عرض مشاركة واحدة
02-13-2010, 12:25 AM   #85
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بريدة بن سفيان الأسلمي

س بريدة بن سفيان الأسلمي‏.‏ ذكره عبدان، وقال‏:‏ حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني، حدثنا هارون بن معروف، أخبرنا عبد الله بن وهب، أخبرنا عمرو بن الحارث أن عبد الرحمن بن عبد الله الزهري، أخبره عن بريدة بن سفيان الأسلمي؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث عاصم بن عدي، وزيد بن الدثنة، وخبيب بن عدي، ومرثد بن أبي مرثد، يعني إلى جماعة من بني لحيان بالرجيع، فقاتلوهم حتى أخذوا لأنفسهم عهداً إلا عاصماً فإنه أبى، وقال‏:‏ ‏"‏لا أقبل اليوم عهداً من مشرك‏"‏‏.‏ وذكر الحديث‏.‏
قال أبو موسى‏:‏ هكذا رواه، وأورده، والمحفوظ في هذا الحديث‏:‏ عن الزهري عن عمرو بن أبي سفيان الثقفي، عن أبي هريرة، وأما بردة بن سيفان فرجل ليس من الصحابة، وليس هو أيضاً بذاك في الرواية، إلا أن يكون هذا غير ذاك‏.‏
قلت‏:‏ هكذا ذكر عاصم بن عدي، وهو خطأ؛ وإنما هو عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح، وأما عاصم بن عدي فمن بني العجلان، وهو أيضاً أنصاري، وتوفي سنة خمس وأربعين، ولم يقتل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


برير بن جندب


برير بن جندب‏.‏ وقيل‏:‏ ابن عشرقة أبو ذر الغفاري؛ قد اختلف في اسمه، وسيرد ذكره في جندب، وفي الكنى إن شاء الله تعالى‏.‏
برير‏:‏ بضم الباء وفتح الراء، وبعد الياء تحتها نقطتان، راء ثانية‏.‏


برير بن عبد الله


ب د ع برير، مثله، هو برير بن عبد الله، ويقال‏:‏ بر بن عبد الله بن رزين بن عميث بن ربيعة بن دراع بن عدي بن الدار بن هانئ بن حبيب بن نمارة بن لخم، وهو مالك بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد، أبو هند الداري، أخو تميم والطيب، سماه النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله، وسكن فلسطين بالبيت المقدس‏.‏
روى مكحول الشامي عن أبي هند عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من قام مقام رياء وسمعة راءى الله به يوم القيامة وسمع‏"‏‏.‏
وروى زياد بن أبي هند عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏قال الله تعالى‏:‏ من لم يرض بقضائي ويصبر على بلائي، فليلتمس له رباً غيري‏"‏‏.‏ قال أبو عمر‏:‏ لا يوجد هذا الحديث إلا عند ولده، وليس إسناده بالقوي‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
قلت‏:‏ قول أبي نعيم وابن منده أنه أخو تميم والطيب وهم، وهما حكما على أنفسهما بالغلط في كتابيهما؛ فإنهما ذكرا في تميم الداري أنه تميم بن أوس، ويجتمع هو وأبو هند في دراع بن عدي، فكيف يكون أخاه، ويجتمعان في الأب الخامس‏؟‏ ولا شك أنهما لم يريدا أخاً في القبيلة؛ لأنه لا وجه لتخصيصه، وإنما يقال‏:‏ أخو تميم وأخو بني فلان، وأما الطيب ففيه اختلاف، قال هشام بن الكلبي‏:‏ إنه أخو أبي هند الطيب، وقيل‏:‏ إن الطيب أخوه، قال‏:‏ وقال البخاري‏:‏ برير بن عبد الله أبو هند أخو تميم الداري، كان بالشام سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهذا مما غلط فيه البخاري غلطاً لا خفاء به عند أهل العلم بالنسب، وذلك أن تميماً ليس بأخ لأبي هند؛ وإنما يجتمع هو وأبو هند في دراع بن عدي، وساق نسبهما كما ذكره ابن منده وأبو نعيم، فظهر الوهم، وقال‏:‏ هكذا نسبهما ابن الكلبي وخليفة وجماعتهم‏.‏


برير أبو هريرة


د ع برير أبو هريرة‏.‏ سماه مروان بن محمد، عن سعيد بن عبد العزيز‏:‏ بريراً، ولم يتابع عليه، قال أبو نعيم‏:‏ هذا وهم؛ أراد أن يقول‏:‏ اسم أبي هند برير، وقد اختلف في اسم أبي هريرة اختلافاً كثيراً، ويرد ذكره في الأبواب التي سمي بها، وإنما نستقصي ذكره عند كنيته فإنها أشهر من جميع أسمائه‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


بريل الشهالي

د ع بريل الشهالي‏.‏ قال ابن منده‏:‏ ذكر في الصحابة، ولا يثبت وروى بإسناده عن أبيه، عن أبي عمرو السلفي، عن بريل الشهالي، قال‏:‏ ‏"‏مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل يعالج طعاماً لأصحابه، فآذاه وهج النار، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ لن يصيبك حر جهنم بعدها‏"‏‏.‏ قال ابن منده‏:‏ هذا حديث غريب لا يعرف إلا من هذا الوجه، قال أبو نعيم‏:‏ ذكر بعض الناس بريلاً الشهالي في الصحابة، وهو وهم‏.‏
قلت‏:‏ وقد قال ابن منده‏:‏ لا يثبت، يعني أنه من الصحابة، وقد ذكره ابن منده وأبو نعيم في الباء كما ذكرناه، وقال ابن ماكولا‏:‏ وأما نزيل، أوله نون مضمومه فهو نزيل الشهالي، ويقال الشاهلي؛ شيخ له حكاية في الرباط، روى عنه شيخ يقال له‏:‏ أبو عمرو في عداد المجهولين من شيوخ بقية، وقال أبو سعد السمعاني‏:‏ السلفي بضم السين‏:‏ بطن من الكلاع من حمير‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً