عرض مشاركة واحدة
10-05-2016, 01:35 AM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

معارك طرقت بابها
من «هضبة الهرم»
إلى دفن النفايات
و الدفاع عن قبة الحسين و الآثار الاسلامية
مروراً بسياسات وزارة الثقافة،
قالوا عنها إنها امرأة ما فتأت تخرج من
معركة إلا لتدخل أخرى جديدة،
لا يعنيها الجهد بقدر ما تعنيها النتيجة.
تارة تحارب الفساد الذي أراد يوماً
بيع هضبة الأهرام لمستثمر كندي
لبناء منتجع سكني بها،
وأخرى تحارب الجهل
الذي لم يمانع في أن تكون مصر
مدفناً للنفايات النووية،
وثالثة تعادي الأمية التعليمية
والثقافية على صفحات الجرائد
رافضة بيع العقل والموروث المصري.
وتضيف دكتورة نعمات متذكرة:
«كان لمناهضتي لمشروع الهضبة
واتفاقية دفن النفايات في مصر،
أثرهما في وضع اسمي في قائمة
الاعتقالات التي طالت مصر
في سبتمبر ١٩٨١،
وكنت أتوقع ذلك إلا أن اسمي رفع في
اللحظة الأخيرة بعد زوال أسباب الصدام.

في عصر الرئيس مبارك
خاضت نعمات أحمد فؤاد معارك
لا معركة واحدة ضد وزير الثقافة
الاسبق فاروق حسني
معترضة على ما يقيمه من
معارض للآثار ******* خارج مصر،
مؤكدة أن في سفر الآثار
يسبب الكثير من الأخطار عليها،
وأن على من يريد رؤية آثارنا
المجيء لها،
وأنه لا توجد دولة في العالم
تفعل ما نفعله مقابل حفنة من الجنيهات،
كتبت نعمات أحمد فؤاد
الكثير ولكنها خسرت المعركة
التي لم يستمع لها فيها أحد،
إلا أن عروس النيل
كسبت احترام الجميع.
والطريف أن ممتلكات
الدكتورة نعمات أحمد فؤاد
من الكتب تجاوزت
كما تقول ابنتها حنان
الأربعين ألف كتاب
وهو ما دفع بها للتضحية بميراثها
وبناء مكتبة ضخمة
على الطراز العربي
في قطعة أرض يمتلكها
زوجها الأستاذ محمد طاهر
في طريق الهرم حفاظاً علي ذلك
التراث النادر الذي ضاق به المنزل،
وقد سجلتها مؤسسة الأغاخان الثقافية
كإحدى المكتبات النادرة
التي أسسها فرد.
Amany Ezzat متواجد حالياً