عرض مشاركة واحدة
02-12-2010, 03:27 AM   #50
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أنس بن زنيم

س أنس بن زنيم أخو سارية بن زنيم‏.‏
قال أبو موسى‏:‏ أورده عبدان المروزي وابن شاهين في الصحابة، وقد ذكرناه في ترجمة أسيد بن أبي إياس، روى حديثه حزام بن هشام بن خالد الكعبي عن أبيه قال‏:‏
لما قدم ركب خزاعة على النبي صلى الله عليه وسلم يستنصرونه، فلما فرغوا من كلامهم قالوا‏:‏ يا رسول الله ، إن أنس بن زنيم الديلي قد هجاك؛ فأهدر دمه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما كان يوم الفتح أسلم أنس وأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتذر إليه مما بلغه، وكلمه فيه نوفل بن معاوية الديلي، وقال‏:‏ وأنت أولى الناس بالعفو فعفا عنه‏.‏
أخرجه أبو موسى، وهكذا سماه هشام بن الكلبي ونسبه فقال‏:‏ أنس بن أبي إياس بن زنيم، وجعلة ابن أخي سارية بن زنيم، وقال‏:‏ هو القائل يوم أحد يحرض على علي بن أبي طالب رضي الله عنه‏:‏ ‏"‏الكامل‏"‏
في كل مجمع غاية أخزاكـم ** جذع أبر على المذاكي القرح


أنس بن صرمة


أنس بن صرمة قال ابن منده في ترجمة صرمة بن أنس‏:‏ وقيل‏:‏ أنس بن صرمة بن أنس، وقيل‏:‏ صرمة بن أنس، والله أعلم‏.‏


أنس بن ضبع


ب س أنس بن ضبع بن عامر بن مجدعة بن جثم بن حارثة شهد أحداً‏.‏
أخرجه أبو عمر وأبو موسى مختصراً‏.‏
ضبطه أبو عمر بالحاء المهملة والثاء المثلثة‏.‏


أنس بنظهير


ب د ع أنس بن ظهير الأنصاري الحارثي‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ هو أخو أسيد بن ظهير‏.‏
وقال ابن منده وأبو نعيم‏:‏ هو ابن عم رافع بن خديج، وقال أبو نعيم‏:‏ هو تصحيف من بعض الواهمين، يعني ابن منده، وإنما هو أسيد بن ظهير،وقول أبي عمر يصدق قول ابن منده في أنه ليس بتصحيف‏.‏
وذكر أبو أحمد العسكري أسيد بن ظهير، ثم قال‏:‏ وأخوه أنس بن ظهير شهد أحداً، وهذا أيضاً يصحح قول ابن منده، وقد ذكر البخاري أنس بن ظهير مثل ابن منده، والله أعلم‏.‏
روى حديثه إبراهيم الحزامي، عن محمد بن طلحة، عن حسين بن ثابت بن أنس بن ظهير، وهو حفيد أنس، عن أخته سعدى بنت ثابت، عن أبيها، عن جدها أنس قا‏:‏ ‏"‏لما كان يوم أحد حضر رافع بن خديج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستصغره، وقال‏:‏ هذا غلام صغير، وهم برده، فقال له عمي رافع بن ظهير بن رافع‏:‏ إن ابن أخي رجل رام، فأجازه‏"‏‏.‏
ورواه يوسف بن يعقوب الصفار وابن كاسب، ولم يسميا أنساً‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


أنس بن عبد الله

س أنس بن عبد الله بن أبي ذباب قال أبو موسى‏:‏ ذكره أبو زكرياء، يعني ابن منده، فيما استدركه على جده أبي عبد الله محيلاً به على ذكر علي بن سعيد العسكري إياه، أخرجه في الأفراد، ولعله أراد إياس بن عبد الله بن أبي ذباب، وهو معروف مذكور مخرج، ولو أورد له شيئاً لعلم أنه هو أو غيره‏.‏
قلت‏:‏ وقد ذكر ابن أبي عاصم بعد إياس بن عبد الله بن أبي ذباب، فبان بهذا أنه ظنهما اثنين، والله أعلم‏.‏
أخبرنا يحيى بن محمود أبو الفرج إجازة، بإسناده إلى ابن أبي عاصم، أخبرنا محمد بن المثنى، حدثنا أبو الوليد، أخبرنا سليمان بن كثير، عن الزهري، عن عبيد الله، عن أنس بن عبد الله بن أبي ذباب قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
لا تضربوا إماء الله، فأقبل عمر فقال‏:‏ يا رسول الله، إن النساء قد ذئرن على أزواجهن، قال‏:‏ فاضربوهن، قال‏:‏ فأصبح عند باب رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعون امرأة يشتكين أزواجهن، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لقد طاف بآل محمد سبعون إنساناً، لا تحسبون الذين يضربون خياركم‏"‏‏.‏
وهذا الحديث هو الذي ذكر في إياس بن عبد الله بن أبي ذباب، فلا أعلم لم فرق بينهما ابن أبي عاصم وهو قد روى الحديث في الترجمتين‏؟‏ والله أعلم‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً