عرض مشاركة واحدة
10-05-2016, 01:26 AM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

مؤلفاتها
لم تكن كلماتها في مؤلفاتها
مجرد عبارات تسطرها يداها
بأمر من عقلها،
كانت تسكب على الورق من روحها،
وتضيف له من خبراتها المدعومة
بقراءات متعددة في كتب من سبقوها،
دون أن تشترط تقديم المألوف والمعتاد
أو المتفق عليه، بل يمكنها أن
تقدم لقارئها صورة جديدة
تاركة له خيار التأمل والقبول أو الرفض.

من أوائل أعمال
دكتورة نعمات أحمد فؤاد
كانت رسالتها لنيل الماجستير
وكانت عن أدب المازني
والتي تحولت فيما بعد
لكتاب طبع وبيع في الأسواق.
ويعد هذا الكتاب أول رسالة علمية
في الجامعات ******* تتناول
شخصية من الأدب الحديث،
حيث كان الجميع يركن إلى البحث
في الأدب العربي القديم
أو الآداب الغربية والمقارنة.

من بين مؤلفات الدكتورة نعمات
كتاب «رسائل إلى ابنتي»
الذي بدأت فيه في نحو العام ١٩٥٥،
قصة الكتاب كما ترويها بدأت منذ لحظة
معرفتها بأنها باتت على شفا خطوة
من الأمومة، فبدأت في كتابة ما يطرأ
على بالها من عبارات تعبر عن مشاعرها
تجاه جنينها، وعقب الولادة العسرة
التي ألمت بها،
شعرت بالخواطر تنهال على رأسها
وبخاصة بعد علمها بأن المولودة أنثى،
فطلبت من الممرضة أوراقاً
وقلماً فكتبت ما كتبت
وليحوي الكتاب إلى جانب المشاعر،
المعلومات التي تزرع في النفس الانتماء،
وتنشط في الروح العزة،
وتفتح للعقل الآفاق.
فبعد فصول الأحاسيس،
تتنقل بالحديث بين الفلاحة *******
إلى المرأة العربية،
ثم تأخذك لتحكي عن قيمة المال،
وقيمة الصداقة، ومعنى الدين والثقافة،
وفن اختيار الزوج.
الطريف أن هذا الكتاب
رغم بدئها الكتابة فيه منذ الخمسينات،
فإنه لم يخرج للنور بطبعته الأولى
إلا في العام ١٩٨٤،
حيث انتظرت لتكتب مشاعرها تجاه ابنتها
الثانية «فينان»، وولدها الوحيد
ذي الاسم المركب «أحمد فؤاد»،
الذي حمل اسم والدها.
من روائع نعمات أحمد فؤاد
كتاب «الجمال والحرية والشخصية
الإنسانية في أدب العقاد»
تحدثت فيه عن شخصية هذا المبدع
الذي تملأ الكتب طرقات وغرف منزله
الذي يعيش فيه بمفرده بلا زوجة
تؤنس وحدته. وهو ما عبرت عنه بقولها:
«وكأنه منذور للمعبد….فقد وهب نفسه
للكتابة ووهبت نفسها له»،
وتقول في موضع آخر:
«مسكين الكاتب العملاق في توحده…
نخلة سامقة وسط الحجر».
وتقول عن أسلوبه:
«هو خير من تتمثل عنده دقة اللفظ
العربي ومطابقته للفكرة..ا
لكلمة عنده قفاز محبوك».

لنعمات أحمد فؤاد
العديد من المؤلفات
التي تقترب من الأربعين كتاباً
من بينها
«أزمة الشباب»،
«الأدب والحضارة»،
«أم كلثوم وعصر من الفن»
كما اعتبرت واحدة من كبار كتاب
جريدة الأهرام
وكان يصدر لها من خلال الجريدة مقال أسبوعي .
Amany Ezzat متواجد حالياً