عرض مشاركة واحدة
04-28-2016, 08:08 PM   #91
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

سجين

ذراعا أبي تلقيان الظلال
على روحي المستهام الغريب
ذراعا أبي و السراج الحزين
يطاردني في ارتعاش رتيب
وحفت بي الأوجه الجائعات
حيارى فيا للجدار الرهيب
ذراعا أبي تلقيان الظلال
على روحي المستهام الغريب
**
و طال انتظاري كأن الزمان
تلاشى فلم يبق إلا الانتظار
و عيناي ملء الشمال البعيد
فيا ليتني أستطيع الفرار
و أنتِ التقاء الثرى بالسماء
على الآل في نائيات القفار
و طال انتظاري كأن الزمان
تلاشى فلم يبق إلا الانتظار!
**
أألقاك؟ تأتي على النجوم
و تمضي و ما غير هذا السؤال
تغنيه في مسمعي الرياح
و تلقيه في ناظري الظلال
و ترنو على جرسه الأمنيات
إلى ذكريات الهوى في ابنتها
أألقاك تأتي على النجوم
و تمضي و ما غير هذا السؤال
**
أصيخي! أما تسمعين الرنين
تدوي به الساعة القاسية ؟؟
أصيخي فهذا صليل القيود
و قهقهة الموت في الهاويه!
زمان .. زمان يهز النداء
فؤادي فأدعوك يا نائية
أصيخي أما تسمعين الرنين
تدوي به الساعة القاسية!؟
**
أما تبصرين الدخان الثقيل
يجر الخطى من فم الموقد
تلوى فأبصرت فيه الظهور
وقد قوستها عصا السيد
و أبصرت فيه الحجاب الكثيف
على جبهة العالم المجهد
أما تبصرين الدخان الثقيل
يجر الخطى من فم الموقد
**
و لا بد من ساعة من مكان
لروحين ما زالتا في ارتقاب
سألقاك أين الزمان الثقيل
إذا ما التقينا و أين العذاب؟!
سينهار على مقلتيك الجدار
و تفنى ذراعا أبي كالضباب
و لا بد من ساعة من مكان
لروحين ما زالتا في ارتقاب!
**
و كيف التلاقي و بين المنى
و إدراكهن الدخان الثقيل؟
تموج الأساطير في جانبيه
و يحبو على صدره المستحيل
و نحن الغريقان في لجه
سننسى الهوى فيه عما قليل
و كيف التلاقي و بين المنى
و إدراكهن الدخان الثقيل
**
لينهد هذا الجدار الرهيب
و تندك حتى ذراعا أبي
أحاطت بي الأعين الجائعات
مرايا من النار في غيهب
إذا أستطعب مهرباً مقلتاي
تصدى خيالان في مهربي
فأبصرت ظلين لي في الجدار
أو استوقغني ذراعا أبي
**
سابقى وراء الجدار البغيض
وعيناي لا تبرحان الطريق
أعد الليالي خلال الكرى
وارعى نجوم الظلام العميق
فلا تيأسي- أن تمر السنون
و يطفين في وجنتيك البريق
سأبقى وراء الجدار القديم
وعينان لا تبرحان الطريق
Amany Ezzat غير متواجد حالياً