عرض مشاركة واحدة
02-13-2010, 12:50 AM   #98
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بشير بن الحارث العبسي

بشير بن الحارث العبسي، أحد التسعة الذين قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من عبس فأسلموا‏.‏


بشير الحارثي


ب د ع بشير، هو الحارثي، وقيل‏:‏ الكعبي، يكنى‏:‏ أبا عصام، قال أبو نعيم‏:‏ هو بشير بن فديك، وجعل ابن منده‏:‏ بشير بن فديك غير بشير الحارثي أبي عصام، ويرد الكلام عليه في بشير بن فديك، إن شاء الله تعالى، له رؤية، ولأبيه صحبة، روى عنه ابنه عصام بن بشير أنه قال‏:‏ ‏"‏وفدني قومي بنو الحارث بن كعب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بإسلامهم فدخلت عليه فقال‏:‏ ‏"‏من أين أقبلت‏"‏‏؟‏ قلت‏:‏ أنا وافد قومي بني الحارث بن كعب إليك بالإسلام، فقال‏:‏ ‏"‏مرحباً، ما اسمك‏"‏‏؟‏ قلت‏:‏ اسمي أكبر، قال‏:‏ ‏"‏أنت بشير‏"‏‏.‏
والحارث بن كعب‏:‏ هو ابن علة بن جلد بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ؛ ذكر هذا النسب أبو عمر وحده، أخرجه ابن منده وأبو عمر؛ إلا أن ابن منده قال‏:‏ بشير الكعبي، أحد بني الحارث بن كعب، وهذه نسبة غريبة؛ فإن أحداً لا ينسب إليهم إلا الحارثي‏.‏
علة‏:‏ بضم العين المهملة وتخفيف اللام، وجلد‏:‏ بالجيم واللام الساكنة، وعريب‏:‏ بالعين المهملة‏.‏


بشير ابن الخصاصية


ب د ع بشير هو المعروف بابن الخصاصية، وقد اختلفوا في نسبه فقالوا‏:‏ بشير بن يزيد بن معبد بن ضباب بن سبع وقيل‏:‏ بشير بن معبد بن شراحيل بن سبع بن ضباري بن سدوس بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعبة بن علي بن بكر بن وائل، وكان اسمه زحماً، فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً‏.‏
أخبرنا يحيى بن محمود بن سعد كتابة بإسناده إلى أبي بكر بن أبي عاصم قال‏:‏ حدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، أخبرنا عفان، أخبرنا حماد بن زيد، عن أيوب بن ديسم السدوسي، عن بشير ابن الخصاصية أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً، وإنما قيل له‏:‏ ابن الخصاصية نسبة إلى أمه، في قولهم‏.‏
وقال هشام الكلبي‏:‏ ولد سدوس بن شيبان‏:‏ ثعلبة وضباريا، وأمهما، الخصاصية من الأزد، والوافد إلى النبي صلى الله عليه وسلم بشير ابن الخصاصية، نسب إلى جدته هذه، وهو ممن سكن البصرة، روى عنه بشير بن نهيك، وجري بن كليب، وليلى امرأة بشير، وغيرهم‏.‏ روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث صالحة وهو من المهاجرين من ربيعة، روى عنه أبو المثنى العبدي أنه قال‏:‏ ‏"‏أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أبايعه، فقال‏:‏ ‏"‏أتشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله، وتصوم رمضان، وتحج البيت، وتؤدي الزكاة، وتجاهد في سبيل الله‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ يا رسول الله، أما إتيان الزكاة فما لي إلا عشر ذود هن رسل أهلي وحمولتهن، وأما الجهاد فيزعمون أنه من ولى فقد باء بغضب من الله، عز وجل، فأخاف إن حضرني قتال جبنت نفسي وكرهت الموت، فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ثم حركها وقال‏:‏ ‏"‏لا صدقة ولا جهاد فبم تدخل الجنة‏؟‏ فبايعه عليهن كلهن‏"‏‏.‏
أبو المثنى العبدي‏:‏ هو موثر بن عفارة، والخصاصية منسوبة إلى خصاصة، واسمه إلاءة مثل خلافة، ابن عمرو بن كعب بن الغطريف الأصغر، واسمه الحارث بن عبد الله بن الغطريف الأكبر واسمه‏:‏ عامر بن بكر بن يشكر بن مبشر بن صعب بن دهمان بن نصر من الأزد‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


بشير أبو خليفة

د بشير، وقيل‏:‏ بشر أبو خليفة روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في الجهاد، تقدم ذكره في بشر‏.‏
أخرجه ابن منده‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً