديعة
على مساحة تبلغ 370 فدان




من ضواحى الإسكندرية

ضاحية أبوقير1832
ضاحية هادئة ..مثالية للصيد ..
فى مجتمع أغلبه من الصيادين
وتشتهر بمطاعم المأكولات البحرية



شهدت الضاحية
معركة
أبو قير الشهيرة
في عام 1798
التي دمر فيهاالقائد
البحري الانجليزي
نيلسون
أسطول
بونابرت.
ويمكن قضاء يوم جميل
في رحلة بحرية
إلي جزيرة نيلسون
التي تحمل اسم القائدالبريطانى

أحمد فؤاد قاعود
اللوحة للفنان لورانس الما تاديما
-12-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً