عرض مشاركة واحدة
04-27-2016, 11:08 PM   #58
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

من غابة النار
أم من عويل الصبايا بين أحجار
منها تتر المياه السود و اللبن المشويّ كالقار
من أي أحداق طفل فيك تغتصب
من أي خبز و ماء فيك ما صلبوا
من أيّما شرفة من أيّما دار
تنهلّ أشعاري
كالثار
كالنور في رايات ثوّار
من مائك السهران أوتاري
أم برجك الهاري
يبكي دما من جرح بحّار
أطفالك الموتى على المرفأ
يبكون في الريح الشمالية
و النور من مصباحه المطفأ
قد غار كالمديه
في صدري العاري
أطفالط الأموات عار الحديد
في عرسه الدامي و ذل الرصاص
مالوا بملك شقاء العبيد
و استترلوا أربابه للقصاص
في ساحة النار
يبكون في الريح الشمالية
أسرى على السّفن الصليبية
و الريح كالمدية
تجتثّ أظفاري
يبكون في داري
بالقشّ و الطين سدّوا كوّة القمر
و الريح في الشجر
قد كمّموا فاها
كي لا تصيح اخبئوا عن أعين الغجر
أطفالكم فهي ما ترتدّ أحداها
إلا و حال الذي تلقى إلى حجر
الريح قيثاري
قد كمّموا فاها
هاويك أعلى من الطاغوت فانتصبي
ماذلّ غير الصفا للنار و الخشب
حيّيت من قلعة شقّ الفضاء بها
أس لها في صدور الفتية العرب
الطين فيها دم منا و جندلها
من عزمة و الحديد الصاد من غضب
أنت السماوات و الأرض التي خلقت
في عشرة تحسب الأيام بالحقب
و الصخر فيك استمد الروح إذ لمست
عقم الجمادات فيه إصبع اللّهب
في كل أنقاض دار من صفاه يد
جبّارة تصفح العادين كالشعب
ما انهد إلا و أعلى في ضمائرنا
سدّا من الثار أعيى حيلة النوب
و الماء حتى زلال الماء فيك مدى
من فضة الله توهي جحفل الذهب
ما بل للجحفل المأجور غلته
حتى جبى قدر ماء من دم سرب
أملى على كل شيء فيك جوهرة
حلف لجيشين ذي قربى و ذي أرب
إن الحديد الذي صنت الحياة به
غير الحديد الذي وافاك بالعطب
و الخير في بندقيات قذائفها
حتف المغيرين و الميلاد في قضب
لكنه الشر في خبز حقائبه
عون لأعدائك الجوعى و في قرب
ليت المسيح الذي داجى بشرعته
من باع مثواه راء فيك عن كثب
خرس نواقيسك الثكلى و دامية
فيك الأناجيل و الموتى بلا صلب
و الحابس الماء عن جرحاك حملها
عبء الصليبيين من حمّى و من خشب
و استنطق الأم ثكلى أين جيرتها
من فتية لاصطياد العسكر اللجب
فالتم في مقلتيها و هي تنظره
كل المخاضات و التسهيد و النصب
كأنما استودعتها كل والدة
آجال كل الذراري طيلة الحقب
فاختارت الموت معلوكا مراضعها
معروكة في رحى تترى من الرّكب
تفدي بما يستبيح الجند من دمها
و النار أعراض كل الخرد العرب
أبناء جنكيز في روح و إن بعدوا
في نسبة رب قربى دون منتسب
شر اللصوص إذا عف التتار فما
عفوا عن الريش و الأمال و اللّعب
فلتنفخ الصّور في أفريقيا أمم
بالأمس قد أنزلوها أسفل الرّتب
و لتسمعنّ الزنوج البيض صيحتها :
إنا إلى الله أدنى منك في نسب
حييت فالوحش أوهى فيك مخلبه
يا غابة النار قد أثمرت بالغلب
من أي عبء على روحي و مسما
من أعين في صليب تحت أسواري
تأتيك أشعاري
Amany Ezzat متواجد حالياً