عرض مشاركة واحدة
09-30-2016, 12:02 PM   #2
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

فتحي محمود سعيد
هو شاعر مصري ولد في
12 يوليو 1931
بقرية الروقة التي تتبع صفط الحرية،
في إيتاي البارود بمحافظة البحيرة في مصر،
وتوفي في 18 يناير 1989
كان الوالد هو المعلم الأول للشاعر،
حينما كان يستيقظ مبكراً للصلاة ثم يجلس
لتلاوة القرآن الكريم بصوته المرتفع،
ولذا كان القرآن الكريم هو أول كتاب
تفتحت عليه عين هذا الطفل منذ صغره

على الرغم من عدم إدراكه
لمعنى بعض الألفاظ القرآنية.
التحق فتحي سعيد
بمدرسة التعاون الإنساني بدمنهور
وحصل على

شهادة إتمام الدراسة الابتدائية عام 1945،
ثم التحق بمدرسة دمنهور الثانوية
وحصل على الثانوية العامة سنة 1952.
وبعد حصوله على الثانوية العامة
التحق بكلية الآداب قسم اللغة العربية
تحت إلحاح من والده لينمي موهبته الشعرية،
ولكنه تعثر في الدراسة لمدة ثلاث سنوات
بسبب علوم العروض والصرف والنحو،
ولذا قرر أن يترك دراسة اللغة العربية
إلى دراسة الاجتماع والخدمة العامة.
يقول فتحي سعيد
عن تحول المسار التعليمى عنده:
«وفي فترة الجامعة صدمت في الحقيقة
في قسم اللغة العربية حيث مكثت ثلاثة أعوام
رسبت فيها في العروض والنحو والصرف،
وكنت أنجح في أدب الشعر بدرجة امتياز،
فكان أمامي شيئاً من اثنين:
إما أني أتعقد من الشعر نهائياً،
أو أني أتحدى هذه العقدة وأظل شاعراً.
وفي الحقيقة أنا تحديت
وكتبت بحثاً كبيراً
قدمته للدكتور محمد حسين أستاذ الشعر،
بعنوان "عدم ضرورة العروض في الشعر"
فهاله هذا العنوان،
وكنت قد ذكرت فيه

أن الشعر أسبق من العروض،
وأن الخليل بن أحمد استن العروض

من خلال الشعر،
ورتبها وصنفها وعدد بحورها.
والشاعر ليس في حاجة إليها،
وأرفقت نماذج منشورة من شعري
في عدة جرائد ومجلات مصرية؛
فكان استقباله للبحث ليس طيباً،
بل تشكك في أن هذا الشعر لى
ولم أيأس وصممت على أن

أثبت قدمي كشاعر
وأتحدى فشلى في دراسة اللغة العربية
وتحولت إلى دراسة الاجتماع والخدمة العامة»
Amany Ezzat متواجد حالياً