عرض مشاركة واحدة
05-24-2016, 09:05 PM   #14
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554





السؤال:
******

تقول أحد الأمهات :
أنا أم لطفلتين، ست سنوات وثلاث سنوات،
ودائماً تطلبان أن أحكى لهما حكاية أو حدوتة،
وأنا أتذكر وأنا طفلة صغيرة فى مثل عمرهما،
كنت أنتظر وقت حدوتة قبل النوم التى تحكيها
لى أمى فى شوق ولهفة،حيث ينطفئ النور في حجرتي الجميلة،
عدا ضوء صغير خافت يسمح لي فقط برؤية خيال الأشياء
التي تبدو أكبر بكثير من حجمها الطبيعي،
أسمع خطوات تقترب، ورائحة اللبن الدافئ تقترب أيضاً،
متحمسة جداً لسماع المزيد عن مغمرات (علي بابا والأربعين
حرامي) لترويها لي شهرزاد الخاصة بي.. ألا وهي أمي.
والآن وقد كبرت وأصبحت بدورى أماً .. أسأل:
كيف أجعل الحدوتة أو القصة التى أحكيها لأطفالى ناجحة،
تحقق الفوائد و الهدف المنشود منها ؟



الإجابة:
****

لا يكفي شراء القصة وقراءتها على الطفل،
إنما لكي تنجح القصة في تحقيق الهدف منها
ينبغي توافر مجموعة من الشروط منها:




• إن كنت تقرئين لطفلك في غرفة نومه، فيجب أن تكون الغرفة
هادئة وإيقاف كل الأجهزة كالراديو والتلفزيون وجهاز الكمبيوتر،
وإغلاق الباب حيث لا يخرج من تركيزه أثناء سماع القصة.

• كوني صبورة خاصة في بعض الليالي التي قد لا يرغب فيها
الطفل في سماع القصة. ومهما كان الأمر فقراءة ولو صفحات
قليلة من القصة كل ليلة سيحول الأمر إلى روتين يومي بالنسبة له،
كما يجب أن تتوقعي الكثير من الأسئلة منه
في محاولة لتفسير الأمور،
وهذا يتطلب صبرا وصدرا رحبا.



• تقمصي شخصيات القصة،
وقلدي أصواتها المضحكة،
واستخدمي المؤثرات الصوتية المختلفة
والإيماءات كما لو كنت تمثلين دورا في مسرحية.
فهذه الحيل تضفي متعة على الجلسة
وتثير في الطفل الحماسة لمواصلة الاستماع.

• أقرئي له بصوت عال لأن ذلك بمثابة تدريب له على
قوة الملاحظة والربط بين العناصر المتشابهة
التي يجدها بين قصة وأخرى.



• لا تشعري بالملل عندما يطلب منك إعادة قصة
سبق قراءتها أو حكايتها مرة أخرى،
يمكن إدخال بعض التعديلات في الصياغة
أو المؤثرات الصوتية أو طريقة الإلقاء
لكي تبدو في كل مرة كما لو كانت قصة جديدة.
وتذكري أن التكرار جيد أحيانا،
وأن الأمر يشبه مشاهدة فيلم مرة أخرى،
لأنك وجدت فيه شيئا ممتعا.


• أن تكون القصة مُناسبة لعمر الطفل
(بمعنى: للطفل الصغيرتكون تفاصيل القصة
بسيطة بشخصيات قليلة وجمل قصيرة ).





•اختارى لطفلك القصص الهادفة
الخالية من الفزع أو الخرافات أو حتى
الحيوانات المخيفة الشرسة.
أن يكون موضوع القصة مشتملا على فضائل
وقيم ومُثل عليا واتجاهات مرغوب فيها .
( الصدق _ الأمانة _ النظام _ الاحترام ......)
مثلاً اختارى قصص
عن سيرة الرسول
صلى الله عليه وسلم وحياة الصحابة والتابعين،
وكذلك قصص الأنبياء والمُرسلين.

أن تكون اللغة راقية تثرى حصيلة الطفل،
تُكسبه لغة تُنمى ثقافته وتشجعه على التفكير السليم.





[B]• إختاري بعناية طول القصة التي ترغبين في
قراءتها لطفلك، مع الحرص على ألاّ تكون قصيرة جداً
حتى لا تخلو من الإفادة، ولا طويلة جداً
حتى لا تفشل في أسر اهتمامه حتى النهاية.


ويجب أن نتذكرى دائماً عزيزتى الأم
المقولة الشهيرة:
" إن التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر"
فأحرصى على أن تنقشى الصفات الحميدة والأخلاق
والمبادئ والقيم فى شخصية طفلك منذ صغره.





علا الاسلام غير متواجد حالياً