عرض مشاركة واحدة
02-12-2010, 02:49 AM   #40
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

الأقمر أبو علي

س الأقمر أبو علي وكلثوم الوادعي، كوفي؛ قال ابن شاهين‏:‏ يقال إن اسمه عمرو بن الحارث بن معاوية بن عمرو بن ربيعة بن عبد الله بن وادعة بطن من همدان، قال‏:‏ إن صح وإلا فهو مرسل‏.‏
أخبرنا أبو موسى محمد بن أبي بكر بن أبي عيسى الأصفهاني الحافظ كتابة، أخبرنا أبو علي إذناً، عن كتاب أبي أحمد عبد الملك بن الحسين، حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عثمان، أخبرنا هشام بن أحمد بن هشام القاري بدمشق، أخبرنا أبو مسلمة عبد الرحمن بن محمد الألهاني، أخبرنا عبد العظيم بن حبيب بن زغبان، أخبرنا أبو حنيفة، عن علي بن الأقمر، عن أبيه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
‏"‏المطعون شهيد، والنفساء شهيد، والغريب شهيد، ومن مات يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله فهو شهيد‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


باب الهمزة مع الكاف وما يثلثهما




أكبر الحارثي


أكبر الحارثي‏.‏ كان اسمه أكبر فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً، قاله ابن ماكولا‏.‏


أكتل بن شماخ


ب أكتل بن شماخ بن يزيد بن شداد بن صخر بن مالك بن لؤي بن ثعلب بن سعد بن كنانة بن الحارث بن عوف بن وائل بن قيس بن عوف بن عبد مناة بن أد بن طابخة العكلي، نسبه هكذا هشام بن الكلبي، وقال‏:‏ كان علي بن أبي طالب إذا نظر إلى أكتل قال‏:‏ من أحب أن ينظر إلى الصبيح الفصيح فلينظر إلى أكتل‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وشهد يوم الجسر، وهو يوم قس الناطف مع أبي عبيد والد المختار الثقفي، وأسر فرخان شاه وضرب عنقه، وشهد القادسية، وله فيها آثار محمودة‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


أكثم بن الجون


ب د ع أكثم بن الجون‏.‏ وقيل‏:‏ ابن أبي الجون، واسمه‏:‏ عبد العزى بن منقذ بن ربيعة بن أصرم بن ضبيص بن حرام بن حبشية بن كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو مزيقياء، وعمرو بن ربيعة هو أبو خزاعة وإليه ينسبون، هكذا نسبه هشام‏.‏
قيل‏:‏ هو أبو معبد الخزاعي زوج أم معبد في قول، وهو الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏رأيت الدجال فإذا أشبه الناس به أكثم بن عبد العزى‏"‏ فقام أكثم فقال‏:‏ أيضرني شبهي إياه‏؟‏ فقال‏:‏ لا أنت مؤمن وهو كافر، وقيل‏:‏ بل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخبرنا به أبو الفرج بن أبي الرجا الثقفي، أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله التكريتي الوزان، أخبرنا الأديب أبو مسلم محمد بن علي بن محمد بن مهرابزد، أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم، أخبرنا أبو عروبة، أخبرنا سليمان بن سيف، أخبرنا سعيد بن بزيع، أخبرنا محمد بن إسحاق، حدثني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي أن أبا صالح السمان حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأكثم بن الجون‏:‏ ‏"‏يا أكثم بن الجون، رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار، فما رأيت رجلاً أشبه برجل منك به، قال أكثم‏:‏ عسى أن يضرني شبهه‏؟‏‏.‏ قال‏:‏ لا، إنك مؤمن وهو كافر، إنه كان أول من غير دين إسماعيل، فنصب الأوثان، وسيب السائبة، وبحر البحيرة، ووصل الوصيلة، وحمى الحامي‏"‏‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ الحديث الذي فيه ذكر الدجال لا يصح، إنما يصح ما قاله في ذكر عمرو بن لحي‏.‏
وهو عم سليمان بن صرد الخزاعي، رأس التوابين الذي قتل بعين الوردة طالباً بثأر الحسين بن علي عليهما السلام، وسيرد ذكره، إن شاء الله تعالى‏.‏
ومن حديث أكثم ما رواه ضمرة بن ربيعة، عن عبد الله بن شوذب، عن أبي نهيك، عن شبل بن خليد المزني عن أكثم بن الجون قال‏:‏ قلنا يا رسول الله، فلان لجريء في القتال قال‏:‏ هو في النار، قال‏:‏ قلنا‏:‏ يا رسول الله، فلان في عبادته واجتهاده ولين جانبه في النار، فأين نحن‏؟‏ قال‏:‏ إن ذاك اختار النفاق وهو في النار‏.‏ قال‏:‏ فكنا نتحفظ عليه في القتل فكان لا يمر به فارس ولا راجل إلى وثب عليه فكثر جراحه، فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا‏:‏ يا رسول الله، استشهد فلان، قال‏:‏ هو في النار، فلما اشتد به ألم الجراح أخذ سيفه فوضعه بين ثدييه، ثم اتكأ عليه حتى خرج من ظهره، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ أشهد أنك رسول الله، فقال‏:‏ ‏"‏إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة، وإنه لمن أهل النار، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار، وإنه لمن أهل الجنة، تدركه الشقوة والسعادة عند خروج نفسه فيختم له بها‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً