عرض مشاركة واحدة
06-25-2016, 12:20 PM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

وفي هذا الوقت
كان قد انخرط في (حركة القوميين العرب).

وفي أواخر عام 1955
التحق غسان للتدريس
في مدارس المعارف الكويتية
وكانت شقيقته وشقيقه قد سبقاه في ذلك بسنوات.
وفترة إقامته في الكويت
كانت المرحلة التي رافقت إقباله الشديد
والذي يبدو غير معقول على القراءة
وهى التي شحنت حياته الفكرية
بدفقة كبيرة فكان يقرأ بنهم شديد.
كان يقول انه لا يذكر يوماً نام فيه
دون أن ينهي قراءة كتاب كامل
أو ما لا يقل عن ستمائة صفحة.
وهناك بدأ يحرر
في إحدى صحف الكويت
ويكتب تعليقا سياسياً بتوقيع (أبو العز)،
ولفت إليه الأنظار بشكل كبير،
خاصة بعد أن كان زار العراق
بعد الثورة العراقية عام 1958
على عكس ما نشر بأنه عمل بالعراق.

وفي الكويت كتب أيضاً
أولى قصصه القصيرة (القميص المسروق)
التي نال عليها الجائزة الأولى في مسابقة أدبية.

في هذه الفترة ظهرت عليه بوادر مرض السكري،
وكانت شقيقته قد أصيبت به من قبل
وفي نفس السن المبكرة مما زاده ارتباطاً بها،
وبالتالي بابنتها الشهيدة لميس نجم
التي ولدت في كانون الثاني عام 1955.
فأخذ غسان يحضر للميس
في كل عام مجموعة من
أعماله الأدبية والفنية ويهديها لها
وكانت هي شغوفة بخالها محبة له
تعتز بهديته السنوية تفاخر بها أمام رفيقاتها
ولم يتأخر غسان عن ذلك الا
في السنوات الأخيرة بسبب ضغط عمله.
وفي عام 1960
حضر غسان إلى بيروت
للعمل في مجلة (الحرية) كما هو معروف.


غسان الزوج:

في عام 1961
كان يعقد في يوغوسلافيا مؤتمراً طلابياً
اشتركت فيه فلسطين
وكان من المشاركين وفد دانمركي.
كان بين أعضاء ذلك الوفد فتاة تدعى (آني)
كانت متخصصة في تدريس الأطفال.
قابلت تلك الفتاة الوفد الفلسطيني
وسمعت لأول مرة عن القضية الفلسطينية،
فاهتمت اثر ذلك بالقضية
ورغبت في الإطلاع عن كثب
على مأساة الشعب الفلسطيني
وما يعانيه جراء احتلال أرضه
وتشريده في أصقاع الأرض،
فشدت رحالها إلى البلاد العربية
مروراً بدمشق ثم إلى بيروت
حيث أوفدها أحدهم لمقابلة غسان كنفاني
كمرجع للقضية،
فقام غسان بشرح الموضوع للفتاة
وزار وإياها المخيمات
وكانت هي شديدة التأثر
بحماس غسان للقضية،
وكذلك بالظلم الواقع على هذا الشعب.
ولم تمض على ذلك عشرة أيام
إلا وكان غسان يطلب يدها للزواج
وقام بتعريفها على عائلته،
كما قامت هي بالكتابة إلى أهلها.
وقد تم زواجهما بتاريخ 19 أكتوبر 1961
ورزقا بفايز في 24/8/1962
وليلى في 12/11/1966.

بعد أن تزوج غسان انتظمت حياته
وخاصة الصحية
إذ كثيراً ما كان مرضه
يسبب له مضاعفات عديدة
لعدم انتظام مواعيد طعامه.
Amany Ezzat متواجد حالياً