عرض مشاركة واحدة
10-04-2016, 06:55 PM   #21
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

الريحُ والصمتْ

ولمَّا لم أجدْ فى الليل صدرا
يحتوى أرقى
جعلت وسادتى ورقى
أُراوحُ بين غمْضِ العينِ
ومْضِ العين
والهتفاتِ والألقِ
فأبصر فى دُجى الحدقِ
حدائق فى بحار السهدِ
قد أثمرنَ من عرقى
تُناقلها جيادُ الريح من شفق إلى شفقِ
وما خوفى من الغرقِ
ولست السابح المغوارَ ما خوفى من الغرقِ
أناالمصلوبُ فى عجلات مركبتىِ


ولما لم أجد فى البحرِ
ما أسقيهِ محبرتى
جعلت الصمت ثرثرتى
فلستُ مؤمَّلا خيرا باصحابى
فإن طرقوا على بابى
ولم يجدوا سوى صمتِ الدجى الكابى
سيرتدُّونَ طَّراقين أبوابا وأحبابا
وذَّواقين أشربة وأنخابا
وينسونَ الذى غابا
فربَّت صاحب يهفو
وثمة صاحب يُغضى
وصاحبتى
ستهدأُ عندما أمضى

وقد يأتى غريبُ القلبِ
والشفتيْنِ والقدمينِ والأرضِ
فيعرف أيَّما رفضِ
شقيتُ به ولم أقضِ

ليقرأ أيما صمت
حييتُ به ولم أمُتِ


كليلة ودمنة

وقال " دبْشليمْ "
يا أيها الحكيم " بيدْ با "
حدّثنى كيف الكذَّاب المحتال
يدخل بين الاثنينِ المتحابينِ
فُيفسدُ بينهما
ينّسلُ إلى الأخوْين يُعكرُ صفوهما
هل حقاً يقوى الكذابُ المحتالُ على ذلك
وإذا ذلك كان كذلك
كيف الأثنانِ المتحابان
ينفذ بينهما إنسان

وقال " بيدْ با "
يا أيها الملليك دَبْشليمْ
أُصدقكَ القولَ أَقولْ
يحكى أَن كليلة ....
وقال دَبْشليمْ يقاطع الحكيم بيد با
ستقولُ
ويحكى أن الأَسدَ وشُتْربة الثور
كانا أخوينِ حميمين
أَودْى بهما دمنة
أَحدُ الأَخويْن
محتالا محتالا ودميما كان

وأَقول
إن جاز القولُ بأن الأَسدَ وأَنَ الثورْ
حيوانانْ
ما عذرُ الإِنسان
قل لى
ما عذر الإِنسانْ
Amany Ezzat متواجد حالياً