عرض مشاركة واحدة
10-04-2016, 03:08 PM   #9
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

هكذا ..قال الشتاء
ما الذى أعددتَ لى هذا المساءْ
هكذا قال الشتاء
قلتُ :
أعددت نبيذا من دماء الشهداء
من دوالى بعلبكِ ..
ومآقى كربلاء
وحساءْ
من دموع البسطاء
وشــــواءْ
من ضلوع الفقراء
عزًت الضمأنُ ..
فلم نـُطعم سوى ملح وماء
والحماماتُ التى رفـًت ..
على غار حراءْ
أقلعتْ ..
بحثا عن البٌر ..
فتاهت فى العراءْ
فالغنيمات نحاف
والبقيرات عجاف
والقـْيماتُ بها سمُ ُزُعافْ !
جفت الحِنطة ُوالفطنة ُ..
والسبعُ العجافْ
العجاف السبعُ طالت.
والمراعى والخراف
أجهشتُ تعول فى عرس القطافْ
وانحنى النهر على صدر الضفاف
يشتهى ِجرعة ماءْ
قلت :
ما الذى تبغيهِ ..
يا شيخ الفصول الأربعه
يا أب الريح وجدٌ الزوبعه
يا أخ الأمطار والغيمات ..
تمضى ِمـســرعه
ملء كأس المُترعه
أيها الخالُ الذى ما أروعه
ما الذى أعددت لى ؟
أنت يا شيخَ الفصول
وأنا بعد وحيدُ ملولْ
وأنا فيهم نديم الندماء
وقليل الأصدقاء
لك عندى ماتشاءْ
هكذا قال الشتاء
قالَ :
أعددت قصيده
فى غد تنشر فى صدر جريده
كى يُفيق الشهداءْ

شعر
فتحى سعيد
مسافر الى الأبد نوفمبر 1986
Amany Ezzat متواجد حالياً