عرض مشاركة واحدة
08-09-2016, 12:42 AM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550




البالطو الأبيض ..
هذا الرداء.. الذي يحمل لون الطهر والصفاء ..
هل فكرت قبل أن ترتديه .. إنْ كنتَ أهلاً له .. أم لا !!
هل حملت مسؤوليته .. وتمعّنت بين طياته ..!



هل تمعنت في ذلك القَسَم .. الذي عاهدت اللهَ عليه ..
قبل مزاولتك لمهنتك الشريفة ..!
كثيرٌ منّا ارتداه دون أن يتفكر في قدر المسؤولية التي حملـها ..
دون أن يتصف بالصفات اللائقة به ..
دون أن يتخلق بالأخلاق الشريفة .. التي تنطوي فيه ..



البالطو الأبيض ..
مظهر ٍ.. يجب أن ينطوي تحته خير جوهر ..
أن نطهر قلوبنا .. كَلونه ..
أن نرتقي بأخلاقنا \ تعاملاتنا \ صفاتنا .. لنصل إلى عليائه ..
كلّ من ارتدى هذا البالطو ..
وجب عليه أن يتّسم بسماتٍ تجعله كفؤًا له ..
كلنا .. نسعى لنتخلّق بما يليق به ..
بأخلاقٍ في ديننا هجرناها .. وفضائل نسيناها ..
في زحمة الحياة .. وضغط الدراسة ..



لنضع أكفنا على بعضها ..
و نتعاهد أن نمضي نحو العلا ..
حيث نسمو بأرواحنا فتكون كما يناسب هذا الرداء السامي ..

ولنكن قدوة ..



نعم .. أنت أيها الطبيب قدوة..
لنكون جميعًا .. خير مَن أرتدى هذا البالطو الأبيض ..
لنكون .. خلفاء الله في أرضه ..
سائرين على خطا حبيبه .. خيرُ من يُقتدى به
.. صلى الله عليه وسلم ..
فأنا قبل أن أكون طبيبًا .. كنتُ مسلمًا ..
فلنكن .. كما كان سلفنا .. الأطباء المسلمون ..



قَسَمُ الطبيب The Doctor's Oath
اقَسِمُ باللهِ العَظِيمْ
**
أن أراقبَ اللّه في مِهنَتِي.
**وأن أصُونَ حياة الإنسان في كافّةِ أدوَارهَا.
في كل الظروف والأحَوال بَاذِلاً وسْعِي في
استنقاذها مِن الهَلاكِ والمرَضِ والألَم والقَلق .
**وأن أَحفَظ لِلنّاسِ كَرَامَتهُم ، وأسْتر عَوْرَتهُم ، وأكتمَ سِرَّهُمْ .
**وأن أكونَ عَلى الدوَام من وسائِل رحمة الله ،
باذلا رِعَايََتي الطبية للقريب والبعيد ، للصالح والخاطئ ،
والصديق والعدو .
**وأن أثابر على طلب العلم ،
أُسَخِره لنفعِ الإنسَان ... لا لأذَاه.
**وأن أُوَقّرَ مَن عَلَّمَني ، وأُعَلّمَ مَن يَصْغرَني ،
وأكون أخاً لِكُلِّ زَميلٍ في المِهنَةِ الطُبّيّة
مُتعَاونِينَ عَلى البرِّ والتقوى.
**وأن تكون حياتي مِصْدَاق إيمَاني في سِرّي وَعَلانيَتي ،
نَقيّةً مِمّا يُشينهَا تجَاهَ الله وَرَسُولِهِ وَالمؤمِنين .
والله على ما أقول شهيد



هنيئاً لكل من يعمل فى الطب أو يدرس الطب
لأن مهنة الطب مهنة عطاء وقضاء لحاجة الإنسان

فهذا المريض يأتيك أيها الطبيب قلقاً متألماً
فإذا عالجته وشفيته بحسب علمك وتوفيق الله لك ،
قدمت له أكبر خدمة، فلذلك اشكروا ربكم على أنه
دخلتم في حقل بُني على خدمة الإنسان.





__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً