عرض مشاركة واحدة
02-13-2010, 12:42 AM   #94
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بشر بن عرفطة

د ع بشر بن عرفطة بن الخشخاش الجهني، وقيل‏:‏ بشير، قال ابن منده‏:‏ والأول أصح، شهد فتح مكة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، روى عنه عبد الله بن حميد الجهني شعراً قاله وهو‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
ونحن غداة الفتح عند محمد ** طلعنا أمام الناس ألفاً مقدما
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


بشر بن عصمة

ب د ع بشر بن عصمة الليثي وقيل‏:‏ ابن عطية، روى عنه أبو الطفيل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏الأزد مني وأنا منهم؛ أغضب لهم إذا غضبوا، ويغضبون إذا غضبت، وأرضى لهم إذا رضوا، ويرضون إذا رضيت‏"‏، قاله ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ بشر بن عصمة المزني، قال‏:‏ ‏"‏سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏خزاعة مني وأنا منهم‏"‏‏.‏
روى عنه كثير بن أفلح مولى أبي أيوب، في إسناده شيخ مجهول، ووافقه على هذا أبو أحمد العسكري، وقد روى ابن منده وأبو نعيم بإسنادهم، عن مكحول، عن غضيف بن الحارث، عن أبي ذر قال‏:‏ سأل بشر بن عطية رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء فأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا يدل على أنه له صحبة، ولعله هذا، فقد قيل في أبيه‏:‏ عصمة وقيل‏:‏ عطية، والله أعلم‏.‏


بشر بن عقربة الجهني

ب د بشر بن عقربة الجهني وقيل‏:‏ بشير، عداده في أهل فلسطين، يكنى أبا اليمان، روى عنه عبد الله بن عوف أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من قام مقاماً يرائي فيه الناس أقامه الله عز وجل يوم القيامة مقام رياء وسمعة‏"‏‏.‏ أخرجه ابن منده وأبو عمر‏:‏ وأما أبو نعيم فأخرجه في بشر بن راعي العير، وقال‏:‏ صوابه بشير، بزيادة ياء، ونذكره هناك إن شاء الله تعالى‏.‏


بشر بن عمرو

د ع بشر بن عمرو بن محصن بن عمرو من بني عمرو بن مبذول ثم من بني النجار أبو عمرة الأنصاري الخزرجي النجاري، كذا نسبه ابن منده وأبو نعيم، وقال هشام الكلبي‏:‏ عمرو بن محصن بن عتيك بن عمرو بن مبذول بن مالك بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، وهو ممن شهد بدراً، وكنيته‏:‏ أبو عمرة، كذا ذكره ابن الكلبي، كنية عمرو بن محصن‏:‏ أبو عمرة، ونقل أبو عمر في الكنى أن اسم أبي عمرة‏:‏ عمرو، وقال الكلبي في موضع آخر‏:‏ اسم أبي عمرة بشير، ولا شك أن الاختلاف في اسمه قديم، والله أعلم‏.‏
وقيل‏:‏ اسمه بشير، وقيل‏:‏ ثعلبة، وقيل ثعلبة أخوه‏.‏ عداده في أهل المدينة، وهو جد أبي المقوم يحيى بن ثعلبة بن عبد الله بن أبي عمرة، وكان تحت أبي عمرة بنت المقوم بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم فولدت له عبد الله وعبد الرحمن، روى عنه ابنه عبد الرحمن أنه قال‏:‏ ‏"‏قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ يا رسول الله، أرأيت من آمن بك ولم يرك‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏أولئك منا وأولئك معنا‏"‏‏.‏
وروى عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي عمرة عن جده أبي عمرة‏:‏ أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ومعه أخوه يوم بدر أو يوم خيبر ومعهم فرس، وهم أربعة، فأعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجال بأعيانهم سهماً سهماً، وأعطى الفرس سهمين‏"‏‏.‏
وروى أبو عمر هذا الحديث عن ثعلبة بن عمرو بن محصن وقد اختلف فيه كثيراً، وسنذكره في بشير، وثعلبة، وفي أبي عمرة إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرج بشراً ابن منده وأبو نعيم؛ وأما أبو عمر فأخرجه في بشير‏.‏


بشر الغنوي

ب د ع بشر الغنوي أبو عبد الله، وقيل‏:‏ الخثعمي، روى عنه ابنه عبيد الله‏.‏ أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة بإسناده إلى عبد الله بن أحمد، قال‏:‏ حدثني أبي، حدثنا عبد الله بن محمد، وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبي شيبة، أخبرنا زيد بن الحباب، حدثني الوليد بن المغيرة المعافري، حدثني عبيد الله بن بشر الخثعمي عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏لتفتحن القسطنطينية، ولنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش‏"‏‏.‏
قال‏:‏ فدعاني مسلمة بن عبد الملك، فسألني فحدثته فغزا القسطنطينية‏.‏ ورواه أبو كريب، عن زيد بن الحباب، عن الوليد بن المغيرة عن عبد الله بن بشر الغنوي، عن أبيه‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً