عرض مشاركة واحدة
05-18-2016, 06:09 PM   #11
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554




لا تحكى القصص المُرعبة المُخيفة لطفلك



القصص المرعبه وعدائيه الطفل Hostile child



قبل أن تسردي قصه لطفلك قبل نومه
عليك أن تعرفي نوعية القصة التي ستختارينها له
فلا تختاري إطلاقا القصص المرعبة والتي تحمل في طياتها
نوع يجلب الخوف للطفل فلن يستطيع أن ينام براحة
والقصص المرعبه قد تؤثر تأثيراً سلبياً على شخصيه الطفل
وتجلب له العدائيه وبهذا لن تكوني قد استفدت شيئا.

الآثار السلبية للقصص المُخيفة المُرعبة



معظم الآثار السلبية لقصص الأطفال وحكايات قبل النوم،
تقع على عاتق القصص المُخيفة أو المُفزعة،
والتى قد تسبب اضطرابات النوم عند الطفل،
أو إصابته بالأحلام والكوابيس المُزعجة،
أو اضطرابات نفسية يصعب علاجها.




إن القصص المُخيفة التى تتحدث عن دركولا مصاص الدماء،
أو عن أمنا الغولة ،أو عن البيت المسكون والجن والعفاريت
والأشباح،وقصص السحر والشعوذة ،
تؤدى إلى مشاكل نفسية مضرة للطفل،
تبدأ بالإصابة بالأرق،
ومعاناة الكوابيس المخيفة،
وإضعاف قدرة الطفل على التحصيل الدراسى،
والتوتر وبقاء الأعصاب مشدودة باستمرار،
والقلق، والرعب، والرهاب، وتوتر عضلات الجسم،
واستخدام العنف، وأيضاً التسبب بعقد نفسيه لا علاج لها،
ناهيك بالأحلام المزعجة نتيجة الخوف والرعب،
وقد تصل المشكلة إلى التبول اللاإرادي،
والخوف من الظلام والأماكن المغلقة،
وقد يمتنع الشخص عن النوم بمفرده.






قبل أيام ،، وجدت أحد أطفال العائلة جالس وفي وجهه علامات
الخوف ...وكلما أراد أن يذهب إلى غرفة أخرى طلب من أخيه
أن يرافقه... فسألته عن السبب فأخبرني : بأن سمع قصة مرعبة
حدثت لصديقه في" بيتهم المسكون" وأنه خائف جداا ،،،
لأتفاجأ بأن هذه الحكاية وغيرها من قصص الرعب
هي حكاية من الحكايات الخرافية التى تبعث القلق
والخوف والرعب فى نفوس الأطفال ،
الى متى يظل ابناؤنا تحت سيطرة مثل هذه الخرافات ؟؟؟





أيعقل أن أحد الأمهات أخبرتني أنها تخيف أبناءها بمثل
هذه القصص حتى يظلوا هادئين !!!
أتعجب من مثل هؤلاء الأمهات و الآباء !!!
يربون أولادهم على الخوف ،،،
ونتعجب لماذا أبناؤنا ليسوا كأبناء الدول الأخرى
في الثقة بالنفس والطلاقة والجرأة ..
لأنهم تربوا على الخوف !!!





نحن نريد أن نُنشئ جيل جديد خالي من مثل هذه الحكاوي
ونربيهم على قصص مفيدة ،،، يكون فيها عبرة تربوية
وأبطالها قدوة يُحتذى بهم ،،،
وننمي عندهم حصانة بأن ما يُحكى من هذه الأمور ليس حقيقي .. ..




أتمنى كل أ ب وأم يجلس مع أبنائه ويغسل عقولهم من هذه التفاهات
التي تعيق التقدم لأنه يظل متاثرا بها حتى في كبره ،،، إلى متى ؟؟؟





علا الاسلام غير متواجد حالياً