عرض مشاركة واحدة
02-12-2010, 02:35 AM   #35
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

الأعور بن بشامة العنبري


س الأعور بن بشامة العنبري، قال أبو موسى‏:‏ ذكره عبدان بن محمد، وقال‏:‏ حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق البصري، أخبرنا سالم بن عدي بن سعيد بن جاؤوه بن شعثم عن بكر بن مرداس عن الأعور بن بشامة، ووردان بن مخرمة وربيعة بن رفيع العنبريين أنهم أتوا النبي صلى الله عليه وسلم وهو في حجرته نائم ونحن ننتظره، إذ جاء عيينة بن حصن الفزاري بسبي بلعنبر، فقلنا‏:‏ يا رسول الله، ما لنا سبينا وقد جئنا مسلمين‏؟‏ قال‏:‏ احلفوا أنكم جئتم مسلمين، فكففت أنا ووردان، وقال ربيعة‏:‏ أنا أحلف يا رسول الله أنا ما جئنا حتى وجهنا مساجدنا، وعشرنا أموالنا، وجئنا مسلمين، فقال‏:‏ اذهبوا عفا الله عنكم، وقال لربيعة‏:‏ أنت الأصيلع الحلاف‏.‏
قال عبدان‏:‏ لا أعلم كتبنا له حديثاً إلا عن هذا الشيخ‏.‏
قلت‏:‏ وقد ذكر هشام الكلبي الأعور ونسبه، واسمه‏:‏ ناشب، وهو الأعور بن بشامة بن نضلة بن سنان بن جندب بن الحارث بن جهمة بن عدي بن جندب بن العنبر بن عمرو بن تميم، ولم يذكر له صحبة، وإنما قال‏:‏ كان شريفاً رئيساً، وعادته يذكر من له وفادة وصحبة بذلك، ولم يهمله إلا ولم تصح عنده صحبته‏.‏
وهذا استدركه أبو موسى على ابن منده وقال‏:‏ وردان بن مخرمة، ويذكر في بابه إن شاء الله تعالى والذي ذكره ابن ماكولا‏:‏ مخرم بضم الميم وفتح الخاء المعجمة وكسر الراء المشددة وآخره ميم، والله أعلم‏.‏


أعين بن ضبيعة


ب أعين بن ضبيعة بن ناجية بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة ببن تميم الدارمي ثم المجاشعي‏.‏ يجتمع هو والفرزدق الشاعر في ناجية؛ فإن الفرزدق هو همام بن غالب بن صعصعة بن ناجية، ويجتمع هو والأقرع بن حابس بن عقال في عقال وهو الذي عقر الجمل الذي كانت عليه عائشة رضي الله عنها يوم الجمل‏.‏ أخرجه أبو عمر‏.‏
ولما أرسل معاوية عبد الله بن الحضرمي إلى البصرة ليملكها له بلغ الخبر علياً، فأرسل أعين بن ضبيعة ليقاتله، ويخرجه من البصرة، فقتل أعين غيلة، وذلك سنة ثمان وثلاثين، وقد ذكرنا الحادثة في الكامل في التاريخ، فأرسل علي رضي الله عنه بعده حارثة بن قدامة التميمي السعدي، ففرق جمع ابن الحضرمي، وأحرق عليه الدار التي تحصن فيها، فاحترق فيها‏.‏




باب الهمزة والغين وما يثلثهما




الأغر الغفاري


ب د ع الأغر الغفاري‏:‏ نسبه أبو عمر غفارياً، وأما ابن منده وأبو نعيم فقالا‏:‏ الأغر رجل من الصحابة، وذكرا عنه الحديث الذي يرويه شبيب بن روح عن الأغر أنه قال‏:‏ ‏"‏صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم في الصبح فقرأ بالروم‏"‏‏.‏
وأما أبو نعيم فيرد كلامه عند ذكر الأغر بن يسار، إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


الأغر المزني


ب د الأغر المزني‏.‏ قال ابن منده‏:‏ روى عنه عبد الله بن عمر، ومعاوية بن قرة المزني؛ روى خالد بن أبي كريمة، عن معاوية بن قرة، عن الأغر المزني أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله، إني أصبحت ولم أوتر، فقال‏:‏ ‏"‏إنما الوتر بالليل، أعادها ثلاثاً‏"‏‏.‏
أخبرنا أبو الفرج يحيى بن محمود بن سعد الأصفهاني بإسناده عن مسلم بن الحجاج قال‏:‏ حدثنا يحيى بن يحيى، وقتيبة بن سعيد، وأبو الربيع العتكي جميعاً، عن حماد قال يحيى‏:‏ أخبرنا حماد بن زيد، عن ثابت عن أبي بردة، عن الأغر المزني، وكانت له صحبة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إنه ليغان على قلبي، وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو عمر‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً