عرض مشاركة واحدة
06-01-2016, 12:48 AM   #1
fathyatta
شريك جيد
stars-1-4
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: مصر - الإسكندرية
المشاركات: 96
الإصلاح بين الناس سنة جليلة

basmala

الإصلاح بين الناس سنة جليلة
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَفْضَلَ مِنْ دَرَجَةِ الصِّيَامِ وَالصَّلَاةِ وَالصَّدَقَةِ)
قالوا: بلى يا رسول الله، قال:
(صَلَاحُ ذَاتِ البَيْنِ، فَإِنَّ فَسَادَ ذَاتِ البَيْنِ هِيَ الحَالِقَةُ)
رواه الترمذي
و قال: هذا حديث صحيح،
و في رواية عنده أيضا:
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(.. هِيَ الْحَالِقَةُ، لَا أَقُولُ تَحْلِقُ الشَّعَرَ، وَ لَكِنْ تَحْلِقُ الدِّينَ).
(الإصلاح) بين الناس سنة جليلة، و عبادة عظيمة
يحبها الله سبحانه وتعالى،
فالمصلح هو ذلك الذي يبذل جهده و ماله و جاهه
ليصلح بين المتخاصمين، و لا يخفى أن الخلاف أمر طبيعي
في البشر، لا يسلم منه أحد،
فخيار البشر حصل بينهم الخلاف، فكيف بغيرهم!!
كم بيتٍ كاد أن يتهدّم بسبب خلاف سهل بين الزوج وزوجه،
و كاد الطلاق أن يحدث، فإذا بهذا المصلح بكلمة طيبة،
و نصيحة غالية،
و مال مبذول، يعيد المياه إلى مجاريها، و يصلح بينهما.
و كم من قطيعة كادت أن تكون بين أخوين، أو صديقين، أو قريبين
بسبب زلة أو هفوة،
و إذا بهذا المصلح يرقّع خرق الفتنة و يصلح بينهما.
كم عصم الله بالمصلحين من دماء و أموال، و فتن شيطانية
كادت أن تشتعل، لولا فضل الله ثم المصلحين.
و مهما قلنا من كلمات لإبراز قيمة هذا العمل في ميزان الله عز و جل
فإننا لن نقدر، فقد رفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم
فوق درجة صيام النافلة، و صلاة النافلة، و صدقة النافلة.
و تتحقَّق هذه السُّنَّة بالإصلاح بين رجلٍ وزوجته، أو بين أبٍ وابنه،
أو بين أخ وأخيه، أو بين صديق في العمل و زميله،
أو بين جارٍ وجاره؛
بل تتحقَّق بإصلاحٍ لمشادَّة في الطريق بين اثنين لا تعرفهما.
و في المقابل ..
إذا أتانا المُصلح الذي يريد الإصلاح مع من نتخاصم معه،
فعلينا أن نفتح له أبوابنا وقلوبنا، و أن ندعو له
و نشكره على سعيه في الإصلاح و رأب الصدع،
وإذا طلب منا طلباً أو طلب منا أن نتنازل عن شيء ،
فعلينا أن نُقبل إلى ذلك ، و نقرّب المسافات ، حتى تسهل مهمته.
إن (الإصلاح) فيما بين الناس هو الحافظ لديننا ،
كما أن الإفساد هو الذاهب بالدين ،
فعلينا أن نجتهد في (الإصلاح) ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً ،
و ما أكثر الخصام بين الناس! و ما أكثر المتخاصمين فيما بينهم !
و هل ترك الشيطان أحداً من شره ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتحى عطا
fathy atta
fathyatta غير متواجد حالياً