عرض مشاركة واحدة
02-12-2010, 03:20 AM   #47
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أمية بن لوذان

د ع أمية بن لوذان بن سالم بن مالك من بني غنم بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأنصاري الخزرجي‏.‏ ثم من بني عوف بن الخزرج‏.‏
شهد بدراً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعرف له حديث؛ قال ابن إسحاق‏:‏ شهد بدراً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني غنم بن مالك‏:‏ أمية بن لوذان بن سالم بن مالك، قاله ابن منده‏.‏
وروى أبو نعيم بإسناده عن عروة بن الزبير في تسمية من شهد بدراً من الأنصار، ثم من بني قربوس بن غنم بن سالم‏:‏ أمية بن لوذان بن سالم بن ثابت بن هزال بن عمرو بن قربوس بن غنم مثل‏.‏ ومثله قال ابن إسحاق في رواية سلمة عنه‏.‏
والذي رواه ابن منده عن ابن إسحاق فهو من رواية يونس بن بكير عن ابن إسحاق‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


أمية بن مخشي


ب د ع أمية بن مخشي الخزاعي‏.‏ بصري، يكنى أبا عبد الله، قاله أبو نعيم وأبو عمر، وقال ابن منده‏:‏ الخزاعي، وهو من الأزد‏.‏
أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي بن علي الأمين، بإسناده عن أبي داود، حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني، أخبرنا عيسى، أخبرنا جابر بن صبيح، حدثنا المثنى بن عبد الرحمن بن مخشي الخزاعي، عن عمه أمية بن مخشي، وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال‏:‏ ‏"‏كان رسول الله جالساً، ورجل يأكل ولم يسم، حتى لم يبق إلا لقمة، فلما رفعها إلى فيه قال‏:‏ بسم الله أوله وآخره، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ‏"‏ما زال الشيطان يأكل معه حتى إذا ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه‏"‏‏.‏
رواه أحمد بن حنبل عن ابن المديني، عن يحيى بن سعيد، ولا يعرف له غير هذا الحديث‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


باب الهمزة والنون وما يثلثهما




أنجشة

ب د ع أنجشة العبد الأسود، وكان حسن الصوت بالحداء، فحدا بأزواج النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فأسرعت الإبل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏يا أنجشة، رويدك، رفقاً بالقوارير‏"‏‏.‏
أخبرنا أبو الفضل عبد الله بن أحمد الطوسي، أخبرنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن الحسين السراج، حدثنا عبيد الله بن عمر بن أحمد المرو الروذي، أخبرنا عبد الله بن ماسي، أخبرنا إبراهيم بن عبد الله المصري، حدثنا الأنصاري، أخبرنا حميد عن أنس قال‏:‏ كان يسوق بهم رجل، يقال له‏:‏ أنجشة بأمهات المؤمنين، فاشتد بهم السير، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏يا أنجشة رفقاً بالقوارير‏"‏‏.‏
وأخبرنا أبو الفضل عبد الله بن أحمد بإسناده إلى داود الطيالسي، عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال‏:‏ كان أنجشة يحدو بالنساء، وكان البراء بن مالك يحدو بالرجال، وكان أنجشة حسن الصوت، وكان إذا حدا أعنقت الإبل فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏يا أنجشة، رويدك سوقك بالقوارير‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً