عرض مشاركة واحدة
04-27-2016, 07:33 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

وتفاقم الأمر إذ باع جده ما تبقى من أملاكه مرغما،
إذ وقع صغار الملاك ضحية للمالكين الكبار
وأصحاب مكابس التمر والتجار والمرابين
وكان بدر يشعر بالظلم واستغلال القوى للضعيف
وكانت طبيعته الرومانسية تصور له مجتمعا مثاليا
يعيش فيه الناس متساوين
يتعاون بعضهم مع بعض بسلام
هذه النظرة المثالية عمقها شعور بدر
بأن أسرته كانت عرضه للظلم والاستغلال
فضلا عما لحق به إذ فقد أمه
وخسر أباه وأضاع جدته
وسلبت حبيبته منه
وكان قد بدأ يدرك انه لم يكن وسيما
هذا كله احتشد في أعماق روحه
ليندلع فيما بعد مثل حمم بركان هائج
تدفق شعرا ملتهبا
في مدينة بغداد صيف 1943 أنهى بدر دراسته الثانوية،
وقـبل في دار المعلمين العالية ببغداد (كلية التربية)
وكان في السابعة عشرة من عمره ليقضى فيها أربعة

كتب السياب خلال تلك الفترة قصائد مترعة بالحنين
إلى القرية والى الراعية هالة
التي احبها بعد زواج وفـيقة
ويكتب قصائده العمودية أغنية السلوان وتحية القرية
الى اخر ما كتب
ويكسب في بغداد ومقاهيها صداقة بعض من أدبائها
وينشر له ناجي العبيدي قصيدة لبدر في جريدته الاتحاد
هي أول قصيدة ينشرها بدر في حياته
تكونت في دار المعلمين العالية
في السنة الدراسية 1944-1945
جماعة أسمت نفسها أخوان عبقر
كانت تقيم المواسم والحفلات الشعرية
حيث ظهرت مواهب الشعراء الشبان، ومن الطبيعي
تطرق أولئك إلى أغراض الشعر بحرية وانطلاق،
بعد أن وجدوا من عميد الدار الدكتور متى عقراوي،
أول عميد رئيس لجامعة بغداد
ومن الأساتذة العراقيين والمصريين تشجيعا
كان السياب من أعضاء الجماعة،
كما كانت الشاعرة نازك الملائكة من أعضائها أيضا،
بالإضافة إلى شاعرين يعتبران المؤسسين للجماعة
هما الأستاذان كمال الجبوري والدكتور المطلبي،
ولم يكن من أعضائها شعراء آخرون منهم
الأستاذ حازم سعيد من مواليد 1924
وأحمد الفخري
وعاتكة وهبي الخزرجي
Amany Ezzat متواجد حالياً