عرض مشاركة واحدة
02-13-2010, 12:46 AM   #96
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بشر بن المعلى

د ع بشر بن المعلى، وقيل‏:‏ بشر بن عمرو بن حنش بن المعلى، وقيل‏:‏ حنش بن النعمان أبو المنذر العبدي، ويلقب الجارود، روى يزيد بن عبد الله بن الشخير، عن أبي مسلم الجذمي، عن الجارود قال‏:‏ قلت -أو قال رجل- يا رسول الله؛ اللقطة نجدها‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏انشدها ولا تكتم ولا تغيب فإن وجدت ربها فادفعها إليه، وإلا فهو مال الله يؤتيه من يشاء‏"‏‏.‏
ورواه بشر بن المفضل، وابن علية، وعبد الوارث فقالوا‏:‏ يزيد، عن أخيه مطرف، عن أبي مسلم‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم، ولم يرفعا نسبه، وهو بشر بن حنش بن المعلى، وهو الحارث بن زيد بن حارثة بن معاوية بن ثعلبة بن جذيمة بن عوف بن بكر بن عوف بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس، فزادوا فيه حنشاً، والله أعلم‏.‏


بشر بن الهجنع البكائي


ب د ع بشر بن الهجنع البكائي، كان ينزل ناحية ضرية، ذكره محمد بن سعد كاتب الواقدي، في الطبقة السادسة ممن أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ بشر بن الهجنع البكائي، كان ينزل ناحية ضرية، وكان ممن قدم على النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


بشر بن هلال العبدي

س بشر بن هلال العبدي‏.‏ ذكره عبدان في الصحابة وقال‏:‏ ليس له إلا ذكره في الحديث الذي رواه بإسناده عن عكرمة، عن ابن عباس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أربعة سادة في الإسلام‏:‏ بشر بن هلال العبدي، وعدي بن حاتم، وسراقة بن مالك المدلجي، وعروة بن مسعود الثقفي‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


بشير بن أكال


د ع بشير، بزيادة ياء بعد الشين، هو بشير بن أكال المعاوي وقيل‏:‏ الحارثي، عداده، في المدنيين، روى عنه ابنه أيوب قال‏:‏ ‏"‏كانت ثائرة في بني معاوية فخرج النبي صلى الله عليه وسلم يصلح بينهم، فبينما هم كذلك التفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى قبر فقال‏:‏ ‏"‏لا دريت‏"‏، فقال له رجل‏:‏ بأبي أنت وأمي يا رسول الله، ما نرى قربك أحداً، فقال‏:‏ إني مررت به وهو يسأل عني فقال‏:‏ لا أدري، فقلت‏:‏ ‏"‏لا دريت‏"‏‏.‏
قلت‏:‏ هكذا أخرجه ابن منده وأبو نعيم، ولم ينبساه، ولا نسبا قبيلته، والذي أظنه أنه‏:‏ بشر بن أكال بن لوذان بن الحارث بن أمية بن معاوية بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس، ويكون على هذا أخا زيد بن أكال المعاوي، والد النعمان الذي خرج حاجاً بعد بدر، فأسره أبو سفيان بن حرب، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد أسر عمرو بن أبي سيفان ببدر، فقال أبو سفيان يحرض بني أكال على مفاداة النعمان بعمرو‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
أرهط ابن أكال أجيبوا دعاءه ** تعاقدتم لا تسلموا السيد الكهلا
وترد القصة في النعمان، إن شاء الله تعالى، ولا أعرف من اجتمع أنه من بني أكال وأنه معاوي غير هذا النسب، والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً