عرض مشاركة واحدة
04-27-2016, 07:36 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

ويتخرج السياب
ويعين مدرسا للغة الإنجليزية في مدرسة ثانوية
في مدينة الرمادي التي تبعد عن بغداد تسعين كيلومترا غربا،
تقع على نهر الفرات.
وظل يرسل منها قصائده إلى الصحف البغدادية تباعا،
وفى يناير 1949 ألقي عليه القـبض في جيكور
أثناء عطلة نصف السنة ونقل إلى سجن بغداد
واستغني عن خدماته في وزارة المعارف رسميا
في25 يناير 1949 وافرج عنه بكفالة بعد بضعة أسابيع
ومنع إداريا من التدريس لمدة عشر سنوات،
فعاد إلى قريته يرجو شيئا من الراحة بعد المعاملة القاسية
التي لقيها في السجن ثم توجه إلى البصرة
ليعمل (ذواقة) للتمر في شركة التمور العراقية،
ثم كاتبا في شركة نفط البصرة،
وفى هذه الأيام ذاق مرارة الفقر والظلم والشقاء
ولم ينشر شعرا قط، ليعود إلى بغداد
يكابد البطالة يجتر نهاراته في مقهى حسن عجمي
يتلقى المعونة من أصحابه
اكرم الوتري ومحي الدين إسماعيل وخالد الشواف،
عمل بعدها مأمورا في مخزن لإحدى شركات
تعبيد الطرق في بغـداد
وهكذا ظل يتنقل من عمل يومي إلى آخر،
وفى عام 1950 ينشر له الخاقاني
مجموعته الثانية (أساطير)
بتشجيع من أكرم الوتري
مما أعاد إلى روحه هناءتها وأملها بالحياة،
وقـد تصدرتها مقدمة لبدر
أوضح فيها مفهومه للشعر الجديد
الذي يبشر به ويبدأ بدر بكتابة المطولات الشعرية
مثل
أجنحة السلام واللعنات وحفـار القـبور
والمومس العمياء وغيرها
ويضطرب الوضع السياسي في بغداد عام 1952
ويخشى بدر أن تطاله حملة الاعتقالات
فيهرب متخفيا إلى إيران ومنها إلى الكويت
بجواز سفر إيراني مزور باسم (على آرتنك)
على ظهر سفينة شراعية انطلقت من عبادان في يناير 1953،
كتب عنها فيما بعد قصيدة اسمها فرار 1953
وهناك وجد له وظيفة مكتبية في شركة كهرباء الكويت
حيث عاش حياة اللاجئ
الذي يحن بلا انقطاع إلى أهله ووطنه،
وهناك كتب أروع قصائده غريب على الخليج


يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً