عرض مشاركة واحدة
05-13-2016, 11:33 AM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

وعن حياته في بريطانيا
كتب أحمد مطر ملخصا تلك الحياة:
لست سعيدا
لأني بعيد عن صدى آهات المعذبين
لأني احمل آهاتهم في دمي،
فالوطن الذي أخرجني منه
لم يستطع أن يخرج مني
ولا أحب أن أخرجه ولن أخرجه.

اليوم يعيش أحمد مطر في بريطانيا
مريضاً يقتات علي الذكريات
بين أفراد عائلته.
التي تتكون من أربعة أفراد وهم:
علي، دكتوراه مونتاج سينما ومسرح،
حسن، ماجستير مونتاج سينما ومسرح،
زكي، مازال طالبا في الثانوية،
وفاطمة، تدرس الأدب المقارن
في إحدى الجامعات البريطانية.
وكلما أفاق من سطوة المرض
وجد وطنه يلعب دور البطولة التراجيدية
على شاشة التلفاز،
فتتحول الضحكة التي
ينتظرها أهله منه إلى نوبة نشيج مكتوم،
تعلو بعدها توسلات الأبناء إليه
أن يضرب عرض الحائط
كل ما من شأنه
إثارة الانفعال والأسى لديه،
فلا يجد أحمد مطر سلوة له
إلا أن يعد المرض حسنة
لأنه أبعده قسرا
عن الاستماع إلى نشرات الأخبار
وقراءة الصحف
وعن كل ما له صلة بالموت في وطنه.

يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً