عرض مشاركة واحدة
05-16-2016, 06:21 AM   #4
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

شارع المعز لدين الله الفاطمى

يعتبر يقع شارع المعز لدين الله الفاطمى
أكبر متحف مفتوح للآثار الأسلامية في العالم
يقع في منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية أو قاهرة المعز،

يرجع تاريخ الشارع إلى عام 969 ميلادياً أي منذ إنشاء القاهرة الفاطمية
والتي يحدها باب النصر وباب الفتوح شمالاً،
وشارع باب الوزير جنوباً، وشارع الدراسة
وبقايا أسوار القاهرة شرقاً، وشارع بورسعيد غربا

يشتمل شارع المعز لدين الله الفاطمي على
مجموعة من الآثار والقيم التخطيطية والمعمارية
التي يرجع تاريخها إلى مجموعة عصور متوالية
منذ أُنشئت القاهرة الفاطمية
وعبر عصر الأمويين والمماليك البحرية والمماليك الشراكسة
وهى فترة العصور الوسطى
والتي تمتد من القرن العاشر حتى القرن السادس عشر ميلادياً
ثم الحكم التركي والذي خلف أيضاً العديد
من العناصر المعمارية والمباني الأثرية.

سُمي الشارع بهذا الاسم نسبة إلى "المعز لدين الله" الخليفة الفاطمي
الذي أرسل قائده "جوهر الصقلي" إلى مصر عام 358 هجرية – 969 ميلادية؛
لتصبح مصر منذ ذلك التاريخ
وحتى عام 567 هـ – 1171م تحت الحكم الفاطمي.

يمتد شارع المعز لدين الله الفاطمي من باب الفتوح مروراً بمنطقة النحاسين،
ثم خان الخليلي، فمنطقة الصاغة ثم يقطعه شارع جوهر القائد (الموسكي)،
ثم يقطعه شارع الأزهر مروراً بمنطقة الغورية والفحامين،
ثم زقاق المدق والسكرية لينتهي عند باب زويلة.

يعتبر شارع المعز عصب مدينة القاهرة منذ نشأتها
ويضم كوكبة من أجمل الآثار الإسلامية بالعالم
تنفرد تلك الآثار برونق خاص من حيث جمال ودقة وتنوع
وضخامة العمارة والزخرفة،
وتتميز ليس فقط بمساجدها الشامخة،
بل تضم أيضا مدارس ومدافن وبيمارستانات (مستشفيات)
وأسبلة وكتاتيب وقصوراً

ومن بين أبرز المباني الأثرية في شارع المعز

باب الفتوح - جامع الحاكم- زاوية أبو الخير الكليباتى – مسجد وسبيل وكتاب سليمان أغا السلحدار- منزل وقف مصطفى جعفر السلحدار - جامع الأقمر - سبيل وكتاب عبدالرحمن كتخدا- قصر الأمير بشتاك - حمام إينال -المدرسة الكاملية - مسجد السلطان برقوق - سبيل محمد على (بالنحاسين) - مدرسة وبيمارستان وقبة السلطان قلاوون- مسجد الناصر محمد بن قلاوون - مدرسة الظاهر بيبرس البندقدارى - سبيل وكتاب خسرو باشا- مدرسة وقبة نجم الدين أيوب- سبيل وكتاب الشيخ مطهر- المدرسة الأشرفية - مجموعة الغورى (مدرسة ومنزل ومقعد وقبة وسبيل وكتاب قانصوة الغورى) - جامع الفكهانى - سبيل محمد على (العقادين) - حمام السكرية - واجهة وكالة نفيسة البيضا- سبيل نفيسة البيضا - جامع السلطان المؤيد - باب زويلة

بدأنا الجولة بزيارة مجموعة قلاوون


قبة ومدرسة وبيمارستان المنصور قلاوون

أمر بإنشاء هذه المجموعة المنصور سيف الدين قلاوون سنة 684 هـ (1285 م)
وقد خصص القبة ليدفن فيها هو وأفراد أسرته،
كما خصص المدرسة لإقامة الشعائر الدينية وتدريس مختلف العلوم
والبيمارستان (المستشفى) لمعالجة جميع الأمراض ودراسة الطب.
تُعد القبة التي تعلو الضريح أهم جزء في هذه المجموعة،
وتتكون من قاعدة مثمنة مكونة من أربع دعائم مربعة بها أربعة أعمدة رخامية
مكسوة من الخارج بالرخام الدقيق المطعم بالصدف
وكلا من الدعائم والأعمدة تحمل عقوداً مدببة تعلوها رقبة مثمنة
ويوجد بكل ضلع منها نافذة ويعلو الرقبة قبة مستديرة والواجهة الخارجية للمجموعة
من الحجر الملون الأحمر والأبيض على شكل مربعات،
أما المئذنة فتتكون من ثلاثة طوابق الأول والثاني يأخذان شكل مربع والعلوي مستدير.
أما المدرسة المنصورية فتوجد أمام باب القبة وتم تجديد الإيوان الشرقي
بهذه المدرسة بين عامي 1916-1919م ويتكون من ثلاثة أروقة أكبرها الأوسط
والسقف محمول على أعمدة رخامية تعلوها عقود حليت هي والشبابيك المستديرة فوقها بالزخارف الجصية.
أما البيمارستان لم يتبقى منه غير قسم من القاعة الشرقية
وتشتمل على فسقية من الرخام وبعض أجزاء من القاعتين الغربية
والقبلية ومحراب المسجد يعتبر من أكبر وأفخر المحاريب في مصر
حيث يكتنفه ثلاثة أعمدة من الرخام تحمل تيجان كأسيه
وفى تجويف المحراب فسيفساء من الرخام والصدف الملون

مجموعه قلاوون من الخارج

هند غير متواجد حالياً