عرض مشاركة واحدة
02-12-2010, 02:39 AM   #37
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أفلح بن أبي القعيس

ب د ع أفلح بن أبي القعيس، وقيل‏:‏ أفلح أبو القعيس، وقيل‏:‏ أخو أبي القعيس‏.‏
أخبرنا أبو المكارم فتيان بن أحمد بن محمد بن سمينة الجوهري، بإسناده عن القعنبي عن مالك، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة رضي الله عنها أن أفلح أخا أبي القعيس جاء يستأذن عليها، وهو عمها من الرضاعة، بعد أن نزل الحجاب، قالت‏:‏ فأبيت أن آذن له، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرته بالذي صنعت، فأمرني أن آذن له‏.‏
وقد رواه سفيان بن عيينة ويونس ومعمر عن الزهري نحوه‏.‏
ورواه ابن نمير وحماد بن زيد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، فقال‏:‏ ‏"‏إن أخا أبي القعيس‏"‏‏.‏
وكذلك رواه عطاء عن عروة، ورواه عباد بن منصور عن القاسم بن محمد قال‏:‏ حدثنا أبو القعيس أنه جاء إلى عائشة، رضي الله عنها، فذكر نحوه‏.‏
والصحيح‏:‏ أنه أخو أبي القعيس‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


أفلح مولى الرسول صلى الله عليه وسلم


ب د ع أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال ابن منده‏:‏ أراه هو الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ترب وجهك‏"‏، وأما أبو نعيم فروى له حديث أم سلمة قالت‏:‏ ‏"‏رأى النبي صلى الله عليه وسلم غلاماً لنا يقال له‏:‏ أفلح، ينفخ إذا سجد، فقال له‏:‏ ترب وجهك‏.‏
وروى حبيب المكي عن أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ أخاف على أمتي من بعدي ضلالة الأهواء، واتباع الشهوات، والغفلة بعد المعرفة‏"‏‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


أفلح مولى أم سلمة


د ع أفلح مولى أم سلمة‏.‏ قال ابن منده‏:‏ له ذكر في حديث أم سلمة أنها قالت‏:‏ رأى النبي صلى الله عليه وسلم غلاماً لي يقال له‏:‏ أفلح، إذا سجد نفخ، فقال له‏:‏ ترب وجهك‏.‏
وأما أبو نعيم فجعل هذا والذي قبله واحداً، فقال‏:‏ أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الذي يقال له مولى أم سلمة، قال‏:‏ ومن الناس من فرقهما فجعلهما اثنين يعني ابن منده، وقال في الأول‏:‏ أراه الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏، وذكر الثاني وأورد له هذا الحديث بعينه فحكم على نفسه بأنهما واحد، فلا أعلم لم فرق بينهما‏؟‏‏.‏
وأما أبو عمر فلم يذكر غير الأول‏.‏
أخبرنا إسماعيل بن عبد الله وأبو جعفر بن السمين وإبراهيم بن محمد الفقيه بإسنادهم إلى أبي عيسى الترمذي قال‏:‏ أخبرنا ابن منيع، أخبرنا عباد بن العوام، أخبرنا ميمون أبو حمزة، عن أبي صالح، عن أم سلمة قالت‏:‏ ‏"‏رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم غلاماً لنا يقال له‏:‏ أفلح، إذا سجد نفخ‏"‏، فقال‏:‏ ‏"‏يا أفلح ترب وجهك‏"‏ فهذا أبو عيسى قد جعل الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏ هو مولى أم سلمة، فما لابن منده عذر في أنه قال في الأول أراه الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏، قال الترمذي‏:‏ وروى بعضهم عن أبي حمزة فقال‏:‏ مولى لنا يقال له‏:‏ رباح، ويرد في موضعه، إن شاء الله تعالى‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً