عرض مشاركة واحدة
04-29-2016, 12:37 AM   #133
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

كلمات تركها
منضودة في دواوين عديدة
تشكل جميعاً مدونة شعرية
يعسر أن نجد لها في الشعر العربي مثيلاً
لانه كان يدرك أن الموت مارد عنيد،
وكان مسكوناً بفكرة الموت منذ زمن مبكر
وكانت حياته وجوداً صعباً،
رغم فجائعه المتكررة وتشرده وتيهه وجوعه.
وكان وهو على فراش المرض الأخير
ينظر إلى أسرته الصغيرة بعين المستحيل
ربما لأنه أدرك أن المرض فاتك هذه المرة
ولا شيء يعادل فقدان صلته بالحياة
حتى تشرده وعزله من العمل مرات ومرات
بسبب انتماءاته اليسارية في ريعان الشباب...
لا شيء من ذلك يعدل
مغادرة أسرته الصغيرة سنة 1963
بعد صراع طويل مع مرض أذاقه الويل
وزج بجسمه النحيل في دوامة ألم طويلة.
توفي عام 1964م بالمستشفى الأميري في الكويت،
عن 38 عام و نقل جثمانه إلى البصرة
و دفن في مقبرة الحسن البصري في الزبير.

و بعد سبع سنوات
قام النحات العراقي المبدع
"نداء كاظم"
إلى نحت تمثال للسياب



ونصبه على
كورنيش شط العرب في البصرة
شامخاً متأملاً وجه الحياة بأمل لا ينضب.

طيب الله أوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً